الأذن الوسطى الأذن هي العضو المسؤول عن السمع وتوازن الجسم، وتتكون من عدة أقسام وهي الأذن الخارجية، والأذن الوسطى والأذن الداخلية، وتُصاب الأذن أحياناً بعدة مشاكل تؤثر على أدائها، وقد يسبب هذا ضعف السمع، والشعور بالألم، بالإضافة إلى العديد من الأعراض الأخرى المؤلمة والمزعجة، وفي هذا المقال سنذكر ما هي أعراض مرض الأذن الوسطى وكيفية علاجها أو الوقاية من الإصابة بأمراضها، وما هي أمراض الأذن الوسطى. أمراض الأذن الوسطى تُصاب الأذن الوسطى بالعديد من الأمراض، وأهم هذه الأمراض ما يلي: التهاب الأذن الحاد: يعتبر هذا المرض أكثر أمراض هذا الجزء من الأذن شيوعاً، ويصيب الالتهاب الأغشية المخاطية المبطنة لتجويفها، ويُصيب هذا الالتهاب الأطفال دون سن الخامسة بشكلٍ كبير، ويكون مصحوباً بأعراضٍ عدة، ويمكن أن يكون الالتهاب بكتيرياً أو فيروسياً. الالتهاب الإفرازي: يكون مصحوباً بنزول إفرازات كبيرة من الأذن. التهاب الأذن المزمن: يحدث هذا الالتهاب بشكل متكرر. الأمراض الناتجة عن وجود عيوب خلقية في القناة السمعية، مما يُسبب العديد من المشاكل التي ربما تحتاج إلى تدخل جراحي لعلاجها. الإصابة بما يعرف بالتهاب الخُشَّاء، وهو ظهور عظام خلف الأذن، ويعتبر هذا المرض إحدى مضاعفات الإصابة بالتهاب هذا الجزء من الأّذن. الإصابة بالتهاب السحايا، إذ قد ينتج هذا المرض عن أمراض هذا الجزء من الأذن، نتيجة انتقال العدوى من أغشية الأذن إلى الأغشية المجاورة، وهي أغشية الدماغ. أعراض إصابة الأذن الوسطى بالمرض كثرة الإفرازات التي تخرج من الأذن، وتكون هذه إفرازات صمغية مصحوبة بالرائحة أحياناً. انخفاض حدة السمع. الشعور بآلام شديدة ومتواصلة في الأذن. ارتفاع درجة حرارة الجسم. الإصابة بالسعال والغثيان، بالإضافة إلى التقيؤ في بعض الأحيان. الشعور بحكة قوية في الأذن مع التهيج الكبير في أغشيتها. الإصابة بالإسهال، وهذا العرض شائع بالنسبة للأطفال. فقدان التوازن والشعور بالدوخة. الإصابة بالصداع. عدم القدرة على النوم والإصابات باضطرابات عديدة. الشعور بضعف الجسم بشكل عام والتعب. سيلان الأنف في بعض الحالات. انتفاخ المنطقة الخلفية للأذن. حدوث طنين في الأذن، وخصوصاً عند كبار السن. أسباب الإصابة بأمراض الأذن الوسطى الإصابة بعدوى فيروسية أو عدوى بكتيرية. الأسباب الوراثية، إذ تلعب الوراثة دوراً مهماً في الإصابة بهذه الأمراض، خصوصاً إذا كان أحد الأبوين مصاباً بها. التشوهات الخلقية في القناة السمعية. التهابات الجهاز التنفسي العلوي وخصوصاً القصبات الهواءئية بشكلٍ متكرر.

ما هي أمراض الأذن الوسطى

ما هي أمراض الأذن الوسطى

بواسطة: - آخر تحديث: 21 يناير، 2018

تصفح أيضاً

الأذن الوسطى

الأذن هي العضو المسؤول عن السمع وتوازن الجسم، وتتكون من عدة أقسام وهي الأذن الخارجية، والأذن الوسطى والأذن الداخلية، وتُصاب الأذن أحياناً بعدة مشاكل تؤثر على أدائها، وقد يسبب هذا ضعف السمع، والشعور بالألم، بالإضافة إلى العديد من الأعراض الأخرى المؤلمة والمزعجة، وفي هذا المقال سنذكر ما هي أعراض مرض الأذن الوسطى وكيفية علاجها أو الوقاية من الإصابة بأمراضها، وما هي أمراض الأذن الوسطى.

أمراض الأذن الوسطى

تُصاب الأذن الوسطى بالعديد من الأمراض، وأهم هذه الأمراض ما يلي:

  • التهاب الأذن الحاد: يعتبر هذا المرض أكثر أمراض هذا الجزء من الأذن شيوعاً، ويصيب الالتهاب الأغشية المخاطية المبطنة لتجويفها، ويُصيب هذا الالتهاب الأطفال دون سن الخامسة بشكلٍ كبير، ويكون مصحوباً بأعراضٍ عدة، ويمكن أن يكون الالتهاب بكتيرياً أو فيروسياً.
  • الالتهاب الإفرازي: يكون مصحوباً بنزول إفرازات كبيرة من الأذن.
  • التهاب الأذن المزمن: يحدث هذا الالتهاب بشكل متكرر.
  • الأمراض الناتجة عن وجود عيوب خلقية في القناة السمعية، مما يُسبب العديد من المشاكل التي ربما تحتاج إلى تدخل جراحي لعلاجها.
  • الإصابة بما يعرف بالتهاب الخُشَّاء، وهو ظهور عظام خلف الأذن، ويعتبر هذا المرض إحدى مضاعفات الإصابة بالتهاب هذا الجزء من الأّذن.
  • الإصابة بالتهاب السحايا، إذ قد ينتج هذا المرض عن أمراض هذا الجزء من الأذن، نتيجة انتقال العدوى من أغشية الأذن إلى الأغشية المجاورة، وهي أغشية الدماغ.

أعراض إصابة الأذن الوسطى بالمرض

  • كثرة الإفرازات التي تخرج من الأذن، وتكون هذه إفرازات صمغية مصحوبة بالرائحة أحياناً.
  • انخفاض حدة السمع.
  • الشعور بآلام شديدة ومتواصلة في الأذن.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الإصابة بالسعال والغثيان، بالإضافة إلى التقيؤ في بعض الأحيان.
  • الشعور بحكة قوية في الأذن مع التهيج الكبير في أغشيتها.
  • الإصابة بالإسهال، وهذا العرض شائع بالنسبة للأطفال.
  • فقدان التوازن والشعور بالدوخة.
  • الإصابة بالصداع.
  • عدم القدرة على النوم والإصابات باضطرابات عديدة.
  • الشعور بضعف الجسم بشكل عام والتعب.
  • سيلان الأنف في بعض الحالات.
  • انتفاخ المنطقة الخلفية للأذن.
  • حدوث طنين في الأذن، وخصوصاً عند كبار السن.

أسباب الإصابة بأمراض الأذن الوسطى

  • الإصابة بعدوى فيروسية أو عدوى بكتيرية.
  • الأسباب الوراثية، إذ تلعب الوراثة دوراً مهماً في الإصابة بهذه الأمراض، خصوصاً إذا كان أحد الأبوين مصاباً بها.
  • التشوهات الخلقية في القناة السمعية.
  • التهابات الجهاز التنفسي العلوي وخصوصاً القصبات الهواءئية بشكلٍ متكرر.