الاتصالات بدأت أولى مراحل الاتصالات بما يسمّى بالجيل الأول للاتصالات والمعروف بالـ1G، حيث كانت الاتصالات حينها لا تزال تعتمد فقط على الاتصالات التماثلية Analogue، حينها كانت الاتصالات تتم بصورة أساسية عن طريق الخطوط الأرضية، ولا وجود لاستخدام البيانات للإنترنت ولا وجود للسعة الكافية، فكانت الاتصالات مقتصرة على فئة محدودة جدًا من الناس، وبدأ المطورون بعدها بالتفكير والتحسين على الشبكات حتى وصلت للجيل الرابع الـ 4G LTE، مرورًا بالـ 2G والـ3G، لذا  سيتم في هذا المقال تقديم شرح للإجابة عن سؤال ما هو 4G LTE. ما هو 4G LTE لا يوجد في عالم الاتصالات قفزات مفاجئة أو انتقال صادم من جيل اتصالات إلى جيل آخر هكذا دون سابق إنذار، فكل جيل من الأجيال الأربعة الحالية، والخامس في المستقبل، كلها في داخلها تمر بمراحل فرعية وهو ما يسمى بالانطلاقة Release، حيث يتم تطوير شيئًا بسيطًا في كل انطلاقة عن سابقتها، حتى يتم إضافة ميزات ضخمة للجيل مما يجعله يستحق أن يسمى بجيل جديد، وال 4G LTE  هو إحدى هذه الأجيال وآخرها تطبيقًا إلى الآن، فبعد أن مر الجيل الثالث بعدة انطلاقات، أضاف مهندسو الاتصالات ميزات عظيمة له كمضاعفة سرعات التحميل والتنزيل، وزيادة الخصوصية والأمان، وزيادة السعة والأنطقة المستعملة لنقل البيانات، وأضافوا ميزات كثيرة، مما دفع العلماء إلى أن يسموا ذلك بجيل جديد كامل وليس مجرد انطلاقة من الانطلاقات التابعة للجيل الثالث ويرمز بـ LTE إلى Long Term Evolution، وهي باختصار تقنية اتصالاتية لا سلكية لنقل البيانات وفقًا لبروتوكولات محددة. مميزات 4G LTE إن ظهور تقنية 4G LTE، بمثابة ثورة ضخمة في المجال التكنولوجي، والتي رفدت بشكل خاص ما يسمّى بإنترنت الأشياء IoT، الذي بدوره يجعل من كل الأدوات والأغراض المحيطة بالإنسان، أدواتًا مبرمجة وتحمل وظيفة يتم التحكم بها لا سلكيًا وعن طريق الإنترنت كنظم البيوت الذكية، الأمر الذي كان شبه مستحيل في التقنيات السابقة؛ نظرًا لمميزاتها المحدودة، وفيما يأتي ذكرًا لأهم مميزات هذه التقنية: تقنيًا فإن الـLTE والـLTE Advanced  أساسًا تنتميان إلى الـ3G، وهما الانطلاقتين الأخيرتين منها: Release 8 و Release 9، ولكن ارتأت المنظمة العالمية لاتحاد الاتصالات الراديوية ITU-R، على أن تصنفه جيلًا رابعًا نظرًا للمميزات الضخمة التي خرجتا بها. التقنية الوحيدة للآن التي تستعمل عدة أنطقة ترددية لبثّ بياناتها وفي الوقت نفسه، وهذه الأنطقة هي: 1.4 MHz. 3 MHz. 5 MHz. 10 MHz. 15 MHz. 20 MHz. تدعم تقنيتي الـ FDD والـ TDD، وهما إحدى أحدث طرق تقسيم البيانات وتنظيم نقلها بين أجزاء الشبكة. تستخدم الـ OFDMA، حيث تستخدمه في التنزيل Downlink، أما التحميل Uplink فتستخدم له الـ FDMA، وكلاهما من تقنيات الوصول المتعدد، باختصار آلية وصول المستخدمين للبيانات الموجودة في الأبراج. تصل سرعة التحميل Downlink بها إلى 299.6 Mbit/s، والتحميل Uplink إلى 75.4 Mbit/s. ظهر في تقنية الـ 4G LTE ما يسمّى بالـ MIMO- Multiple Input Multiple Output، وباختصار هي إمكانية إرسال البيانات المحملة في الأبراج عن طريق أكثر من أنتين بالوقت نفسه واستقبالها عن طريق أكثر من أنتين أيضًا، ممّا ضاعف السرعات وقلل الحاجة لاستخدام أنطقة واسعة، حيث إنّه بذلك تم تقسيم البيانات الضخمة إلى بيانات أصغر حجمًا. تستطيع أن تخدم المستخدم وحتى إن كان يسير على سرعات عالية تصل إلى 500 كم/ساعة، كالقطارات مثلًا. نسبة تأخر نقل البيانات فيها أقل بكثير من التقنيات السابقة.  

