الأوردة العنكبوتية وتسمى علمياً (Telangiectasias) وهي عبارة عن مجموعات من الأوردة والشعيرات الصغيرة والرقيقة المتصلة بالجهاز الوريدي الأكبر، وهي من آثار الأوعية الدموية المنتفخة الحمراء أو الأرجوانية أو الزرقاء اللون، والشائع ظهورها على جلد الساقين والفخذين والوجه والصدر، كما ويمكن رؤيتها بوضوح بالعين المجردة، والمتميزة بشكلها المزعج والقبيح، ويعاني من هذه المشكلة النساء والرجال على حد سواء، حيث تؤثر على مظهر الشكل والجمال لديهم، وتعتبر الوراثة والحمل وزيادة الوزن وكثرة الجلوس أو الوقوف من العوامل المسببة لحدوث تحولات هرمونية وظهور مشكلة الأوردة العنكبوتية، وسنتعرف خلال هذا المقال على أشكال وأسباب وطرق علاج الأوردة العنكبوتية. أشكال الأوردة العنكبوتية تظهر على شكل عنكبوت حقيقي إلى جانب مجموعة من الأوردة التي تمتد لخارج نقطة مظلمة ومركزية. تكون على شكل خطي، وبها خطوط رقيقة ومنفصلة، ويغلب وجودها في منطقة الركبة الداخلية. تظهر بطريقة متفرعة مشابهة لفروع الشجرة الصغيرة، وخصوصاً على منطقة الفخذ الخارجية. الأسباب المؤدية للإصابة بالأوردة العنكبوتية العامل الوراثي وانتقال الجينات الوراثية للطفل عن طريق الوالدين والأجداد. الوزن الزائد والسمنة المفرطة. تناول أدوية منع الحمل. التعرض للجلطات الدموية. تعرض الجلد للأشعة الفوق البنفسجية أو بسبب عمليات الجراحة بالأوردة. بسبب الوقوف لمدة طويلة بأحد المهن التالية (المعلمين، عمال المصانع، الممرضات، الحلاقين ومصففي الشعر). نتيجة الاستبدال الهرموني لانقطاع الدورة وتأثيرات هرمونية خلال سن البلوغ وفترة الحمل. مشاكل ناتجة عن زيادة الضغط على البطن مثل مشكلة الأورام وارتداء مشدات شد الجسم والإمساك. أعراض الأوردة العنكبوتية الشعور بألم شديد بمنطقة الإصابة. الأرق والتعب. خفقان القلب. حرقة ووخز وثقل وخصوصاً بمنطقة الساقين. تورم وقروح في بعض الحالات. علاج الأوردة العنكبوتية تغيير نمط الحياة اليومي مثل تعديل نظام الغذاء اليومي والنوم، وممارسة المشي يومياً لنصف ساعة لفقدان الوزن ومنع احتباس الماء بالجسم وتورم وانتفاخ الأطراف. استخدام الجوارب الطبية المريحة لأوردة القدمين. استخدام طريقة التصليب وهي محلول ملحي مصنع من مواد ذات تركيز عالي، ويتم أخذها عن طريق حقن بالوريد لمدة ثلاثة أسابيع ولحين اختفاء الشعيرات والأوردة. بعد إجراء تخدير موضعي للمكان المصاب، يمكن عمل قسطرة صغيرة بالوريد عن طريق توصيل موجات لاسلكية لجدار الوريد، وتسمى هذه الطريقة العلاجية بالترددات الراديوية، والتي ينتج عنها تسخين الأوردة وانهيارها والتخلص منها. يمكن استخدام الليزر في العلاج، حيث يتم تخدير المريض موضعياً وإدخال ألياف صغيرة بالوريد، حيث يعمل ضوء الليزر على إحداث نبضات داخل الوريد تساعد في اختفاؤه. إجراء عملية جراحية بالمنظار في الحالات الصعبة، ويتم تحت التخدير العام أو الجزئي وإزالة وقطع الجزء الطويل بالوريد. المراجع: 1

