الظواهر الطبيعية خلق الله هذا الكون العظيم على درجة عالية من التناغم والاتساق، وجعل فيه من العجائب ما يدل على قدرته، حتى يتفكر الإنسان في عظمة الله -عز وجل-، ويزيده ذلك إيمانًا به وتوكلاً عليه، ولا تكاد تمر على الإنسان 3 سنوات حتى يسمع عن حدوث إحدى الظواهر الطبيعية في منطقة ما من هذا العالم، وتبدأ بعد ذلك تحليلات المختصين في علوم الجيولوجيا، والتي يوضحون من خلالها نوع الظاهرة الطبيعية، وتصنيفها، ودرجة تأثيرها، ومن أهم الظواهر الطبيعية في العالم الزلازل، والبراكين، والانهيارات الأرضية، وأمواج المد العالي (التسونامي)، والأعاصير، ولكل ظاهرة من هذه الظواهر أنواع مختلفة، والسؤال المطروح الآن، ما هي أنواع الزلازل. أنواع الزلازل هناك العديد من التصنيفات التي ترصد هذه الظاهرة الطبيعة، وتختلف أنواع الزلازل من منظور إلى آخر، فهناك من يصنفها حسب شدة الأثر التدميري، وهناك من يصنفها حسب سبب تكونها، وهناك تصنيفات أخرى تأتي على ذكر أنواع الزلازل بحسب اختلاف عمق البؤرة الزلزالية التي تسبب حدوثه، ووفق سبب الحدوث فإن أنواع الزلازل ما يلي: الزلازل التكتونية: والتي تنشأ بسبب تيارات الحمل المتكونة في الستار الأرضي، الأمر الذي ينتج عنه حدوث إجهادات في الطبقات الصخرية، لينتج عن ذلك تشكل الزلزال. الزلازل البركانية: والتي تنشأ بسبب الانفجارات البركانية، حيث تصعد الماغما إلى خارج فوهة البركان ما يسبب حدوث فراغات في الطبقات الأرضية السفلية، الأمر الذي ينتج عنه تكسر في طبقات الصخر تحت الأرض، وحدوث العديد من الاهتزازات التي تمهد لحدوث الزلزال. الزلازل التأثيريّة: والتي تحدث بسبب بعض التأثيرات الحاصلة في الطبقات الأرضية نتيجة بعض النشاطات المرتبطة بالإنسان، مثل تفريغ الآبار الجوفية، أو استخراج النفط من باطن الأرض. مفهوم الزلزال فيما يلي بعض المعلومات عن الزلزال وما يتعلق به: يعرف الزلزال على أنه هزة تصيب الأرض وينتج عنها حدوث بعض الاهتزازات الارتجاجية الأمر الذي يقود إلى تحرك الصفائح الصخرية الأرضية وتكسرها، وإحداث بعض الإزاحات عن مواقعها. تؤدي المؤثرات الجيولوجية المختلفة إلى تراكم الإجهادات الداخلية للطبقات الأرضية، ليحدث بعد ذلك تفريغ لهذه الإجهادات على شكل اهتزازات في طبقات الأرض. هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الزلازل، وقد يرتبط حدوثها ببعض الظواهر الطبيعية الأخرى مثل الانفجارات البركانية التي يتولد عنها صعود الماغما إلى سطح الأرض، وتأثير ذلك على الطبقات الأرضية الأمر الذي يؤدي إلى حدوث الموجات الزلزالية. تختلف الآثار التدميرية للزلازل من حالة إلى أخرى، وهذا يعتمد على شدة الهزة الأرضية، وعلى الهزات الارتدادية التي تتبع الهزة الأرضية الرئيسية، وهناك العديد من أنواع الزلازل، والتي يختلف أثرها التدميري من نوع إلى آخر، فقد يصل الأثر التدميري للزلازل في مسح مدن بأكملها بسبب شدة الاهتزازات الأرضية، وقد يكون الأثر التدميري بسيطًا، كشعور الإنسان بتحرك الأشياء لفترة بسيطة، ثم يعود كل شيء إلى موضعه الطبيعي وكأن شيئًا لم يحدث.

