معدل التنفس هناك أربع علامات حيوية عند الإنسان، النبض وسرعة التنفس، ودرجة الحرارة والضغط، وتستخدم هذه العلامات الحيوية، لفحص وظائف الأعضاء الحيوية، فمن خلالها يتم تقييم الصحة العامة للجسم، وللكشف عن وجود الأمراض، وتقييم تقدم الحالة العلاجية، وتختلف قيم هذه الوظائف الحيوية، باختلاف العمر والجنس والوزن، والصحة العامة، ويعرف معدل التنفس، بأنه عدد الأنفاس التي يأخذها الشخص، في الدقيقة الواحدة، وفي هذا المقال سنتحدث عن معدل التنفس الطبيعي للإنسان، وكيفية قياسه. آلية التنفس يتضمن التنفس الشهيق والزفير، ففي البداية تحدث عملية الشهيق، عن طريق تقلص الحجاب الحاجز، فتتحرك الأضلاع للأعلى وإلى الخارج، كما يتحرك القص للخارج، وبذلك يزداد حجم الصدر، مما يسمح للرئتين بالتمدد، وأخذ كمية كافية من الأكسجين، وتلي عملية الشهيق الزفير، وهنا يسترخي الحجاب الحاجز، ويزدادُ تحدبًا، وتتحرك الأضلاع للأسفل وإلى الداخل، ويتحرك القص للداخل، فيقل حجم القص، وتقل المساحة المتاحة للرئتين، ليتم إخراج الهواء من الرئتين. كيفية قياس معدل التنفس يجب أن يتم قياس معدل التنفس، في وضع الراحة؛ فالقلق والجهد يؤثران على معدل التنفس، ولقياس سرعة التنفس، يمكن اتباع الخطوات التالية: جعل الشخص يجلس، بشكلٍ مستقيم. إحضار ساعة، لأنَّ عملية القياس هي 60 ثانية فقط. وضع اليد على الصدر، لسماع ارتفاع الصدر وانخفاضه، وعدِّ هذه العملية خلال دقيقة فقط، أو يمكن فقط مراقبة الصدر، فهو يهبط ويرتفع، وعد المرات. معدل التنفس الطبيعي عند الإنسان تختلف معدلات التنفس الطبيعي، باختلاف العمر والجنس والوزن، ويعتبر معدل التنفس طبيعي، في الحالات الآتية: حديثي الولادة، 35 مرة في الدقيقة. الطفل بعمر السنة، 30 مرة في الدقيقة. الطفل بعمر سنتين، 25 مرة في الدقيقة. الطفل بعمر 8 سنوات، 20 مرة في الدقيقة. 16 سنة، 18 مرة في الدقيقة. أما الكبار، فيعتبر التنفس طبيعيًا بعدد 16 مرة، في الدقيقة. عوامل تؤثر على معدل التنفس إن معدل التنفس، يتأثر بالكثير من العوامل، ومنها: القيام ببذلِ المجهود، فلعب الرياضة أو الركض السريع، وبذل أيِ مجهودٍ عضلي، يزيد من سرعة التنفس،؛ فبشكلٍ طبيعي عند بذل جهد، يحتاج إلى كمية أكبر من الأكسجين، للتنفس الخلوي، تجعل كمية الأكسجين الداخل عن طريق الأنف غير كافي، مما يجعل الجسم يزيد من سرعة التنفس. الذهاب إلى المناطق المرتفعة، فهذا يزيد من سرعة التنفس؛ فكلما ارتفعنا عن مستوى سطح الأرض قلت نسبة الأكسجين، لذلك تزداد سرعة التنفس. درجة الحرارة، فكلما ارتفعت درجة الحرارة زاد معدل التنفس. عومل مرضية، فسرعة التنفس من الدلات على وجود أمراض، مثل الأمراض الصدرية والربو وحساسية الصدر، وأمراض الرئة المختلفة. المراجع:  1

ما هو معدل التنفس الطبيعي عند الإنسان

ما هو معدل التنفس الطبيعي عند الإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: 30 يناير، 2018

