هرمون الأندروجين يعد هرمون الأندروجين Androgens Hormones الاسم الجامع لمجموعة من الهرمونات التي تلعب دورًا في نمو وتطور الصفات الذكورية الثانوية والنشاط الجنسي، كما أنَّ لها دورٌ رئيسي على فسيولوجيا جسم المرأة، وهو موجود بتراكيز معينة وبقيم مختلفة عند كلٍ من الذكور والإناث، ويندرج تحت هذا النوع من الهرمونات هرمون التستوستيرون وهرمون الإندروستيرون، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن هرمون الأندروجين؛ من أين يتم إفرازه وأين يقع تأثيره، وعن أبرز الأمراض والاضطرابات التي تحدث في هذا الهرمون. إفراز هرمون الأندروجين عند الذكور يتم إفرازه من خلايا ليديغ Leydig في الخصيتين ومن القشرة الكظرية. عند المرأة يتم إفرازه من المبيض ومن القشرة الكظرية ومن الخلايا الدهنية، وتعد الكمية التي يتم إنتاجها عند الإناث أقل من التي يتم إنتاجها عند الذكور. تأثير هرمون الأندروجين تأثيره على الإناث تلعب الأندروجينات دورًا رئيسيًا في السلسلة الهرمونية التي تبدأ منذ البلوغ، فهي المسؤولة عن تحفيز نمو الشعر في منطقة العانة وتحت الإبطين، بالإضافة لهذا فلها دور في تنظيم وظيفة العديد من الأجهزة مثل الجهاز التناسلي والعظام والعضلات والكلى، فالأندروجين ضروري للأنثى عند البلوغ في تصنيع هرمون الأستروجين الأنثوي والذي تربطه علاقةٌ قوية بكثافة العظام. تأثيره على الذكور يبدأ تأثير هذا الهرمون على الذكر منذ المرحلة الجنينية، فيتم تحفيز تكون الأعضاء التناسلية الذكرية، وفي مرحلة البلوغ يُحفز إنتاج الخصية للحيوانات المنوية كما أنه مسؤول عن السلوك الجنسي لدى الذكور، وهو المسؤول عن الصفات الذكرية الثانوية مثل كثافة العظام وزيادة عرض الأكتاف ونمو شعر اللحية والشارب وثخن الصوت. اختلال هرمون الأندروجين اختلال الأندروجين عند النساء نقص الأندروجين، فنقص مستويات هرمون الأندروجين تعد مشكلة أيضًا، فعند النساء تتسبب بانخفاض الرغبة الجنسية لديهن وزيادة الشعور بالإجهاد والتعب وقلة كثافة العظام، وقد يؤثر نقص الأندروجين على النساء في أي عمر ولكن غالبًا ما تظهر المشكلة في سن اليأس. فرط في إنتاج الجسم للأندروجين، وهي من المشاكل الهرمونية الشائعة عند المرأة، ومن أعراضها ظهور حب الشباب ونمو الشعر في أماكن غير معتادة لدى الإناث وبكثافة عالية مثل الذقن وكذلك الصلع وتساقط الشعر، وغالبًا ما يكون السبب هو الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض أو الإصابة بمتلازمة تضخم الغدة الكظرية الخلقي. اختلال الأندروجين لدى الذكور نقص الأندروجين لدى الذكور، وغالبًا ما يكون السبب وراء انخفاض هرمونات الذكورة لدى الذكور خلل في الخصية نفسها أو ناتج عن خلل في المناطق من الدماغ التي تتحكم في وظيفة الخصيتين، وينتج عنها خلل في إنتاج الحيوانات المنوية وفي ظهور الصفات الذكرية، وغالبًا ما يتم العلاج ببدائل الهرمون المصنعة.

ما هو هرمون الأندروجين

ما هو هرمون الأندروجين

بواسطة: - آخر تحديث: 28 مارس، 2018

هرمون الأندروجين

يعد هرمون الأندروجين Androgens Hormones الاسم الجامع لمجموعة من الهرمونات التي تلعب دورًا في نمو وتطور الصفات الذكورية الثانوية والنشاط الجنسي، كما أنَّ لها دورٌ رئيسي على فسيولوجيا جسم المرأة، وهو موجود بتراكيز معينة وبقيم مختلفة عند كلٍ من الذكور والإناث، ويندرج تحت هذا النوع من الهرمونات هرمون التستوستيرون وهرمون الإندروستيرون، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن هرمون الأندروجين؛ من أين يتم إفرازه وأين يقع تأثيره، وعن أبرز الأمراض والاضطرابات التي تحدث في هذا الهرمون.

إفراز هرمون الأندروجين

  • عند الذكور يتم إفرازه من خلايا ليديغ Leydig في الخصيتين ومن القشرة الكظرية.
  • عند المرأة يتم إفرازه من المبيض ومن القشرة الكظرية ومن الخلايا الدهنية، وتعد الكمية التي يتم إنتاجها عند الإناث أقل من التي يتم إنتاجها عند الذكور.

تأثير هرمون الأندروجين

  • تأثيره على الإناث
    تلعب الأندروجينات دورًا رئيسيًا في السلسلة الهرمونية التي تبدأ منذ البلوغ، فهي المسؤولة عن تحفيز نمو الشعر في منطقة العانة وتحت الإبطين، بالإضافة لهذا فلها دور في تنظيم وظيفة العديد من الأجهزة مثل الجهاز التناسلي والعظام والعضلات والكلى، فالأندروجين ضروري للأنثى عند البلوغ في تصنيع هرمون الأستروجين الأنثوي والذي تربطه علاقةٌ قوية بكثافة العظام.
  • تأثيره على الذكور
    يبدأ تأثير هذا الهرمون على الذكر منذ المرحلة الجنينية، فيتم تحفيز تكون الأعضاء التناسلية الذكرية، وفي مرحلة البلوغ يُحفز إنتاج الخصية للحيوانات المنوية كما أنه مسؤول عن السلوك الجنسي لدى الذكور، وهو المسؤول عن الصفات الذكرية الثانوية مثل كثافة العظام وزيادة عرض الأكتاف ونمو شعر اللحية والشارب وثخن الصوت.

اختلال هرمون الأندروجين

  • اختلال الأندروجين عند النساء
  1. نقص الأندروجين، فنقص مستويات هرمون الأندروجين تعد مشكلة أيضًا، فعند النساء تتسبب بانخفاض الرغبة الجنسية لديهن وزيادة الشعور بالإجهاد والتعب وقلة كثافة العظام، وقد يؤثر نقص الأندروجين على النساء في أي عمر ولكن غالبًا ما تظهر المشكلة في سن اليأس.
  2. فرط في إنتاج الجسم للأندروجين، وهي من المشاكل الهرمونية الشائعة عند المرأة، ومن أعراضها ظهور حب الشباب ونمو الشعر في أماكن غير معتادة لدى الإناث وبكثافة عالية مثل الذقن وكذلك الصلع وتساقط الشعر، وغالبًا ما يكون السبب هو الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض أو الإصابة بمتلازمة تضخم الغدة الكظرية الخلقي.
  • اختلال الأندروجين لدى الذكور
  1. نقص الأندروجين لدى الذكور، وغالبًا ما يكون السبب وراء انخفاض هرمونات الذكورة لدى الذكور خلل في الخصية نفسها أو ناتج عن خلل في المناطق من الدماغ التي تتحكم في وظيفة الخصيتين، وينتج عنها خلل في إنتاج الحيوانات المنوية وفي ظهور الصفات الذكرية، وغالبًا ما يتم العلاج ببدائل الهرمون المصنعة.