الإباضة تعرف الإباضة أو التبويض بمرحلة خروج البويضة بعد نضجها من المبيض بحيث تكون صالحة للإخصاب لمدة تتراوح من 12 ساعة إلى 14 ساعة تمهيداً لتلقيحها بالحيوان المنوي، وتحدث الإباضة عادةً في اليوم الرابع عشر من بداية فترة الطمث لدى النساء اللواتي تكون دورتهن الشهرية منتظمة وتحدث كل ثماني وعشرين يوماً، وعلى كل سيدة ترغب بالحمل ممارسة الجماع مع زوجها في أسبوع التبويض يوماً بعد يوم من بداية التبويض ولمدة أسبوع، وسنتعرف في هذا المقال على طرق معرفة الإباضة. العلامات الدالة على حدوث الإباضة حدوث ارتفاع في درجة حرارة جسم المرأة من علامات التبويض. تزيد كمية الإفرازات المهبلية في هذه الفترة ويكون لونها أحمر مائل للبني الداكن، ويمكن للمرأة استخدام منديل نظيف ووضعه داخل المهبل للتأكد من ذلك. شعور المرأة بألمٍ في جانبها الأيمن في المنطقة السفلية للبطن يرافقه حدوث مغص يستمر لعدة دقائق أو لعدة ساعات. تطرأ تغيرات على سائل أو مخاط عنق الرحم بحيث يكون لونه أبيض متسق. حدوث تغير على عنق الرحم فيصبح طرياً ورطباً ويصبح مرتفعاً وأكثر انفتاحاً. الشعور بآلامٍ في الثدي وزيادة حساسيته. في فترة التبويض تزيد حاسة التذوق والشم لدى المرأة. حدوث انتفاخ في منطقة البطن. الشعور بالغثيان. زيادة رغبة المرأة الجنسية في هذه الفترة. الإصابة بأوجاعٍ في الرأس والصداع النصفي. مشاكل الإباضة إصابة الغدد أو المبايض بالضعف. حدوث اضطراب في موعد الدورة الشهرية. إصابة المبايض بالتكيس. حدوث انسداد في قناتي فالوب. وجود عيوب خلقية في الرحم. الإصابة بتليفٍ في الرحم. طرق لزيادة التبويض عند المرأة العسل: يعتبر العسل من المواد الطبيعية التي تنظم هرمونات الجسم وعلى المرأة التي ترغب بحدوث الحمل تناول ملعقتان من العسل الأصلي مرة في الصباح والأخرى في المساء مع كوبٍ من الماء، حيث أنه يفيد في تنظيم الهرمونات. أوراق شجر البرقوق: من فوائد أوراق البرقوق قدرتها على علاج تنظيم التبويض وعلاج الإجهاض وتحفز الجسم على إنتاج هرمون البروجسترون، ويتم استخدامها عن طريق إضافة كمية مناسبة من أوراق البرقوق في كمية من الماء، يُغلى المزيج على النار وبعد أن يبرد قليلاً يتم تصفيته وتناوله. طلع النخيل: يتم مزج مقادير متساوية من طلع النخيل والعسل وتناول المزيج بشكلٍ يومي. الفواكه الحمراء: من أنواعها التوت الأسود والأحمر والفراولة، ويساعد تناولها على التبويض كما ينشط الرحم. المكسرات: تناول المكسرات النيئة مثل اللوز وغيرها من الأنواع الأخرى ينظم هرمونات الجسم ويعالج ضعف التبويض لاحتوائه على الفيتامينات والمعادن والمواد البروتينية. الخضراوات الورقية: من ألمثلة عليها الخس والملفوف والسبانخ وغيرها، ويساعد تناولها على تنظيم معدل الهرمونات. الأسماك: تحتوي الأسماك على أحماض دهنية مثل الأوميغا 3 وتعمل هذه الأحماض على تنظيم معدل الهرمونات الجسم خاصةً التستوستيرون والبروجسترون بافضافة إلى الأستروجين، ومنها سمك السردين والسلمون والتونة. الفواكه المجففة: تنظم الفواكه المجففة التبويض حيث أنها تحفز الجسم على امتصاص فيتامين (هـ) ومنها الخوخ والمشمش. المراجع: 1  