ما هو 4g lte

ما هو 4g lte

بواسطة: - آخر تحديث: 8 مايو، 2018

الاتصالات

بدأت أولى مراحل الاتصالات بما يسمّى بالجيل الأول للاتصالات والمعروف بالـ1G، حيث كانت الاتصالات حينها لا تزال تعتمد فقط على الاتصالات التماثلية Analogue، حينها كانت الاتصالات تتم بصورة أساسية عن طريق الخطوط الأرضية، ولا وجود لاستخدام البيانات للإنترنت ولا وجود للسعة الكافية، فكانت الاتصالات مقتصرة على فئة محدودة جدًا من الناس، وبدأ المطورون بعدها بالتفكير والتحسين على الشبكات حتى وصلت للجيل الرابع الـ 4G LTE، مرورًا بالـ 2G والـ3G، لذا  سيتم في هذا المقال تقديم شرح للإجابة عن سؤال ما هو 4G LTE.

ما هو 4G LTE

لا يوجد في عالم الاتصالات قفزات مفاجئة أو انتقال صادم من جيل اتصالات إلى جيل آخر هكذا دون سابق إنذار، فكل جيل من الأجيال الأربعة الحالية، والخامس في المستقبل، كلها في داخلها تمر بمراحل فرعية وهو ما يسمى بالانطلاقة Release، حيث يتم تطوير شيئًا بسيطًا في كل انطلاقة عن سابقتها، حتى يتم إضافة ميزات ضخمة للجيل مما يجعله يستحق أن يسمى بجيل جديد، وال 4G LTE  هو إحدى هذه الأجيال وآخرها تطبيقًا إلى الآن، فبعد أن مر الجيل الثالث بعدة انطلاقات، أضاف مهندسو الاتصالات ميزات عظيمة له كمضاعفة سرعات التحميل والتنزيل، وزيادة الخصوصية والأمان، وزيادة السعة والأنطقة المستعملة لنقل البيانات، وأضافوا ميزات كثيرة، مما دفع العلماء إلى أن يسموا ذلك بجيل جديد كامل وليس مجرد انطلاقة من الانطلاقات التابعة للجيل الثالث ويرمز بـ LTE إلى Long Term Evolution، وهي باختصار تقنية اتصالاتية لا سلكية لنقل البيانات وفقًا لبروتوكولات محددة.

مميزات 4G LTE

إن ظهور تقنية 4G LTE، بمثابة ثورة ضخمة في المجال التكنولوجي، والتي رفدت بشكل خاص ما يسمّى بإنترنت الأشياء IoT، الذي بدوره يجعل من كل الأدوات والأغراض المحيطة بالإنسان، أدواتًا مبرمجة وتحمل وظيفة يتم التحكم بها لا سلكيًا وعن طريق الإنترنت كنظم البيوت الذكية، الأمر الذي كان شبه مستحيل في التقنيات السابقة؛ نظرًا لمميزاتها المحدودة، وفيما يأتي ذكرًا لأهم مميزات هذه التقنية:

  • تقنيًا فإن الـLTE والـLTE Advanced  أساسًا تنتميان إلى الـ3G، وهما الانطلاقتين الأخيرتين منها: Release 8 و Release 9، ولكن ارتأت المنظمة العالمية لاتحاد الاتصالات الراديوية ITU-R، على أن تصنفه جيلًا رابعًا نظرًا للمميزات الضخمة التي خرجتا بها.
  • التقنية الوحيدة للآن التي تستعمل عدة أنطقة ترددية لبثّ بياناتها وفي الوقت نفسه، وهذه الأنطقة هي:
  1. 1.4 MHz.
  2. 3 MHz.
  3. 5 MHz.
  4. 10 MHz.
  5. 15 MHz.
  6. 20 MHz.
  • تدعم تقنيتي الـ FDD والـ TDD، وهما إحدى أحدث طرق تقسيم البيانات وتنظيم نقلها بين أجزاء الشبكة.
  • تستخدم الـ OFDMA، حيث تستخدمه في التنزيل Downlink، أما التحميل Uplink فتستخدم له الـ FDMA، وكلاهما من تقنيات الوصول المتعدد، باختصار آلية وصول المستخدمين للبيانات الموجودة في الأبراج.
  • تصل سرعة التحميل Downlink بها إلى 299.6 Mbit/s، والتحميل Uplink إلى 75.4 Mbit/s.
  • ظهر في تقنية الـ 4G LTE ما يسمّى بالـ MIMO- Multiple Input Multiple Output، وباختصار هي إمكانية إرسال البيانات المحملة في الأبراج عن طريق أكثر من أنتين بالوقت نفسه واستقبالها عن طريق أكثر من أنتين أيضًا، ممّا ضاعف السرعات وقلل الحاجة لاستخدام أنطقة واسعة، حيث إنّه بذلك تم تقسيم البيانات الضخمة إلى بيانات أصغر حجمًا.
  • تستطيع أن تخدم المستخدم وحتى إن كان يسير على سرعات عالية تصل إلى 500 كم/ساعة، كالقطارات مثلًا.
  • نسبة تأخر نقل البيانات فيها أقل بكثير من التقنيات السابقة.