الشعر العربي يعدُّ الشعر من أهم الأجناس الأدبية في الأدب العربي، ويتميز عن غيره من الأجناس الأدبية الأخرى بانتظام الموسيقى واتساقها على نحو مخصوص، الأمر الذي يجعله متميزًا عن غيره، ليكون أكثر تأثيرًا في المتلقي، وفي كتابة الشعر يجمع الشاعر الحقيقي بين متانة اللغة، وحسن التصوير، والعناية بالألفاظ، وجمالية الموسيقى الشعرية الداخلية والخارجية، حيث ساعدت الموسيقى على بروز الشعر بشكل كبير عبر تاريخ الأدب العربي، وسهلت غناء القصائد لتنتشر القصيدة بشكل أكبر وتكتسب مكانة كبرى في نفوس الناس، وقد تم ضبط الموسيقى الشعرية في الشعر من خلال ما يسمى البحور الشعرية، وفي هذا المقال سيتم التحدّث عن البحور الشعرية وذكر مفاتيحها. البحور الشعرية يمكن تعريف البحور الشعرية على أنها مجموعة من التفعيلات المخصوصة سواء كانت رئيسة أم فرعيّة، والتي تُنْظَم الأبيات الشعرية على نسقها الموسيقيّ نفسه، من خلال تحديد تفعيلات الأبيات الشعرية ومعرفة البحر الشعريّ الذي كتبت هذه الأبيات عليه. تختلفُ البحور الشعرية من ناحية عدد التفعيلاتِ في كلّ شطر شعريّ، حيثُ تأتي هذه التفعيلات على العددِ نفسه في صدر البيت وعجزه، وقد تأتي 3 تفعيلاتٍ في أو 4 تفعيلات في الشطر الواحد، وهناك ما يسمّى بمجزوء البحر الشعريّ الذي يختصر تفعيلة واحدة من صدر البيت، وتفعيله واحده من عجزه. تقسم بحور الشعر العربيّ إلى ما يسمى بالبحور الصافية، والبحور الممزوجة، أما عددها فهي 16 بحرًا شعريًا، وهي: البحر الطويل، البحر المديد، البحر البسيط، البحر الوافر، البحر الكامل، بحر الهزج، بحر الرجز، بحر الرمل،البحر السريع، البحر المنسرح، البحر الخفيف، البحر المضارع، البحر المقتضب، البحر المجتث، البحر المتقارب، البحر المتدارك.   مفتاح بحور الشعر هناك ما يسمّى مفتاح البحر الشعري، وهو بيت شعري كُتب على وزن البحر الشعري المراد نفسه، وتم ذكر اسم البحر الشعري ضمن الكلمات التي ذكرت في هذا البيت لتسهيل عملية حفظ الأوزان الشعرية وتفعيلات كل بحر على حده، ومن أمثلة مفتاح البحور الشعرية ما يأتي: الطويل: طَوِيلٌ له دُونَ البُحُورِ فَضَائلُ   فَعُولُنْ مَفَاعِيلُنْ فَعُولُنْ مَفَاعِلُن المديد: لمَدِيدِ الشعرِ عِنْدي صِفَاتُ   فاعِلاتُنْ فَاعِلُنْ فاعِلاَتُنْ البسيط: إن البَسِيطَ لَدَيْه يُبْسَطُ الأمَلُ   مُسْتَفْعِلُنْ فاعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فاعِلُنْ الوافر: بُحُورُ الشعْرِ وافِرُها جَمِيلُ   مُفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلَتُنْ فَعُولُنْ الكامل: كَمَلُ الجمالِ من البُحُورِ الكامل   مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ الهزج: على الأهْزَاجِ تَسْهِيلُ   مَفَاعِــيــلُنْ مَفَاعِــيــلُنْ الرجز: في أبْحُرِ الأَرْجازِ بَحْرٌ يَسْهُلُ   مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ الرمل: رَمَلُ الأبْحُرِ تَرْوِيهِ الثقاتُ   فَاعِلاَتُـنْ فَاعِلاَتُـنْ فَاعِلاَتُـنْ السريع: بَحْرٌ سَرِيعٌ ما لَهُ سَاحِلُ   مُسْـتَـفْعِلُنْ مُسْـتَـفْعِلُنْ فاعِلُنْ المنسرح: مُنْسَرِحٌ فيه يُضْرَبُ المَثَلُ   مُسْـتَـفْعِلُنْ فاعِلاَتُ مُفْتَعِلُنْ الخفيف: يا خَفِيـفاً خَفتْ بهِ الحَرَكَاتُ   فَاعِلاُتُنْ مُسْـتَـفْعِلُنْ فَاعِلاُتُنْ المضارع: تُعَد المُــــضَارَعَاتُ   مَفَاعِــيــلُنْ فَاعِلاُتُنْ المقتضب: اقْــتَضِبْ كمـا سَــألُوا   فَاعِلاَتُ مُفْـتَـعِلُنْ المجتث: اجتُـثـتِ الحـركاتُ   مُسْـتَـفْعِلُنْ فَاعِلاُتُنْ المتقارب: عنِ المتقاربِ قالَ الخليلُ   فَعُولُنْ فَعُولُنْ فَعُولُنْ فَعُولُنْ المتدارك: حَرَكاتُ المُحْدثِ تنتقل   فعِلُنْ فعِلُنْ فعِلُنْ فعِلُنْ