ما هي أنواع الزلازل

ما هي أنواع الزلازل

بواسطة: - آخر تحديث: 27 مارس، 2018

الظواهر الطبيعية

خلق الله هذا الكون العظيم على درجة عالية من التناغم والاتساق، وجعل فيه من العجائب ما يدل على قدرته، حتى يتفكر الإنسان في عظمة الله -عز وجل-، ويزيده ذلك إيمانًا به وتوكلاً عليه، ولا تكاد تمر على الإنسان 3 سنوات حتى يسمع عن حدوث إحدى الظواهر الطبيعية في منطقة ما من هذا العالم، وتبدأ بعد ذلك تحليلات المختصين في علوم الجيولوجيا، والتي يوضحون من خلالها نوع الظاهرة الطبيعية، وتصنيفها، ودرجة تأثيرها، ومن أهم الظواهر الطبيعية في العالم الزلازل، والبراكين، والانهيارات الأرضية، وأمواج المد العالي (التسونامي)، والأعاصير، ولكل ظاهرة من هذه الظواهر أنواع مختلفة، والسؤال المطروح الآن، ما هي أنواع الزلازل.

أنواع الزلازل

هناك العديد من التصنيفات التي ترصد هذه الظاهرة الطبيعة، وتختلف أنواع الزلازل من منظور إلى آخر، فهناك من يصنفها حسب شدة الأثر التدميري، وهناك من يصنفها حسب سبب تكونها، وهناك تصنيفات أخرى تأتي على ذكر أنواع الزلازل بحسب اختلاف عمق البؤرة الزلزالية التي تسبب حدوثه، ووفق سبب الحدوث فإن أنواع الزلازل ما يلي:

  • الزلازل التكتونية: والتي تنشأ بسبب تيارات الحمل المتكونة في الستار الأرضي، الأمر الذي ينتج عنه حدوث إجهادات في الطبقات الصخرية، لينتج عن ذلك تشكل الزلزال.
  • الزلازل البركانية: والتي تنشأ بسبب الانفجارات البركانية، حيث تصعد الماغما إلى خارج فوهة البركان ما يسبب حدوث فراغات في الطبقات الأرضية السفلية، الأمر الذي ينتج عنه تكسر في طبقات الصخر تحت الأرض، وحدوث العديد من الاهتزازات التي تمهد لحدوث الزلزال.
  • الزلازل التأثيريّة: والتي تحدث بسبب بعض التأثيرات الحاصلة في الطبقات الأرضية نتيجة بعض النشاطات المرتبطة بالإنسان، مثل تفريغ الآبار الجوفية، أو استخراج النفط من باطن الأرض.

مفهوم الزلزال

فيما يلي بعض المعلومات عن الزلزال وما يتعلق به:

  • يعرف الزلزال على أنه هزة تصيب الأرض وينتج عنها حدوث بعض الاهتزازات الارتجاجية الأمر الذي يقود إلى تحرك الصفائح الصخرية الأرضية وتكسرها، وإحداث بعض الإزاحات عن مواقعها.
  • تؤدي المؤثرات الجيولوجية المختلفة إلى تراكم الإجهادات الداخلية للطبقات الأرضية، ليحدث بعد ذلك تفريغ لهذه الإجهادات على شكل اهتزازات في طبقات الأرض.
  • هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الزلازل، وقد يرتبط حدوثها ببعض الظواهر الطبيعية الأخرى مثل الانفجارات البركانية التي يتولد عنها صعود الماغما إلى سطح الأرض، وتأثير ذلك على الطبقات الأرضية الأمر الذي يؤدي إلى حدوث الموجات الزلزالية.
  • تختلف الآثار التدميرية للزلازل من حالة إلى أخرى، وهذا يعتمد على شدة الهزة الأرضية، وعلى الهزات الارتدادية التي تتبع الهزة الأرضية الرئيسية، وهناك العديد من أنواع الزلازل، والتي يختلف أثرها التدميري من نوع إلى آخر، فقد يصل الأثر التدميري للزلازل في مسح مدن بأكملها بسبب شدة الاهتزازات الأرضية، وقد يكون الأثر التدميري بسيطًا، كشعور الإنسان بتحرك الأشياء لفترة بسيطة، ثم يعود كل شيء إلى موضعه الطبيعي وكأن شيئًا لم يحدث.