التصوير يُعتبر التصوير أحد الفنون واسعة الانتشار في العصر الحديث في ظلّ انتشار الأجهزة المحمولة الذكية التي وفرت خاصية التصوير الفوتوغرافي وتصوير الفيديو وبالتالي أصبح بإمكان الجميع أن يكونوا هواةً ومحترفين لهذا الفنّ الراقي المرادف لفن الرسم قبل اكتشاف الكاميرات والعدسات؛ فالتصوير هي عمليةٌ إنتاجيةٌ لصورٍ ومناظر باستخدام التقنيات الضوئية ولكي تكون الصورة أجمل لا بد من توافر أساسيات التصوير لدى المصور الناجح. أساسيات التصوير على كل من أراد الحصول على صورةٍ جميلةٍ متناسبةٍ مع الغاية من التقاطها معرفة أساسيات هذا الفن وإتقانها وإلا يكن التصوير عشوائيًّا لا أسس علميةٍ له، وهي: الغاية: أو الفكرة أو الهدف من إلتقاط الصورة لتحديد طريقة البدء في تصويرها وإبراز الجانب الأهم؛ فمثلًا تصوير الطبيعة يعتمد على إظهار مكوناتها، وتصوير الأشخاص يعتمد على إبراز ملامحهم الجميلة وإخفاء بعض العيوب أو العمر وغيرها. التقريب: أو الزوم وهو على نوعان بصريّ ورقميّ ويعني تقريب صورة الشيء البعيد المراد تصويره كي يكون واضحًا ويُفضل اختيار الزوم البصريّ في حال وجود كلا الخيارين في الكاميرا. الحالات: أي وضعية الصورة المراد التقاطها وغالبية الكاميرات الحديثة تحتوي على خياراتٍ مضبوطةٍ مُسبقًا مناسبةٍ لنوع كل صورة فمن أراد التقاط صورةٍ لشخصٍ ما هناك حالةٌ تسمى الصورة الشخصية بعدة إضاءاتٍ وألوانٍ كما يُمكن التعديل عليها، وهكذا. زاوية الالتقاط: أي مكان وقوف المصوِّر بالنسبة للشيء المُصوَّر من أجل إبرازه وتركيز الكاميرا على الجزئية الأهم في المشهد. الإضاءة: لها دورٌ كبيرٌ في وضوح الصورة وظهورها بالألوان الطبيعية وفي وضع الصور العادية يُفضل الاعتماد على ضوء الشمس أو الإضاءة الداخلية طالما كانت جيدةً ما لم تكن هناك فكرةٌ أخرى تتطلّب توفير إضاءةٍ خاصةٍ. سرعة الغالق: هو حاجزٌ وظيفته التحكم في مقدار الضوء النافذ إلى الفيلم خلال مدةٍ زمنيةٍ ومنه يُحكم على دقة الصورة، حيث أن دقة الصورة تتناسب طردي مع كمية الضوء الداخل، وبالتالي كلما كانت سرعة الغلق أبطئ كلما كانت الصورة أوضح. المُثبِت: هو الحامل الثلاثي الأرجل الذي تُحمل عليه الكاميرا من أجل تثبيت الكاميرا أثناء استخدامها لدقةٍ أعلى ومنعًا من الاهتزاز. الفلاش: الإضاءة التي تظهر بجوار عدسة الكاميرا التقاط الصورة وهنا يجب الانتباه إلى أن الفلاش لا يُستخدم في كل حالٍ إلا إذا كانت الإضاءة ضعيفة. عدسة التصوير: هي الجزء الزجاجي الأمامي من الكاميرا وتعمل على تجميع الأشعة الضوئية الساقطة عليها وتسجيلها على المستشعر من أجل تحويل الصورة إلى ملفٍ يُخزَّن في وحدة التخزين في الكاميرا، والعدسات منها المحدَّب والمُقعر التي توضع في نظامٍ دقيقٍ من أجل إسقاط أكبر كمية من الضوء على المستشعر. أنواع التصوير المناظر الطبيعية وتشمل كل ما له علاقةٌ بالطبيعة من تضاريس برية ومائية، وحاليًا تم ضمّ الحضارة والمباني والعمارة إلى هذا النوع. الشخصي أي التقاط الصور للأشخاص فرادى أو جماعاتٍ مع التركيز على الوجه وتعابيره. القريب أي التركيز على جزئيةٍ ما في المشهد. الليلي أي التقاط الصور في ساعات الليل وعادةً ما تكون للقمر أو للمباني أو المجسمات المضاءة.