معدل التنفس

هناك أربع علامات حيوية عند الإنسان، النبض وسرعة التنفس، ودرجة الحرارة والضغط، وتستخدم هذه العلامات الحيوية، لفحص وظائف الأعضاء الحيوية، فمن خلالها يتم تقييم الصحة العامة للجسم، وللكشف عن وجود الأمراض، وتقييم تقدم الحالة العلاجية، وتختلف قيم هذه الوظائف الحيوية، باختلاف العمر والجنس والوزن، والصحة العامة، ويعرف معدل التنفس، بأنه عدد الأنفاس التي يأخذها الشخص، في الدقيقة الواحدة، وفي هذا المقال سنتحدث عن معدل التنفس الطبيعي للإنسان، وكيفية قياسه.

آلية التنفس

يتضمن التنفس الشهيق والزفير، ففي البداية تحدث عملية الشهيق، عن طريق تقلص الحجاب الحاجز، فتتحرك الأضلاع للأعلى وإلى الخارج، كما يتحرك القص للخارج، وبذلك يزداد حجم الصدر، مما يسمح للرئتين بالتمدد، وأخذ كمية كافية من الأكسجين، وتلي عملية الشهيق الزفير، وهنا يسترخي الحجاب الحاجز، ويزدادُ تحدبًا، وتتحرك الأضلاع للأسفل وإلى الداخل، ويتحرك القص للداخل، فيقل حجم القص، وتقل المساحة المتاحة للرئتين، ليتم إخراج الهواء من الرئتين.

كيفية قياس معدل التنفس

يجب أن يتم قياس معدل التنفس، في وضع الراحة؛ فالقلق والجهد يؤثران على معدل التنفس، ولقياس سرعة التنفس، يمكن اتباع الخطوات التالية:

  • جعل الشخص يجلس، بشكلٍ مستقيم.
  • إحضار ساعة، لأنَّ عملية القياس هي 60 ثانية فقط.
  • وضع اليد على الصدر، لسماع ارتفاع الصدر وانخفاضه، وعدِّ هذه العملية خلال دقيقة فقط، أو يمكن فقط مراقبة الصدر، فهو يهبط ويرتفع، وعد المرات.

معدل التنفس الطبيعي عند الإنسان

تختلف معدلات التنفس الطبيعي، باختلاف العمر والجنس والوزن، ويعتبر معدل التنفس طبيعي، في الحالات الآتية:

  1. حديثي الولادة، 35 مرة في الدقيقة.
  2. الطفل بعمر السنة، 30 مرة في الدقيقة.
  3. الطفل بعمر سنتين، 25 مرة في الدقيقة.
  4. الطفل بعمر 8 سنوات، 20 مرة في الدقيقة.
  5. 16 سنة، 18 مرة في الدقيقة.
  6. أما الكبار، فيعتبر التنفس طبيعيًا بعدد 16 مرة، في الدقيقة.

عوامل تؤثر على معدل التنفس

إن معدل التنفس، يتأثر بالكثير من العوامل، ومنها:

  • القيام ببذلِ المجهود، فلعب الرياضة أو الركض السريع، وبذل أيِ مجهودٍ عضلي، يزيد من سرعة التنفس،؛ فبشكلٍ طبيعي عند بذل جهد، يحتاج إلى كمية أكبر من الأكسجين، للتنفس الخلوي، تجعل كمية الأكسجين الداخل عن طريق الأنف غير كافي، مما يجعل الجسم يزيد من سرعة التنفس.
  • الذهاب إلى المناطق المرتفعة، فهذا يزيد من سرعة التنفس؛ فكلما ارتفعنا عن مستوى سطح الأرض قلت نسبة الأكسجين، لذلك تزداد سرعة التنفس.
  • درجة الحرارة، فكلما ارتفعت درجة الحرارة زاد معدل التنفس.
  • عومل مرضية، فسرعة التنفس من الدلات على وجود أمراض، مثل الأمراض الصدرية والربو وحساسية الصدر، وأمراض الرئة المختلفة.

المراجع:  1