البحث عن مواضيع

يمر جسم المرأة الحامل بتغييرات كثيرة من أهمها الإفرازات المهبلية التي تعرف بإسم إفرازات الحمل الصفراء ، وهي تزداد بتقدم أشهر الحمل عند المرأة وتبلغ أعلى نسبة عند بلوغ الشهر التاسع من الحمل، ويرجع السبب في ذلك إلى نشاط هرمون ( الإستروجين) المتزايد، وقد تلحظ المرأة وجود افرازات صفراء اللون على ملابسها الداخلية، فما هي هذه الإفرازات؟ إفرازات الحمل الصفراء  تظهر هذه الافرازات بقوام  سميك وذات رائحة مزعجة أحياناً عند بعض السيدات على طول فترة الحمل. بعض السيدات قد يلاحظها في الأشهر الأولى والبعض الآخر قد تراها في الشهور الأخيرة من الحمل. وبالمثل قد تتباين درجة إصفرار الإفرازات فربما تكون شديدة اللون ومائلة إلى اللون الكموني أو قد تكون فاتحة وقريبة من اللون الأبيض. درجة اصفرار إفرازات الحمل إليك الخطوات التالية التي يمكن من خلالها معرفة درجة الإصفرار لمعلاجته لاحقا: ادخلي إلى الحمام، وأفرغي ما في مثانتك من سوائل، وخذي الوقت الكافي لذلك.  تأكدي من غسل المنطقة السفلية من جسمك بالماء جيداً في البداية. إرتدي ملابس داخلية بيضاء اللون، أو استخدمي الفوطة البيضاء اليومية لذلك. استلقي على السرير لمدة نصف ساعة أو ما يزيد عن ذلك.  إن شعرت بنزول الإفرازات أثناء فترة استلقائك، قومي بنزع الفوطة الصحية وحددي لون الإفرازات. زوري طبيبتك وأخبريها عن طبيعة تلك الإفرازات ولونها، لتوصيك بما يحافظ على صحتك وصحة الجنين. أسباب إفرازات الحمل الصفراء لا داعي للقلق في غالب الأحيان من وجود تلك الإفرازات، وخاصة إن كانت بدون رائحة، لكن هذا لا يمنع من التساؤل عن أسباب تلك الإفرازات، وإليك هذه القائمة: التهاب عنق الرحم: ويمكنك التعرف على هذه الحالة إن كنتِ تشعرين بحكة دائمة في منطقة الرحم، أو إن كانت هنالك رائحة كريهة لإفرازاتك، ويعزي الأطباء هذه الإفرازت الصفراء وخاصة إذا كانت بكميات كبيرة إلى وجود التهاب في عنق الرحم، ويجدر بك متابعة الأمر بشكل حثيث والمباشرة بزيارة الطبيبة، لأن تصاعده دون علاج قد يصبح بيئة صالحة لنمو الأورام. البكتيريا الضارة: قد تسبب لكِ  عدوى بكتيرية تضايقك وتزعجك بإستمرار، وغالباً ما تكون البكتيريا إشارة إلى خلل في بطانة الرحم. التهاب في المهبل: وتسببه الفطريات أو البكتيريا من نوع (الكلاميديا)، والتي يمكن التعرف إليها من الإفرازات الصفراء السميكة. داء المشعرات : وهي عدوى تُصاب بها المرأة من خلال الجِماع وتسببها الطفيليات، ويمكنك التعرف عليها من ميلان لون الإفرازات لاحقاً إلى اللون الأخضر. اقرأ أيضا: أعراض نقص الحديد عند الحامل متى يبدأ الوحم عند الحامل علاج الزلال عند الحامل بالأعشاب

ما هي إفرازات الحمل الصفراء

ما هي إفرازات الحمل الصفراء
بواسطة: - آخر تحديث: 14 مارس، 2017

يمر جسم المرأة الحامل بتغييرات كثيرة من أهمها الإفرازات المهبلية التي تعرف بإسم إفرازات الحمل الصفراء ، وهي تزداد بتقدم أشهر الحمل عند المرأة وتبلغ أعلى نسبة عند بلوغ الشهر التاسع من الحمل، ويرجع السبب في ذلك إلى نشاط هرمون ( الإستروجين) المتزايد، وقد تلحظ المرأة وجود افرازات صفراء اللون على ملابسها الداخلية، فما هي هذه الإفرازات؟

إفرازات الحمل الصفراء 

  • تظهر هذه الافرازات بقوام  سميك وذات رائحة مزعجة أحياناً عند بعض السيدات على طول فترة الحمل.
  • بعض السيدات قد يلاحظها في الأشهر الأولى والبعض الآخر قد تراها في الشهور الأخيرة من الحمل.
  • وبالمثل قد تتباين درجة إصفرار الإفرازات فربما تكون شديدة اللون ومائلة إلى اللون الكموني أو قد تكون فاتحة وقريبة من اللون الأبيض.

درجة اصفرار إفرازات الحمل

إليك الخطوات التالية التي يمكن من خلالها معرفة درجة الإصفرار لمعلاجته لاحقا:

  • ادخلي إلى الحمام، وأفرغي ما في مثانتك من سوائل، وخذي الوقت الكافي لذلك.
  •  تأكدي من غسل المنطقة السفلية من جسمك بالماء جيداً في البداية.
  • إرتدي ملابس داخلية بيضاء اللون، أو استخدمي الفوطة البيضاء اليومية لذلك.
  • استلقي على السرير لمدة نصف ساعة أو ما يزيد عن ذلك.
  •  إن شعرت بنزول الإفرازات أثناء فترة استلقائك، قومي بنزع الفوطة الصحية وحددي لون الإفرازات.
  • زوري طبيبتك وأخبريها عن طبيعة تلك الإفرازات ولونها، لتوصيك بما يحافظ على صحتك وصحة الجنين.

أسباب إفرازات الحمل الصفراء

لا داعي للقلق في غالب الأحيان من وجود تلك الإفرازات، وخاصة إن كانت بدون رائحة، لكن هذا لا يمنع من التساؤل عن أسباب تلك الإفرازات، وإليك هذه القائمة:

التهاب عنق الرحم:
ويمكنك التعرف على هذه الحالة إن كنتِ تشعرين بحكة دائمة في منطقة الرحم، أو إن كانت هنالك رائحة كريهة لإفرازاتك، ويعزي الأطباء هذه الإفرازت الصفراء وخاصة إذا كانت بكميات كبيرة إلى وجود التهاب في عنق الرحم، ويجدر بك متابعة الأمر بشكل حثيث والمباشرة بزيارة الطبيبة، لأن تصاعده دون علاج قد يصبح بيئة صالحة لنمو الأورام.

البكتيريا الضارة:
قد تسبب لكِ  عدوى بكتيرية تضايقك وتزعجك بإستمرار، وغالباً ما تكون البكتيريا إشارة إلى خلل في بطانة الرحم.

التهاب في المهبل:
وتسببه الفطريات أو البكتيريا من نوع (الكلاميديا)، والتي يمكن التعرف إليها من الإفرازات الصفراء السميكة.

داء المشعرات :
وهي عدوى تُصاب بها المرأة من خلال الجِماع وتسببها الطفيليات، ويمكنك التعرف عليها من ميلان لون الإفرازات لاحقاً إلى اللون الأخضر.

اقرأ أيضا:
أعراض نقص الحديد عند الحامل
متى يبدأ الوحم عند الحامل
علاج الزلال عند الحامل بالأعشاب