الحج الحجّ لغةً: هو قصدُ مكان معيّن لأداء عمل مخصوص بهذا المكان، وحجّ إلينا فلان في لسان العرب أي قَدِمَ، والحجّ شرعًا: هو الذهاب إلى الكعبة المشرفة وعرفة في شهر ذو الحِجة؛ وذلك تنفيذًا لأمر الله تعالى إذ قال: "وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا ۚ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ" (({آل عمران آية: ٩٧}))، وهو الركن الخامس من أركان الإسلام، وهو فرض على كل مسلم يستطيع القيام به، ويقوم الحاجّ بأداء مناسك الحج وهي: الإحرام والوقوف بمعرفة ورمي الجمرات وذبح الهدي. وفي هذا المقال سيتم الإجابة عن سؤال: ما هو يوم التروية. يوم التروية هو اليوم الثامن من شهر ذي الحجة، وهو اليوم الذي يذهب فيه الحجاج إلى مِنى للمبيت فيها، ويمكن للحجّاج عدم المبيت في منى يوم التروية بل الإحرام والذهاب مباشرة إلى عرفة، فيُحرم الحجاج من بلدهم أو مكان نزولهم في اليوم التاسع دون المرور بمِنى ولا حرج عليهم إنما تفوتهم السنة، ويستَحبُّ في يوم التروية فعل ما يُستحبُّ فعله في باقي الأيام العشر الأولى من شهر ذي الحجة. لماذا سمي يوم التروية بهذا الاسم سُمّي يوم التروية بذلك لأن الحجاج يتروون من الماء فيه ويعدّونه لييوم التالي وهو يوم عرفة، كما يقول البعض أنه سمي بذلك لأن إبراهيم -عليه السلام- رأى في منامه تلك الليلة أنه يذبح ابنه اسماعيل -عليه السلام- فأصبح يروي في نفسه إن كان حلمًا أم رؤيا من الله، فلذلك سُمّي هذا اليوم يوم التروية. ((سبب تسمية يوم التروية، "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 16-08-2018، بتصرُّف.)) فضل صيام يوم التروية عن أمِّ الفضلِ بنتِ الحارثِ: "أنَّ ناسًا تمارُوا عندَها، يومَ عرفةَ، في صيامِ رسولِ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ-، فقال بعضُهم: هو صائمٌ، وقال بعضُهم: ليس بصائمٍ، فأرسلَتْ إليه بقدحِ لبنٍ، وهو واقفٌ على بعيرِه بعرفةَ، فشربَه، وفي روايةٍ: ولم يذكرْ: وهو واقفٌ على بعيرِه" ((الراوي: لبابة بنت الحارث أم الفضل، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 1123، خلاصة حكم المحدث: صحيح. ))، ويُشير الحديث إلى أنه يمكن للحاج أن يفطر يوم عرفة، وينطبق ذلك على يوم التروية؛ وذلك لأن الصيام قد يُرهق الحاج فيُضعفه أثناء الدعاء وأداء المناسك، وذلك كي لا يُخلّ الحاج في الأهم، أما غير الحاج فيُستحب له صيام يوم التروية لِما للعبادات من فضلٍ عظيمٍ في الأيام العشر الأولى من شهر ذي الحجة. ((باب صيام التطوُّع، "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 16-08-2018، بتصرُّف.))  أعمال يوم التروية عن جابر -رضي الله عنه- قال: " قدِمَ رسولُ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ- وأصحابُهُ لأربَعِ ليالٍ خلَونَ مِن ذي الحِجَّةِ فَلمَّا طافوا بالبيتِ وبالصَّفا والمروةِ قالَ رسولُ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ- اجعَلوها عُمرةً إلَّا مَن كانَ معَهُ الهَدي فلمَّا كانَ يومُ التَّرويةِ أَهَلُّوا بالحجِّ فَلمَّا كانَ يومُ النَّحرِ قدِموا فَطافوا بالبيتِ ولم يَطوفوا بينَ الصَّفا والمروَةِ"((الراوي: جابر بن عبدالله، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح أبي داود، الصفحة أو الرقم: 1788، خلاصة حكم المحدث: صحيح.))