ما هي الأوردة العنكبوتية

ما هي الأوردة العنكبوتية

بواسطة: - آخر تحديث: 24 يناير، 2018

الأوردة العنكبوتية

وتسمى علمياً (Telangiectasias) وهي عبارة عن مجموعات من الأوردة والشعيرات الصغيرة والرقيقة المتصلة بالجهاز الوريدي الأكبر، وهي من آثار الأوعية الدموية المنتفخة الحمراء أو الأرجوانية أو الزرقاء اللون، والشائع ظهورها على جلد الساقين والفخذين والوجه والصدر، كما ويمكن رؤيتها بوضوح بالعين المجردة، والمتميزة بشكلها المزعج والقبيح، ويعاني من هذه المشكلة النساء والرجال على حد سواء، حيث تؤثر على مظهر الشكل والجمال لديهم، وتعتبر الوراثة والحمل وزيادة الوزن وكثرة الجلوس أو الوقوف من العوامل المسببة لحدوث تحولات هرمونية وظهور مشكلة الأوردة العنكبوتية، وسنتعرف خلال هذا المقال على أشكال وأسباب وطرق علاج الأوردة العنكبوتية.

أشكال الأوردة العنكبوتية

  • تظهر على شكل عنكبوت حقيقي إلى جانب مجموعة من الأوردة التي تمتد لخارج نقطة مظلمة ومركزية.
  • تكون على شكل خطي، وبها خطوط رقيقة ومنفصلة، ويغلب وجودها في منطقة الركبة الداخلية.
  • تظهر بطريقة متفرعة مشابهة لفروع الشجرة الصغيرة، وخصوصاً على منطقة الفخذ الخارجية.

الأسباب المؤدية للإصابة بالأوردة العنكبوتية

  • العامل الوراثي وانتقال الجينات الوراثية للطفل عن طريق الوالدين والأجداد.
  • الوزن الزائد والسمنة المفرطة.
  • تناول أدوية منع الحمل.
  • التعرض للجلطات الدموية.
  • تعرض الجلد للأشعة الفوق البنفسجية أو بسبب عمليات الجراحة بالأوردة.
  • بسبب الوقوف لمدة طويلة بأحد المهن التالية (المعلمين، عمال المصانع، الممرضات، الحلاقين ومصففي الشعر).
  • نتيجة الاستبدال الهرموني لانقطاع الدورة وتأثيرات هرمونية خلال سن البلوغ وفترة الحمل.
  • مشاكل ناتجة عن زيادة الضغط على البطن مثل مشكلة الأورام وارتداء مشدات شد الجسم والإمساك.

أعراض الأوردة العنكبوتية

  • الشعور بألم شديد بمنطقة الإصابة.
  • الأرق والتعب.
  • خفقان القلب.
  • حرقة ووخز وثقل وخصوصاً بمنطقة الساقين.
  • تورم وقروح في بعض الحالات.

علاج الأوردة العنكبوتية

  • تغيير نمط الحياة اليومي مثل تعديل نظام الغذاء اليومي والنوم، وممارسة المشي يومياً لنصف ساعة لفقدان الوزن ومنع احتباس الماء بالجسم وتورم وانتفاخ الأطراف.
  • استخدام الجوارب الطبية المريحة لأوردة القدمين.
  • استخدام طريقة التصليب وهي محلول ملحي مصنع من مواد ذات تركيز عالي، ويتم أخذها عن طريق حقن بالوريد لمدة ثلاثة أسابيع ولحين اختفاء الشعيرات والأوردة.
  • بعد إجراء تخدير موضعي للمكان المصاب، يمكن عمل قسطرة صغيرة بالوريد عن طريق توصيل موجات لاسلكية لجدار الوريد، وتسمى هذه الطريقة العلاجية بالترددات الراديوية، والتي ينتج عنها تسخين الأوردة وانهيارها والتخلص منها.
  • يمكن استخدام الليزر في العلاج، حيث يتم تخدير المريض موضعياً وإدخال ألياف صغيرة بالوريد، حيث يعمل ضوء الليزر على إحداث نبضات داخل الوريد تساعد في اختفاؤه.
  • إجراء عملية جراحية بالمنظار في الحالات الصعبة، ويتم تحت التخدير العام أو الجزئي وإزالة وقطع الجزء الطويل بالوريد.

المراجع: 1