الكتابة تعد الكتابة من أهم الأمور التي تم ممارستها عبر تاريخ الإنسان القديم أو الحديث، والتي تعني تدوين ألفاظ لغة معينة على وسائط مختلفة بغرض حفظ ما تم تدوينه للأجيال القادمة، وقد مرت عملية الكتابة بالعديد من التطورات سواء كان ذلك على مستوى الكتابة نفسها، أو على مستوى الأدوات التي تستخدم في عملية تدوين ألفاظ اللغات المختلفة، وقد تم استخدام التدوين في الحضارات الإنسانية القديمة، وتمثّل ذلك في وجود العديد من المخطوطات والجداريات التي تم تدوين بعض الكلمات عليها، والتي تم فيما بعد ترجمتها والاستفادة منها، وهذا يدل على أهمية الكتابة قديمًا وحديثًا، والسؤال الذي يُطرح الآن، ما هي أهمية الكتابة. أهمية الكتابة تبرز أهمية الكتابة في حياة الإنسان من خلال وجود العديد من أغراض الكتابة التي لا يمكن الاستغناء عنها، ولا يمكن أن تتم دون عملية تدوين ألفاط اللغة، وعليه فإن أهمية الكتابة تبرز من خلال ما يأتي: التعليم: تبرز أهمية الكتابة بشكل كبير في البيئة التعليمية، فعملية نقل المعلومة العلمية ونقلها تحتاج إلى وسيط يتم فيه تخزين هذه المعلومة بشكل دائم من أجل العودة إليها عند الحاجة، كما يحتاج الطالب إلى الكتابة أثناء تقديم الامتحانات في مختلف المراحل الأكاديمية، والتي يعتمد عليها المعلم بشكل كبير في تقييم أداء الطلاب، والتفريق بين مستوياتهم المختلفة. حفظ تعاليم الدين: إن تعاليم الديانات يتم حفظها في الصدور والسطور، وبموت الحفظة لا يمكن أن يتم تطبيق التعاليم الدينية على وجهها الصحيح، فضلاً عما حدث في عملية تدوين القرآن الكريم، والأحاديث النبوية الشريفة، الأمر الذي أدى إلى حفظ الموروث الديني ومصادر التشريع التي يتم استنباط أحكام الدين منها. تنمية مهارات التفكير: يحتاج الطفل في بداية حياته إلى تعلم القراءة والكتابة، الأمر الذي يسهم في إثراء عقله، وزيادة قدرته على التفكير والتحليل، الأمر الذي يمكنه في بعد من الوصول إلى مرحلة التفكير الإبداعي التي من خلالها يمتلك نظرة مختلفة معمقة للأمور، بالإضافة إلى وجود التفكير غير النمطي الذي يتميز به عن أقرانه. حفظ الإرث التاريخي: تكمن أهمية الكتابة في حفظ الإرث التاريخي والحضاري من خلال ما وصل من المخطوطات والجداريات القديمة، والتي تعكس العديد من جوانب الحياة في الحضارات التي تم كتابة هذه المخطوطات في زمنها، والتي حوت بعض أنظمة الحياة، وقوانين الحكم الداخلية في الحضارات، وبعض الوصفات الطبية التي ما زال بعضها يستخدم حتى يومنا هذا. الكتابة الإلكترونية إن من أهم انعكاسات التطور في حياة الإنسان وجود ما يعرف بالكتابة الإلكترونية، والتي من خلالها يتم إنشاء مواقع المحتوى، والمدونات الإلكترونية التي تسهم في نشر المعرفة المتخصصة، وإعطاء الباحث عن المعلومة ما يريد من خلال وجود قواعد محددة في التدوين الإلكتروني، كما تسهم هذه المدونات في مساعدة العاملين في هذا المجال في توفير مصدر دخل لهم من خلال ما يتقاضونه من عملية التدوين وإعادة مراجعة ما يُكتب إلكترونيًا.

