مرض برجر يعد مرض برجر Buerger’s disease المعروف أيضًا بالتهاب الغدد الصماء الطفيلية أحد الالتهابات التي تحدث في الأوعية الدموية الصغيرة والمتوسطة، وعلى الرغم من أنَّ الالتهاب قد يحدث في أي شريان في الجسم إلا أنه غالبًا ما يحدث في شرايين اليدين والقدم ويترافق مع انسدادٍ فيها، مما يؤدي إلى تلف أنسجة اليدين والقدمين، وقد تم تسجيل إصابات بهذا المرض في جميع أنحاء العالم ومن مختلف الأعراق والأجناس والأعمار، إلا أنه أكثر شيوعًا لدى الرجال في الفئة العمرية بين ٤٠-٤٥ كما أنه أكثر شيوعًا عند الآسيويين، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن مرض برجر أسبابه وأعراضه وتشخيصه وكيفية علاجه. أسباب مرض برجر يعد السبب الدقيق للإصابة غير واضح تمامًا. يعتقد العلماء أنَّ الإفراط في تناول التبغ المصنع له دور في تطور المرض، فالمواد الكيميائية التي تدخل في تصنيع التبغ والدخان قد تعمل على تهيج بطانة الأوعية الدموية وتضخمها والتهابها. الاستعداد الوراثي، فحسب العلماء فإنَّ للوراثة دورٌ في تطور الإصابة. الاستجابة المناعية غير الطبيعية، حيث يهاجم جهاز المناعة عن طريق الخطأ الأنسجة السليمة. أعراض مرض برجر أول أعراض الإصابة تظهر في تضخم الشرايين وتكون التجلطات فيها. عند تكون التجلطات ستمنع تدفق الدم وسيؤدي إلى موت الأنسجة في المنطقة المصاب. وبسبب ذلك سيشعر المريض بالألم الشديد في منطقة الإصابة والذي يأتي ويذهب، وبالإضافة لذلك سيؤدي هذا إلى ضعف العضو. ومن أعراض الإصابة بمرض برجر الإصابة بالقروح في المنطقة المصابة. تشخيص مرض برجر يعتمد الطبيب في تشخيص الإصابة بمرض برجر على الأعراض السريرية التي تظهر على المريض. يقوم الطبيب بإجراء عدة فحوصات بالدم لاستثناء الأمراض الأخرى، مثل السكري ومرض الذئبة ومرض تخثر الأوعية الدموية. بعد استثناء الأمراض الأخرى يقوم الطبيب بعمل اختبارات التصوير للأوعية الدموية، مثل التصوير بالأشعة السينية. يقوم الطبيب بإجراء فحص لقياس سرعة تدفق الدم عبر الأوعية الدموية والذي يساعد في التشخيص. علاج مرض برجر لا يوجد علاج فعال يقضي نهائيًا على الإصابة بمرض برجر. يجب التوقف فورًا عن التدخين وتناول التبغ، فهذا سيخفف من الأعراض، كما يجب التوقف عن التدخين السلبي والذي لا يقل خطورة عن التدخين. العلاجات الدوائية، وتشمل العلاج بمضادات التخثر ومثبطات التصاق الصفائح الدموية، كما يتم العلاج بمسكنات الألم البروستغلاندين والذي يساعد في تخفيف حدة الألم. في حال وجود مضاعفاتٍ للمرض مثل الإصابة بالجرجرينا فهنا يلزم البتر. في بعض الحالات الشديدة والتي ينتج عن الإصابة الشعور بالألم الذي لا يحتمل يتم إجراء عملية جراحية تسمى الإستئصال الودي لإزالة الألم sympathectomy.  

ما هو مرض برجر

ما هو مرض برجر

بواسطة: - آخر تحديث: 12 أبريل، 2018

مرض برجر

يعد مرض برجر Buerger’s disease المعروف أيضًا بالتهاب الغدد الصماء الطفيلية أحد الالتهابات التي تحدث في الأوعية الدموية الصغيرة والمتوسطة، وعلى الرغم من أنَّ الالتهاب قد يحدث في أي شريان في الجسم إلا أنه غالبًا ما يحدث في شرايين اليدين والقدم ويترافق مع انسدادٍ فيها، مما يؤدي إلى تلف أنسجة اليدين والقدمين، وقد تم تسجيل إصابات بهذا المرض في جميع أنحاء العالم ومن مختلف الأعراق والأجناس والأعمار، إلا أنه أكثر شيوعًا لدى الرجال في الفئة العمرية بين ٤٠-٤٥ كما أنه أكثر شيوعًا عند الآسيويين، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن مرض برجر أسبابه وأعراضه وتشخيصه وكيفية علاجه.

أسباب مرض برجر

  • يعد السبب الدقيق للإصابة غير واضح تمامًا.
  • يعتقد العلماء أنَّ الإفراط في تناول التبغ المصنع له دور في تطور المرض، فالمواد الكيميائية التي تدخل في تصنيع التبغ والدخان قد تعمل على تهيج بطانة الأوعية الدموية وتضخمها والتهابها.
  • الاستعداد الوراثي، فحسب العلماء فإنَّ للوراثة دورٌ في تطور الإصابة.
  • الاستجابة المناعية غير الطبيعية، حيث يهاجم جهاز المناعة عن طريق الخطأ الأنسجة السليمة.

أعراض مرض برجر

  • أول أعراض الإصابة تظهر في تضخم الشرايين وتكون التجلطات فيها.
  • عند تكون التجلطات ستمنع تدفق الدم وسيؤدي إلى موت الأنسجة في المنطقة المصاب.
  • وبسبب ذلك سيشعر المريض بالألم الشديد في منطقة الإصابة والذي يأتي ويذهب، وبالإضافة لذلك سيؤدي هذا إلى ضعف العضو.
  • ومن أعراض الإصابة بمرض برجر الإصابة بالقروح في المنطقة المصابة.

تشخيص مرض برجر

  • يعتمد الطبيب في تشخيص الإصابة بمرض برجر على الأعراض السريرية التي تظهر على المريض.
  • يقوم الطبيب بإجراء عدة فحوصات بالدم لاستثناء الأمراض الأخرى، مثل السكري ومرض الذئبة ومرض تخثر الأوعية الدموية.
  • بعد استثناء الأمراض الأخرى يقوم الطبيب بعمل اختبارات التصوير للأوعية الدموية، مثل التصوير بالأشعة السينية.
  • يقوم الطبيب بإجراء فحص لقياس سرعة تدفق الدم عبر الأوعية الدموية والذي يساعد في التشخيص.

علاج مرض برجر

  • لا يوجد علاج فعال يقضي نهائيًا على الإصابة بمرض برجر.
  • يجب التوقف فورًا عن التدخين وتناول التبغ، فهذا سيخفف من الأعراض، كما يجب التوقف عن التدخين السلبي والذي لا يقل خطورة عن التدخين.
  • العلاجات الدوائية، وتشمل العلاج بمضادات التخثر ومثبطات التصاق الصفائح الدموية، كما يتم العلاج بمسكنات الألم البروستغلاندين والذي يساعد في تخفيف حدة الألم.
  • في حال وجود مضاعفاتٍ للمرض مثل الإصابة بالجرجرينا فهنا يلزم البتر.
  • في بعض الحالات الشديدة والتي ينتج عن الإصابة الشعور بالألم الذي لا يحتمل يتم إجراء عملية جراحية تسمى الإستئصال الودي لإزالة الألم sympathectomy.