الجهاز المناعي يعتبر جهاز المناعة أحد أهم الأجزاء في جسم الإنسان، وتتلخص وظيفته في حماية جسم الإنسان من دخول وتأثير الأجسام الغريبة والضارة، حيث أنه يعمل على محاربة الفيروسات، والجراثيم إضافة إلى الطفيليات والخلايا السرطانية، وتعتبر المناعة في جسم الإنسان نوعين النوع الأول هو المناعة الذاتية (Self) والنوع الثاني هو المناعة غير الذاتية (Non - self)، وهذا ما يمكنه من التمييز بين الأجسام الموجودة طبيعياً في جسم الإنسان، وبين الأجسام التي تهاجم الإنسان من خارج الجسم، وسنعرض في هذا المقال المعلومات حول أمراض المناعة الذاتية. أمراض المناعة الذاتية تعرف هذه الأمراض على أنها الأمراض التي تنتج عن فشل الجهاز المناعي في التفريق والتمييز بين أنسجة وخلايا الجسم الطبيعية، وبين الأنسجة والخلايا الغريبة. في هذه الحالة فإن الجسم يقوم بمهاجمة ذاته وذلك عن طريق استخدام أجسام مناعية ضد أنسجة الجسم نفسه، أي أنها تعمل على مهاجمة خلايا الجسم الطبيعية. يتسبب ذلك في تدمير أنسجة الجسم وبالتالي ظهور الأمراض المختلفة وذلك اعتماداً على نوع النسيج الذي تقوم بمهاجمته. تصيب هذه الأمراض الأجزاء المختلفة من الجسم بما في ذلك الجهاز العصبي والقلب. تعتبر الحمى الروماتيزمية التي تصيب صمامات القلب أحد الأمثلة على أمراض المناعة الذاتية. قد تصيب تلك الأمراض الجلد وهذا ما يؤدي إلى حدوث احمرار في الوجه وبالتالي ظهور جناحي فراشة على الخدين، ويتجسد ذلك في الإصابة بمرض الذئبة الحمراء. أسباب أمراض المناعة الذاتية تحدث أمراض المناعة الذاتية نتيجة العديد من العوامل والأسباب، وتأتي على النحو الآتي: خلل في الجهاز المناعي إن وجود مشاكل في الجهاز المناعي يؤدي إلى فقدان قدرة الجسم على التفريق بين خلايا الجسم والأضرار والعوامل الصحية الخارجية. يؤدي الإخلال بجهاز المناعة إلى تدمير أنسجة الجسم الطبيعية والصحية. العوامل الوراثية إن حدوث التداخلات الجينية يساهم في تعزيز قابلية تطوير أمراض المناعة الذاتية لدى بعض الأفراد وهذا ما يسبب حدوث تغييرات في الجهاز المناعي. إن وراثة تلك التداخلات والتغيرات الجينية بين الأفراد يسبب حدوث أمراض وراثية تنتقل من الآباء إلى الأبناء. الجنس أثبتت الدراسات بأن المرأة هي عرضة بشكل أكبر من الرجل لحدوث تطوير في اضطرابات المناعة الذاتية. في واقع الحال فإن العلماء لم يستطيعوا إيجاد تفسير لذلك، بينما يعتقد البعض بأن مستوى الهرمونات له تأثير في حدوث تلك الأمراض الهرمونات إن حدوث تغيرات في مستوى الهرمونات يعزز من حدوث أمراض المناعة الذاتية. بعض تلك الأمراض تزداد احتمالية حدوثها في فترة انقطاع الطمث، وفترة الولادة والحمل. المراجع:  1

ما هي أمراض المناعة الذاتية

ما هي أمراض المناعة الذاتية

بواسطة: - آخر تحديث: 24 أكتوبر، 2017

الجهاز المناعي

يعتبر جهاز المناعة أحد أهم الأجزاء في جسم الإنسان، وتتلخص وظيفته في حماية جسم الإنسان من دخول وتأثير الأجسام الغريبة والضارة، حيث أنه يعمل على محاربة الفيروسات، والجراثيم إضافة إلى الطفيليات والخلايا السرطانية، وتعتبر المناعة في جسم الإنسان نوعين النوع الأول هو المناعة الذاتية (Self) والنوع الثاني هو المناعة غير الذاتية (Non – self)، وهذا ما يمكنه من التمييز بين الأجسام الموجودة طبيعياً في جسم الإنسان، وبين الأجسام التي تهاجم الإنسان من خارج الجسم، وسنعرض في هذا المقال المعلومات حول أمراض المناعة الذاتية.

أمراض المناعة الذاتية

  • تعرف هذه الأمراض على أنها الأمراض التي تنتج عن فشل الجهاز المناعي في التفريق والتمييز بين أنسجة وخلايا الجسم الطبيعية، وبين الأنسجة والخلايا الغريبة.
  • في هذه الحالة فإن الجسم يقوم بمهاجمة ذاته وذلك عن طريق استخدام أجسام مناعية ضد أنسجة الجسم نفسه، أي أنها تعمل على مهاجمة خلايا الجسم الطبيعية.
  • يتسبب ذلك في تدمير أنسجة الجسم وبالتالي ظهور الأمراض المختلفة وذلك اعتماداً على نوع النسيج الذي تقوم بمهاجمته.
  • تصيب هذه الأمراض الأجزاء المختلفة من الجسم بما في ذلك الجهاز العصبي والقلب.
  • تعتبر الحمى الروماتيزمية التي تصيب صمامات القلب أحد الأمثلة على أمراض المناعة الذاتية.
  • قد تصيب تلك الأمراض الجلد وهذا ما يؤدي إلى حدوث احمرار في الوجه وبالتالي ظهور جناحي فراشة على الخدين، ويتجسد ذلك في الإصابة بمرض الذئبة الحمراء.

أسباب أمراض المناعة الذاتية

تحدث أمراض المناعة الذاتية نتيجة العديد من العوامل والأسباب، وتأتي على النحو الآتي:

  • خلل في الجهاز المناعي
  1. إن وجود مشاكل في الجهاز المناعي يؤدي إلى فقدان قدرة الجسم على التفريق بين خلايا الجسم والأضرار والعوامل الصحية الخارجية.
  2. يؤدي الإخلال بجهاز المناعة إلى تدمير أنسجة الجسم الطبيعية والصحية.
  • العوامل الوراثية
  1. إن حدوث التداخلات الجينية يساهم في تعزيز قابلية تطوير أمراض المناعة الذاتية لدى بعض الأفراد وهذا ما يسبب حدوث تغييرات في الجهاز المناعي.
  2. إن وراثة تلك التداخلات والتغيرات الجينية بين الأفراد يسبب حدوث أمراض وراثية تنتقل من الآباء إلى الأبناء.
  • الجنس
  1. أثبتت الدراسات بأن المرأة هي عرضة بشكل أكبر من الرجل لحدوث تطوير في اضطرابات المناعة الذاتية.
  2. في واقع الحال فإن العلماء لم يستطيعوا إيجاد تفسير لذلك، بينما يعتقد البعض بأن مستوى الهرمونات له تأثير في حدوث تلك الأمراض
  • الهرمونات
  1. إن حدوث تغيرات في مستوى الهرمونات يعزز من حدوث أمراض المناعة الذاتية.
  2. بعض تلك الأمراض تزداد احتمالية حدوثها في فترة انقطاع الطمث، وفترة الولادة والحمل.

المراجع:  1