مفهوم الشبكة يُطلق مصطلحُ الشبكة على كلّ ما يُشكّل مجموعة من النقاط وتربطها روابط معينة، كشبكة حارس المرمى في لعبة كرة القدم، أو شبكة بيت العنكبوت، أو حتى شبكة الصيد، أما المصطلح الأكثر تداولًا وانتشارًا فهو شبكة الإنترنت، أو ما يُعرف بالشبكة العنكبوتية، وتتعدد أنواع الشبكات وفقًا للغرض من تصميمها والمخصصات المالية المخصصة لإنشائها وضمان استمرارية عملها وفقًا للشروط العلمية الهندسية التكنولوجية السليمة، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أنواع الشبكات العنكبوتية واستخدام كل شبكة ومميزاتها. أنواع الشبكات لا بدّ من الباحث في هذه الأمور خاصّة التكنولوجيّة منها أن يدركَ بأنّ الإجابةَ عن سؤال ما هو أفضل أنواع الشبكات مثلًا ما هي إلّا إجابة نسبية تختلف من حاجة لأخرى ومن تصميم لآخر، فلا شيءَ يمكن تصنيفُه في هذا الباب على أنه الأسوأ أو الأفضل على الإطلاق، بل إنّه من غيرِ الحكمة الإجابة بإجابة محددة وثابتة، بل الأفضل معرفة ما هو التصميم والاستخدام الذي تبحث عنه المؤسسة أو الهيئة أو الشركة أو أيًّا كانت الجهة المعنية، لمعرفة الأفضل لها من بين أنواع الشبكات كلها، وبشكلٍ رئيس تنقسم أنواع الشبكات إلى ثلاثة أنواع هي: شبكة الـ LAN وهي اختصار لـ Local Area Network أي الشبكة المحلية على مستوى منزل مثلًا أو مكتب أو مدرسة أو شركة أو غيره، تتألف من مجموعة من الأجهزة المشبوكة معًا عن طريق الـswitches أو الـhubs، ومع الشبكات الأخرى عن طريق الراوتر الذي يُرسل البيانات باستخدام خطوط الهاتف الأرضي أو الموجات الراديوية، تصل سرعة نقل البيانات فيها إلى 1000 Mbps، تتعرض لمشاكل أقل مقارنةً بالأنواع الأخرى ويسهل التحكم بها أيضًا وإدارتها والحفاظ على أمانها وخصوصيتها من الاختراق أكثر من أنواع الشبكات الأخرى أيضًا، ليست مكلفة ولا تحتاج للكثير من التصميم والتمديد، ومن نفس الزاوية فإن عمليات الصيانة لها سهلة التطبيق لصِغر المساحة الجغرافية التي تغطيها، كما أن البيانات لا تواجه الازدحامات والتداخل عند انتقالها ما بين خطوط الشبكة، وأخيرًا تمتلك Bandwidth عريض يُسهّل من عملية نقل البيانات. شبكة الـ WAN هنا يمكن القول بأنها النقيض ولكن المكمّل للنوع الأول من أنواع الشبكات الذي تم ذكره في الأعلى، ويُعنى بها Wide Area Network، أي الشبكة العريضة واسعة المدى والتي تتكون بصورة أساسية من مجموعة كبيرة من الشبكات المحلية والتي تربطها الراوترات وخطوط النقل الضخمة كالكيبلات البحرية التي تمتد تحت المياه البحرية والمحيطية لربط العالم كله ببعضه البعض، شبكة الإنترنت هي خير مثال عليها، تستخدم تكنولوجيا مختلفة كالـ X.25 والـ ATM وغيرها والتي تتيح التواصل لمسافات ضخمة كتلك التي تفصل المدن والولايات والدول والقارات، كما تم الإشارة فإن خطوط الهاتف والكيبلات البحرية تربط بين أجزاء هذه الشبكة، كما أنه يتم ربطها عن طريق الستالايت أيضًا المسمى بالاتصالات الفضائية، تصل أقل سرعة لنقل البيانات فيما بين أجزائها إلى 150 Mbps، هناك أخطاء أكثر في نقل البيانات كما أن صيانتها مكلفة أكثر وإدارتها أكثر تعقيدًا وذلك لاتساع الرقعة الجغرافية التي تغطيها، أما الـ Bandwidth الذي توفره فهو أقل اتساعًا لنقل البيانات. شبكة الـ MAN Metropolitan Area Network وهي الحال الوسيط بين النوعين السابقين، تغطي مساحة مدينة أو قرية، تتراوح سرعة نقل البيانات فيها من 44 Mbps إلى  155 Mbps، فيها ازدحام للبيانات متوسط بين شبكتي LAN و WAN، وتتألف من مجموعة من LANs مربوطة فيما بينها بالألياف الضوئية، التكنولوجيا المستخدمة في نقل البيانات هي: ATM, SMDS, FDDI، أما الـ Bandwidth فهو محدود وضيق.