ما هي البحور الشعرية

ما هي البحور الشعرية

بواسطة: - آخر تحديث: 20 مايو، 2018

الشعر العربي

يعدُّ الشعر من أهم الأجناس الأدبية في الأدب العربي، ويتميز عن غيره من الأجناس الأدبية الأخرى بانتظام الموسيقى واتساقها على نحو مخصوص، الأمر الذي يجعله متميزًا عن غيره، ليكون أكثر تأثيرًا في المتلقي، وفي كتابة الشعر يجمع الشاعر الحقيقي بين متانة اللغة، وحسن التصوير، والعناية بالألفاظ، وجمالية الموسيقى الشعرية الداخلية والخارجية، حيث ساعدت الموسيقى على بروز الشعر بشكل كبير عبر تاريخ الأدب العربي، وسهلت غناء القصائد لتنتشر القصيدة بشكل أكبر وتكتسب مكانة كبرى في نفوس الناس، وقد تم ضبط الموسيقى الشعرية في الشعر من خلال ما يسمى البحور الشعرية، وفي هذا المقال سيتم التحدّث عن البحور الشعرية وذكر مفاتيحها.

البحور الشعرية

يمكن تعريف البحور الشعرية على أنها مجموعة من التفعيلات المخصوصة سواء كانت رئيسة أم فرعيّة، والتي تُنْظَم الأبيات الشعرية على نسقها الموسيقيّ نفسه، من خلال تحديد تفعيلات الأبيات الشعرية ومعرفة البحر الشعريّ الذي كتبت هذه الأبيات عليه.

تختلفُ البحور الشعرية من ناحية عدد التفعيلاتِ في كلّ شطر شعريّ، حيثُ تأتي هذه التفعيلات على العددِ نفسه في صدر البيت وعجزه، وقد تأتي 3 تفعيلاتٍ في أو 4 تفعيلات في الشطر الواحد، وهناك ما يسمّى بمجزوء البحر الشعريّ الذي يختصر تفعيلة واحدة من صدر البيت، وتفعيله واحده من عجزه.

تقسم بحور الشعر العربيّ إلى ما يسمى بالبحور الصافية، والبحور الممزوجة، أما عددها فهي 16 بحرًا شعريًا، وهي: البحر الطويل، البحر المديد، البحر البسيط، البحر الوافر، البحر الكامل، بحر الهزج، بحر الرجز، بحر الرمل،البحر السريع، البحر المنسرح، البحر الخفيف، البحر المضارع، البحر المقتضب، البحر المجتث، البحر المتقارب، البحر المتدارك.

 

مفتاح بحور الشعر

هناك ما يسمّى مفتاح البحر الشعري، وهو بيت شعري كُتب على وزن البحر الشعري المراد نفسه، وتم ذكر اسم البحر الشعري ضمن الكلمات التي ذكرت في هذا البيت لتسهيل عملية حفظ الأوزان الشعرية وتفعيلات كل بحر على حده، ومن أمثلة مفتاح البحور الشعرية ما يأتي:

  • الطويل:
    طَوِيلٌ له دُونَ البُحُورِ فَضَائلُ   فَعُولُنْ مَفَاعِيلُنْ فَعُولُنْ مَفَاعِلُن
  • المديد:
    لمَدِيدِ الشعرِ عِنْدي صِفَاتُ   فاعِلاتُنْ فَاعِلُنْ فاعِلاَتُنْ
  • البسيط:
    إن البَسِيطَ لَدَيْه يُبْسَطُ الأمَلُ   مُسْتَفْعِلُنْ فاعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فاعِلُنْ
  • الوافر:
    بُحُورُ الشعْرِ وافِرُها جَمِيلُ   مُفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلَتُنْ فَعُولُنْ
  • الكامل:
    كَمَلُ الجمالِ من البُحُورِ الكامل   مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ
  • الهزج:
    على الأهْزَاجِ تَسْهِيلُ   مَفَاعِــيــلُنْ مَفَاعِــيــلُنْ
  • الرجز:
    في أبْحُرِ الأَرْجازِ بَحْرٌ يَسْهُلُ   مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ
  • الرمل:
    رَمَلُ الأبْحُرِ تَرْوِيهِ الثقاتُ   فَاعِلاَتُـنْ فَاعِلاَتُـنْ فَاعِلاَتُـنْ
  • السريع:
    بَحْرٌ سَرِيعٌ ما لَهُ سَاحِلُ   مُسْـتَـفْعِلُنْ مُسْـتَـفْعِلُنْ فاعِلُنْ
  • المنسرح:
    مُنْسَرِحٌ فيه يُضْرَبُ المَثَلُ   مُسْـتَـفْعِلُنْ فاعِلاَتُ مُفْتَعِلُنْ
  • الخفيف:
    يا خَفِيـفاً خَفتْ بهِ الحَرَكَاتُ   فَاعِلاُتُنْ مُسْـتَـفْعِلُنْ فَاعِلاُتُنْ
  • المضارع:
    تُعَد المُــــضَارَعَاتُ   مَفَاعِــيــلُنْ فَاعِلاُتُنْ
  • المقتضب:
    اقْــتَضِبْ كمـا سَــألُوا   فَاعِلاَتُ مُفْـتَـعِلُنْ
  • المجتث:
    اجتُـثـتِ الحـركاتُ   مُسْـتَـفْعِلُنْ فَاعِلاُتُنْ
  • المتقارب:
    عنِ المتقاربِ قالَ الخليلُ   فَعُولُنْ فَعُولُنْ فَعُولُنْ فَعُولُنْ
  • المتدارك:
    حَرَكاتُ المُحْدثِ تنتقل   فعِلُنْ فعِلُنْ فعِلُنْ فعِلُنْ