، وقال تعالى: "وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّـهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ"(({الحج آية: 28}))، ويقوم الحجّاج بالأعمال الآتية يوم التروية: الإحرام: يُحرِم الحجّاج في صبيحة يوم التروية بعد تحللهم من العمرة، ويمكن الإحرام بعد الظهر أو بعد العصر أو في يوم عرفة. النزول في مِنى: يتوجّه الحجّاج إلى مِنى لينزلوا فيها تحضيرًا لإتمام مناسك الحج. الصلاة: يصلي الحجاج الصلوات الخمس على أوقاتها قصرًا وليس جمعًا، فيصلي الحجّاج الظهر ركعتين والعصر ركعتين والعشاء ركعتين، أما الفجر والمغرب فلا يجوز قصرهما. المبيت: يبيت الحجّاج في مِنى ليلة التاسع من ذي الحجة وهذا من السنة إذ أنه ليس بواجب. الذِّكر والتكبير والتهليل والتحميد: ويستمر الحجّاج بالتلبية: "لبّيك اللهم لبّيك، لبّيك لا شريك لك لبّيك، إنّ الحمد والنعمة لكَ والمُلك لا شريك لك"، فلا يغفل الحجاج عن التلبية في كلّ وقتٍ ومكان في أثناء أداء فريضة الحجّ. ((شرح مناسك الحج والعمرة، "www.muslim-library.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 16-08-2018، بتصرُّف.)) الصدقة: الإكثار من الصدقات المادية والمعنوية. نية الذبح: الالتزام بسنة الذبح والعزم عليها وعدم تقليم الأظافر وقص الشعر، ويكون ذلك منذ الإحرام. الأعمال الصالحة: الإكثار من الأعمال الصالحة بشكل عام مثل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ويكون ذلك خلال العشر الأيام الأولى من ذي الحجة بشكل عام. دعاء يوم التروية يُستحبّ الإكثار من الأعمال الصالحة في الأيام العشر جميعها، ومن هذه الأعمال الدعاء، ولم يرد عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- دعاء مخصص في يوم التروية، ولكن ورد عنه دعاء ليوم عرفة في قول الرسول -صلى الله عليه وسلم-: "خيرُ الدُّعاءِ دعاءُ يومِ عرفةَ وخيرُ ما قلتُ أنا والنَّبيُّونَ من قبلي لا إلهَ إلَّا اللَّهُ وحدَهُ لا شريكَ لهُ لهُ الملكُ ولهُ الحمدُ وهوَ على كلِّ شيءٍ قديرٌ" ((الراوي: جد عمرو بن شعيب، المحدث: ابن حجر العسقلاني، المصدر: تخريج مشكاة المصابيح، الصفحة أو الرقم: 3/74، خلاصة حكم المحدث: حسن كما قال في المقدمة))، كما يُمكن للمسلم الدعاء بالأدعية المختارة مثل: "اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار، اللهم إني ظلمت نفسي ظلمًا كثيرًا كبيرًا، وإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، فاغفر لي مغفرة من عندك، وارحمني رحمة أسعد بها في الدارَين وتب عليّ توبةً نصوحًا لا أنكثها أبدًا وألزمني سبيل الاستقامة لا أزيغ عنها أبدًا، اللهم انقلني من ذل المعصية إلى عزّ الطاعة، واكفني بحلالك عن حرامك واغنني بفضلك عمن سواك، ونور قلبي وقبري، واغفر لي من الشرّ كلّه، واجمع لي الخير، اللهم إني أسألك الهدى والتقى والعفاف والغِنى، اللهم يسرني لليسرى وجنبني العسرى، وارزقني طاعتك ما أبقيتني، أستودعك مني ومن أحبابي والمسلمين أدياننا وأماناتنا وخواتيم أعمالنا، وأقوالنا وأبداننا وجميع ما أنعمت به علينا". ((الذكر والدعاء في يوم عرفة، "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 16-08-2018، بتصرُّف.))