ما هي أنواع الشبكات

ما هي أنواع الشبكات

بواسطة: - آخر تحديث: 3 يوليو، 2018

مفهوم الشبكة

يُطلق مصطلحُ الشبكة على كلّ ما يُشكّل مجموعة من النقاط وتربطها روابط معينة، كشبكة حارس المرمى في لعبة كرة القدم، أو شبكة بيت العنكبوت، أو حتى شبكة الصيد، أما المصطلح الأكثر تداولًا وانتشارًا فهو شبكة الإنترنت، أو ما يُعرف بالشبكة العنكبوتية، وتتعدد أنواع الشبكات وفقًا للغرض من تصميمها والمخصصات المالية المخصصة لإنشائها وضمان استمرارية عملها وفقًا للشروط العلمية الهندسية التكنولوجية السليمة، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أنواع الشبكات العنكبوتية واستخدام كل شبكة ومميزاتها.

أنواع الشبكات

لا بدّ من الباحث في هذه الأمور خاصّة التكنولوجيّة منها أن يدركَ بأنّ الإجابةَ عن سؤال ما هو أفضل أنواع الشبكات مثلًا ما هي إلّا إجابة نسبية تختلف من حاجة لأخرى ومن تصميم لآخر، فلا شيءَ يمكن تصنيفُه في هذا الباب على أنه الأسوأ أو الأفضل على الإطلاق، بل إنّه من غيرِ الحكمة الإجابة بإجابة محددة وثابتة، بل الأفضل معرفة ما هو التصميم والاستخدام الذي تبحث عنه المؤسسة أو الهيئة أو الشركة أو أيًّا كانت الجهة المعنية، لمعرفة الأفضل لها من بين أنواع الشبكات كلها، وبشكلٍ رئيس تنقسم أنواع الشبكات إلى ثلاثة أنواع هي:

شبكة الـ LAN

وهي اختصار لـ Local Area Network أي الشبكة المحلية على مستوى منزل مثلًا أو مكتب أو مدرسة أو شركة أو غيره، تتألف من مجموعة من الأجهزة المشبوكة معًا عن طريق الـswitches أو الـhubs، ومع الشبكات الأخرى عن طريق الراوتر الذي يُرسل البيانات باستخدام خطوط الهاتف الأرضي أو الموجات الراديوية، تصل سرعة نقل البيانات فيها إلى 1000 Mbps، تتعرض لمشاكل أقل مقارنةً بالأنواع الأخرى ويسهل التحكم بها أيضًا وإدارتها والحفاظ على أمانها وخصوصيتها من الاختراق أكثر من أنواع الشبكات الأخرى أيضًا، ليست مكلفة ولا تحتاج للكثير من التصميم والتمديد، ومن نفس الزاوية فإن عمليات الصيانة لها سهلة التطبيق لصِغر المساحة الجغرافية التي تغطيها، كما أن البيانات لا تواجه الازدحامات والتداخل عند انتقالها ما بين خطوط الشبكة، وأخيرًا تمتلك Bandwidth عريض يُسهّل من عملية نقل البيانات.

شبكة الـ WAN

هنا يمكن القول بأنها النقيض ولكن المكمّل للنوع الأول من أنواع الشبكات الذي تم ذكره في الأعلى، ويُعنى بها Wide Area Network، أي الشبكة العريضة واسعة المدى والتي تتكون بصورة أساسية من مجموعة كبيرة من الشبكات المحلية والتي تربطها الراوترات وخطوط النقل الضخمة كالكيبلات البحرية التي تمتد تحت المياه البحرية والمحيطية لربط العالم كله ببعضه البعض، شبكة الإنترنت هي خير مثال عليها، تستخدم تكنولوجيا مختلفة كالـ X.25 والـ ATM وغيرها والتي تتيح التواصل لمسافات ضخمة كتلك التي تفصل المدن والولايات والدول والقارات، كما تم الإشارة فإن خطوط الهاتف والكيبلات البحرية تربط بين أجزاء هذه الشبكة، كما أنه يتم ربطها عن طريق الستالايت أيضًا المسمى بالاتصالات الفضائية، تصل أقل سرعة لنقل البيانات فيما بين أجزائها إلى 150 Mbps، هناك أخطاء أكثر في نقل البيانات كما أن صيانتها مكلفة أكثر وإدارتها أكثر تعقيدًا وذلك لاتساع الرقعة الجغرافية التي تغطيها، أما الـ Bandwidth الذي توفره فهو أقل اتساعًا لنقل البيانات.

شبكة الـ MAN

Metropolitan Area Network وهي الحال الوسيط بين النوعين السابقين، تغطي مساحة مدينة أو قرية، تتراوح سرعة نقل البيانات فيها من 44 Mbps إلى  155 Mbps، فيها ازدحام للبيانات متوسط بين شبكتي LAN و WAN، وتتألف من مجموعة من LANs مربوطة فيما بينها بالألياف الضوئية، التكنولوجيا المستخدمة في نقل البيانات هي: ATM, SMDS, FDDI، أما الـ Bandwidth فهو محدود وضيق.