ما هي الإباضة

ما هي الإباضة

بواسطة: - آخر تحديث: 4 أبريل، 2018

الإباضة

تعرف الإباضة أو التبويض بمرحلة خروج البويضة بعد نضجها من المبيض بحيث تكون صالحة للإخصاب لمدة تتراوح من 12 ساعة إلى 14 ساعة تمهيداً لتلقيحها بالحيوان المنوي، وتحدث الإباضة عادةً في اليوم الرابع عشر من بداية فترة الطمث لدى النساء اللواتي تكون دورتهن الشهرية منتظمة وتحدث كل ثماني وعشرين يوماً، وعلى كل سيدة ترغب بالحمل ممارسة الجماع مع زوجها في أسبوع التبويض يوماً بعد يوم من بداية التبويض ولمدة أسبوع، وسنتعرف في هذا المقال على طرق معرفة الإباضة.

العلامات الدالة على حدوث الإباضة

  • حدوث ارتفاع في درجة حرارة جسم المرأة من علامات التبويض.
  • تزيد كمية الإفرازات المهبلية في هذه الفترة ويكون لونها أحمر مائل للبني الداكن، ويمكن للمرأة استخدام منديل نظيف ووضعه داخل المهبل للتأكد من ذلك.
  • شعور المرأة بألمٍ في جانبها الأيمن في المنطقة السفلية للبطن يرافقه حدوث مغص يستمر لعدة دقائق أو لعدة ساعات.
  • تطرأ تغيرات على سائل أو مخاط عنق الرحم بحيث يكون لونه أبيض متسق.
  • حدوث تغير على عنق الرحم فيصبح طرياً ورطباً ويصبح مرتفعاً وأكثر انفتاحاً.
  • الشعور بآلامٍ في الثدي وزيادة حساسيته.
  • في فترة التبويض تزيد حاسة التذوق والشم لدى المرأة.
  • حدوث انتفاخ في منطقة البطن.
  • الشعور بالغثيان.
  • زيادة رغبة المرأة الجنسية في هذه الفترة.
  • الإصابة بأوجاعٍ في الرأس والصداع النصفي.

مشاكل الإباضة

  • إصابة الغدد أو المبايض بالضعف.
  • حدوث اضطراب في موعد الدورة الشهرية.
  • إصابة المبايض بالتكيس.
  • حدوث انسداد في قناتي فالوب.
  • وجود عيوب خلقية في الرحم.
  • الإصابة بتليفٍ في الرحم.

طرق لزيادة التبويض عند المرأة

  • العسل: يعتبر العسل من المواد الطبيعية التي تنظم هرمونات الجسم وعلى المرأة التي ترغب بحدوث الحمل تناول ملعقتان من العسل الأصلي مرة في الصباح والأخرى في المساء مع كوبٍ من الماء، حيث أنه يفيد في تنظيم الهرمونات.
  • أوراق شجر البرقوق: من فوائد أوراق البرقوق قدرتها على علاج تنظيم التبويض وعلاج الإجهاض وتحفز الجسم على إنتاج هرمون البروجسترون، ويتم استخدامها عن طريق إضافة كمية مناسبة من أوراق البرقوق في كمية من الماء، يُغلى المزيج على النار وبعد أن يبرد قليلاً يتم تصفيته وتناوله.
  • طلع النخيل: يتم مزج مقادير متساوية من طلع النخيل والعسل وتناول المزيج بشكلٍ يومي.
  • الفواكه الحمراء: من أنواعها التوت الأسود والأحمر والفراولة، ويساعد تناولها على التبويض كما ينشط الرحم.
  • المكسرات: تناول المكسرات النيئة مثل اللوز وغيرها من الأنواع الأخرى ينظم هرمونات الجسم ويعالج ضعف التبويض لاحتوائه على الفيتامينات والمعادن والمواد البروتينية.
  • الخضراوات الورقية: من ألمثلة عليها الخس والملفوف والسبانخ وغيرها، ويساعد تناولها على تنظيم معدل الهرمونات.
  • الأسماك: تحتوي الأسماك على أحماض دهنية مثل الأوميغا 3 وتعمل هذه الأحماض على تنظيم معدل الهرمونات الجسم خاصةً التستوستيرون والبروجسترون بافضافة إلى الأستروجين، ومنها سمك السردين والسلمون والتونة.
  • الفواكه المجففة: تنظم الفواكه المجففة التبويض حيث أنها تحفز الجسم على امتصاص فيتامين (هـ) ومنها الخوخ والمشمش.

المراجع: 1