ما هو يوم التروية

ما هو يوم التروية

بواسطة: - آخر تحديث: 19 أغسطس، 2018

الحج

الحجّ لغةً: هو قصدُ مكان معيّن لأداء عمل مخصوص بهذا المكان، وحجّ إلينا فلان في لسان العرب أي قَدِمَ، والحجّ شرعًا: هو الذهاب إلى الكعبة المشرفة وعرفة في شهر ذو الحِجة؛ وذلك تنفيذًا لأمر الله تعالى إذ قال: “وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا ۚ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ” 1){آل عمران آية: ٩٧}، وهو الركن الخامس من أركان الإسلام، وهو فرض على كل مسلم يستطيع القيام به، ويقوم الحاجّ بأداء مناسك الحج وهي: الإحرام والوقوف بمعرفة ورمي الجمرات وذبح الهدي. وفي هذا المقال سيتم الإجابة عن سؤال: ما هو يوم التروية.

يوم التروية

هو اليوم الثامن من شهر ذي الحجة، وهو اليوم الذي يذهب فيه الحجاج إلى مِنى للمبيت فيها، ويمكن للحجّاج عدم المبيت في منى يوم التروية بل الإحرام والذهاب مباشرة إلى عرفة، فيُحرم الحجاج من بلدهم أو مكان نزولهم في اليوم التاسع دون المرور بمِنى ولا حرج عليهم إنما تفوتهم السنة، ويستَحبُّ في يوم التروية فعل ما يُستحبُّ فعله في باقي الأيام العشر الأولى من شهر ذي الحجة.

لماذا سمي يوم التروية بهذا الاسم

سُمّي يوم التروية بذلك لأن الحجاج يتروون من الماء فيه ويعدّونه لييوم التالي وهو يوم عرفة، كما يقول البعض أنه سمي بذلك لأن إبراهيم -عليه السلام- رأى في منامه تلك الليلة أنه يذبح ابنه اسماعيل -عليه السلام- فأصبح يروي في نفسه إن كان حلمًا أم رؤيا من الله، فلذلك سُمّي هذا اليوم يوم التروية. 2)سبب تسمية يوم التروية، “www.islamweb.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 16-08-2018، بتصرُّف.

فضل صيام يوم التروية

عن أمِّ الفضلِ بنتِ الحارثِ: “أنَّ ناسًا تمارُوا عندَها، يومَ عرفةَ، في صيامِ رسولِ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ-، فقال بعضُهم: هو صائمٌ، وقال بعضُهم: ليس بصائمٍ، فأرسلَتْ إليه بقدحِ لبنٍ، وهو واقفٌ على بعيرِه بعرفةَ، فشربَه، وفي روايةٍ: ولم يذكرْ: وهو واقفٌ على بعيرِه” 3)الراوي: لبابة بنت الحارث أم الفضل، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 1123، خلاصة حكم المحدث: صحيح. ، ويُشير الحديث إلى أنه يمكن للحاج أن يفطر يوم عرفة، وينطبق ذلك على يوم التروية؛ وذلك لأن الصيام قد يُرهق الحاج فيُضعفه أثناء الدعاء وأداء المناسك، وذلك كي لا يُخلّ الحاج في الأهم، أما غير الحاج فيُستحب له صيام يوم التروية لِما للعبادات من فضلٍ عظيمٍ في الأيام العشر الأولى من شهر ذي الحجة. 4)باب صيام التطوُّع، “www.islamweb.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 16-08-2018، بتصرُّف. 

أعمال يوم التروية

عن جابر -رضي الله عنه- قال: ” قدِمَ رسولُ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ- وأصحابُهُ لأربَعِ ليالٍ خلَونَ مِن ذي الحِجَّةِ فَلمَّا طافوا بالبيتِ وبالصَّفا والمروةِ قالَ رسولُ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ- اجعَلوها عُمرةً إلَّا مَن كانَ معَهُ الهَدي فلمَّا كانَ يومُ التَّرويةِ أَهَلُّوا بالحجِّ فَلمَّا كانَ يومُ النَّحرِ قدِموا فَطافوا بالبيتِ ولم يَطوفوا بينَ الصَّفا والمروَةِ”5)الراوي: جابر بن عبدالله، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح أبي داود، الصفحة أو الرقم: 1788، خلاصة حكم المحدث: صحيح.، وقال تعالى: “وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّـهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ”6){الحج آية: 28}، ويقوم الحجّاج بالأعمال الآتية يوم التروية:

  • الإحرام: يُحرِم الحجّاج في صبيحة يوم التروية بعد تحللهم من العمرة، ويمكن الإحرام بعد الظهر أو بعد العصر أو في يوم عرفة.
  • النزول في مِنى: يتوجّه الحجّاج إلى مِنى لينزلوا فيها تحضيرًا لإتمام مناسك الحج.
  • الصلاة: يصلي الحجاج الصلوات الخمس على أوقاتها قصرًا وليس جمعًا، فيصلي الحجّاج الظهر ركعتين والعصر ركعتين والعشاء ركعتين، أما الفجر والمغرب فلا يجوز قصرهما.
  • المبيت: يبيت الحجّاج في مِنى ليلة التاسع من ذي الحجة وهذا من السنة إذ أنه ليس بواجب.
  • الذِّكر والتكبير والتهليل والتحميد: ويستمر الحجّاج بالتلبية: “لبّيك اللهم لبّيك، لبّيك لا شريك لك لبّيك، إنّ الحمد والنعمة لكَ والمُلك لا شريك لك”، فلا يغفل الحجاج عن التلبية في كلّ وقتٍ ومكان في أثناء أداء فريضة الحجّ. 7)شرح مناسك الحج والعمرة، “www.muslim-library.com”، اطُّلع عليه بتاريخ 16-08-2018، بتصرُّف.
  • الصدقةالإكثار من الصدقات المادية والمعنوية.
  • نية الذبح: الالتزام بسنة الذبح والعزم عليها وعدم تقليم الأظافر وقص الشعر، ويكون ذلك منذ الإحرام.
  • الأعمال الصالحة: الإكثار من الأعمال الصالحة بشكل عام مثل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ويكون ذلك خلال العشر الأيام الأولى من ذي الحجة بشكل عام.

دعاء يوم التروية

يُستحبّ الإكثار من الأعمال الصالحة في الأيام العشر جميعها، ومن هذه الأعمال الدعاء، ولم يرد عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- دعاء مخصص في يوم التروية، ولكن ورد عنه دعاء ليوم عرفة في قول الرسول -صلى الله عليه وسلم-: “خيرُ الدُّعاءِ دعاءُ يومِ عرفةَ وخيرُ ما قلتُ أنا والنَّبيُّونَ من قبلي لا إلهَ إلَّا اللَّهُ وحدَهُ لا شريكَ لهُ لهُ الملكُ ولهُ الحمدُ وهوَ على كلِّ شيءٍ قديرٌ” 8)الراوي: جد عمرو بن شعيب، المحدث: ابن حجر العسقلاني، المصدر: تخريج مشكاة المصابيح، الصفحة أو الرقم: 3/74، خلاصة حكم المحدث: حسن كما قال في المقدمة، كما يُمكن للمسلم الدعاء بالأدعية المختارة مثل: “اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار، اللهم إني ظلمت نفسي ظلمًا كثيرًا كبيرًا، وإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، فاغفر لي مغفرة من عندك، وارحمني رحمة أسعد بها في الدارَين وتب عليّ توبةً نصوحًا لا أنكثها أبدًا وألزمني سبيل الاستقامة لا أزيغ عنها أبدًا، اللهم انقلني من ذل المعصية إلى عزّ الطاعة، واكفني بحلالك عن حرامك واغنني بفضلك عمن سواك، ونور قلبي وقبري، واغفر لي من الشرّ كلّه، واجمع لي الخير، اللهم إني أسألك الهدى والتقى والعفاف والغِنى، اللهم يسرني لليسرى وجنبني العسرى، وارزقني طاعتك ما أبقيتني، أستودعك مني ومن أحبابي والمسلمين أدياننا وأماناتنا وخواتيم أعمالنا، وأقوالنا وأبداننا وجميع ما أنعمت به علينا”. 9)الذكر والدعاء في يوم عرفة، “www.islamweb.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 16-08-2018، بتصرُّف.

المراجع

1. {آل عمران آية: ٩٧}
2. سبب تسمية يوم التروية، “www.islamweb.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 16-08-2018، بتصرُّف.
3. الراوي: لبابة بنت الحارث أم الفضل، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 1123، خلاصة حكم المحدث: صحيح. 
4. باب صيام التطوُّع، “www.islamweb.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 16-08-2018، بتصرُّف.
5. الراوي: جابر بن عبدالله، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح أبي داود، الصفحة أو الرقم: 1788، خلاصة حكم المحدث: صحيح.
6. {الحج آية: 28}
7. شرح مناسك الحج والعمرة، “www.muslim-library.com”، اطُّلع عليه بتاريخ 16-08-2018، بتصرُّف.
8. الراوي: جد عمرو بن شعيب، المحدث: ابن حجر العسقلاني، المصدر: تخريج مشكاة المصابيح، الصفحة أو الرقم: 3/74، خلاصة حكم المحدث: حسن كما قال في المقدمة
9. الذكر والدعاء في يوم عرفة، “www.islamweb.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 16-08-2018، بتصرُّف.