ما هي أهمية الكتابة

ما هي أهمية الكتابة

بواسطة: - آخر تحديث: 25 أبريل، 2018

الكتابة

تعد الكتابة من أهم الأمور التي تم ممارستها عبر تاريخ الإنسان القديم أو الحديث، والتي تعني تدوين ألفاظ لغة معينة على وسائط مختلفة بغرض حفظ ما تم تدوينه للأجيال القادمة، وقد مرت عملية الكتابة بالعديد من التطورات سواء كان ذلك على مستوى الكتابة نفسها، أو على مستوى الأدوات التي تستخدم في عملية تدوين ألفاظ اللغات المختلفة، وقد تم استخدام التدوين في الحضارات الإنسانية القديمة، وتمثّل ذلك في وجود العديد من المخطوطات والجداريات التي تم تدوين بعض الكلمات عليها، والتي تم فيما بعد ترجمتها والاستفادة منها، وهذا يدل على أهمية الكتابة قديمًا وحديثًا، والسؤال الذي يُطرح الآن، ما هي أهمية الكتابة.

أهمية الكتابة

تبرز أهمية الكتابة في حياة الإنسان من خلال وجود العديد من أغراض الكتابة التي لا يمكن الاستغناء عنها، ولا يمكن أن تتم دون عملية تدوين ألفاط اللغة، وعليه فإن أهمية الكتابة تبرز من خلال ما يأتي:

  • التعليم: تبرز أهمية الكتابة بشكل كبير في البيئة التعليمية، فعملية نقل المعلومة العلمية ونقلها تحتاج إلى وسيط يتم فيه تخزين هذه المعلومة بشكل دائم من أجل العودة إليها عند الحاجة، كما يحتاج الطالب إلى الكتابة أثناء تقديم الامتحانات في مختلف المراحل الأكاديمية، والتي يعتمد عليها المعلم بشكل كبير في تقييم أداء الطلاب، والتفريق بين مستوياتهم المختلفة.
  • حفظ تعاليم الدين: إن تعاليم الديانات يتم حفظها في الصدور والسطور، وبموت الحفظة لا يمكن أن يتم تطبيق التعاليم الدينية على وجهها الصحيح، فضلاً عما حدث في عملية تدوين القرآن الكريم، والأحاديث النبوية الشريفة، الأمر الذي أدى إلى حفظ الموروث الديني ومصادر التشريع التي يتم استنباط أحكام الدين منها.
  • تنمية مهارات التفكير: يحتاج الطفل في بداية حياته إلى تعلم القراءة والكتابة، الأمر الذي يسهم في إثراء عقله، وزيادة قدرته على التفكير والتحليل، الأمر الذي يمكنه في بعد من الوصول إلى مرحلة التفكير الإبداعي التي من خلالها يمتلك نظرة مختلفة معمقة للأمور، بالإضافة إلى وجود التفكير غير النمطي الذي يتميز به عن أقرانه.
  • حفظ الإرث التاريخي: تكمن أهمية الكتابة في حفظ الإرث التاريخي والحضاري من خلال ما وصل من المخطوطات والجداريات القديمة، والتي تعكس العديد من جوانب الحياة في الحضارات التي تم كتابة هذه المخطوطات في زمنها، والتي حوت بعض أنظمة الحياة، وقوانين الحكم الداخلية في الحضارات، وبعض الوصفات الطبية التي ما زال بعضها يستخدم حتى يومنا هذا.

الكتابة الإلكترونية

إن من أهم انعكاسات التطور في حياة الإنسان وجود ما يعرف بالكتابة الإلكترونية، والتي من خلالها يتم إنشاء مواقع المحتوى، والمدونات الإلكترونية التي تسهم في نشر المعرفة المتخصصة، وإعطاء الباحث عن المعلومة ما يريد من خلال وجود قواعد محددة في التدوين الإلكتروني، كما تسهم هذه المدونات في مساعدة العاملين في هذا المجال في توفير مصدر دخل لهم من خلال ما يتقاضونه من عملية التدوين وإعادة مراجعة ما يُكتب إلكترونيًا.