ما هي أساسيات التصوير

ما هي أساسيات التصوير

بواسطة: - آخر تحديث: 19 نوفمبر، 2017

تصفح أيضاً

التصوير

يُعتبر التصوير أحد الفنون واسعة الانتشار في العصر الحديث في ظلّ انتشار الأجهزة المحمولة الذكية التي وفرت خاصية التصوير الفوتوغرافي وتصوير الفيديو وبالتالي أصبح بإمكان الجميع أن يكونوا هواةً ومحترفين لهذا الفنّ الراقي المرادف لفن الرسم قبل اكتشاف الكاميرات والعدسات؛ فالتصوير هي عمليةٌ إنتاجيةٌ لصورٍ ومناظر باستخدام التقنيات الضوئية ولكي تكون الصورة أجمل لا بد من توافر أساسيات التصوير لدى المصور الناجح.

أساسيات التصوير

على كل من أراد الحصول على صورةٍ جميلةٍ متناسبةٍ مع الغاية من التقاطها معرفة أساسيات هذا الفن وإتقانها وإلا يكن التصوير عشوائيًّا لا أسس علميةٍ له، وهي:

  • الغايةأو الفكرة أو الهدف من إلتقاط الصورة لتحديد طريقة البدء في تصويرها وإبراز الجانب الأهم؛ فمثلًا تصوير الطبيعة يعتمد على إظهار مكوناتها، وتصوير الأشخاص يعتمد على إبراز ملامحهم الجميلة وإخفاء بعض العيوب أو العمر وغيرها.
  • التقريبأو الزوم وهو على نوعان بصريّ ورقميّ ويعني تقريب صورة الشيء البعيد المراد تصويره كي يكون واضحًا ويُفضل اختيار الزوم البصريّ في حال وجود كلا الخيارين في الكاميرا.
  • الحالاتأي وضعية الصورة المراد التقاطها وغالبية الكاميرات الحديثة تحتوي على خياراتٍ مضبوطةٍ مُسبقًا مناسبةٍ لنوع كل صورة فمن أراد التقاط صورةٍ لشخصٍ ما هناك حالةٌ تسمى الصورة الشخصية بعدة إضاءاتٍ وألوانٍ كما يُمكن التعديل عليها، وهكذا.
  • زاوية الالتقاطأي مكان وقوف المصوِّر بالنسبة للشيء المُصوَّر من أجل إبرازه وتركيز الكاميرا على الجزئية الأهم في المشهد.
  • الإضاءةلها دورٌ كبيرٌ في وضوح الصورة وظهورها بالألوان الطبيعية وفي وضع الصور العادية يُفضل الاعتماد على ضوء الشمس أو الإضاءة الداخلية طالما كانت جيدةً ما لم تكن هناك فكرةٌ أخرى تتطلّب توفير إضاءةٍ خاصةٍ.
  • سرعة الغالقهو حاجزٌ وظيفته التحكم في مقدار الضوء النافذ إلى الفيلم خلال مدةٍ زمنيةٍ ومنه يُحكم على دقة الصورة، حيث أن دقة الصورة تتناسب طردي مع كمية الضوء الداخل، وبالتالي كلما كانت سرعة الغلق أبطئ كلما كانت الصورة أوضح.
  • المُثبِت: هو الحامل الثلاثي الأرجل الذي تُحمل عليه الكاميرا من أجل تثبيت الكاميرا أثناء استخدامها لدقةٍ أعلى ومنعًا من الاهتزاز.
  • الفلاشالإضاءة التي تظهر بجوار عدسة الكاميرا التقاط الصورة وهنا يجب الانتباه إلى أن الفلاش لا يُستخدم في كل حالٍ إلا إذا كانت الإضاءة ضعيفة.
  • عدسة التصوير: هي الجزء الزجاجي الأمامي من الكاميرا وتعمل على تجميع الأشعة الضوئية الساقطة عليها وتسجيلها على المستشعر من أجل تحويل الصورة إلى ملفٍ يُخزَّن في وحدة التخزين في الكاميرا، والعدسات منها المحدَّب والمُقعر التي توضع في نظامٍ دقيقٍ من أجل إسقاط أكبر كمية من الضوء على المستشعر.

أنواع التصوير

  • المناظر الطبيعية وتشمل كل ما له علاقةٌ بالطبيعة من تضاريس برية ومائية، وحاليًا تم ضمّ الحضارة والمباني والعمارة إلى هذا النوع.
  • الشخصي أي التقاط الصور للأشخاص فرادى أو جماعاتٍ مع التركيز على الوجه وتعابيره.
  • القريب أي التركيز على جزئيةٍ ما في المشهد.
  • الليلي أي التقاط الصور في ساعات الليل وعادةً ما تكون للقمر أو للمباني أو المجسمات المضاءة.