تعريف مرض الكزاز Tetanus يُسمى مرض الكزاز أيضاً بالتيتانوس، وهو من الأمراض القوية التي تنتج عن إصابة الجروح في الجسم بتلوث جرثومي، حيث تبدأ الجراثيم بالنمو في الجرح موضعياً، مما يؤدي إلى إنتاج كمية من السم في الجرح بحيث يمتص الجسم هذا السم ويُسبب تقلصات عضلية مؤلمة وتشنجات عديدة ومتوترة، بالإضافة إلى تقلص في عضلات الحنك، وهذا المرض يكون على شكل وباء، ولا يكون انتقاله بين شخص وآخر بشكلٍ مباشر، علماً أن ما بين 35 إلى 70% من حالات الإصابة تموت، وفي هذا المقال سنبين ما هو مرض الكزاز. أعراض مرض الكزاز يصاب المريض بعدة أعراض تظهر على جميع أنحاء جسمه وأهمها ما يلي: يعاني المريض من ضعف شامل في جميع أنحاء جسمه دون استثناء. صداع وأوجاع في الرأس. الشعور بعدم الرحة. حدوث رعشة في الجسم. كثرة الحركة. المضغ بصعوبة وبلع الطعام والماء بصعوبة أيضاً. تصلب عضلات الجسم بشكل عام وخصوصاً عضلات الرقبة. معلومات عن مرض الكزاز تنمو جرثومة هذا المرض وتعيش في أمعاء الإنسان والحيوانات. الشخص المصاب بهذا المرض لا تتطلب إصابته العزل عن الآخرين ولا يتم وضعه في الحجر الصحي. تتراوح فترة حضانة المرض ما بين 4 أيام إلى ثلاثة أسابيع، لكن بشكل عام معدل حضانة المرض هو عشرة أيام. لا يكتسب المصاب مناعة ضد المرض، ويمكن أن يُصاب به مرات عديدة، لذلك من الضروري تلقيح المريض، خصوصاً أن الإصابة قد تحدث في أي عمر، ولا يوجد طريقة للقضاء عليه بشكل تام. يكون علاجه بإعطاء المريض مصل محسن، حيث يتم إعطاؤه جرعات كبيرة، بالإضافة إلى المضادات الحيوية، وبعد أن يتم الشفاء التام يجب إعطاء المريض بوكسيد وهو لقاح كزاز الكزاز. يتم حقن حقنة الكزاز الخاصة بالأطفال والرضع في عضلات الفخذ، أما بالنسبة للأشخاص البالغين فيتم حقنها في الذراع في العضلة المعروفة باسم العضلة الدالية. يمنع إعطاء حقنة الكزاز للحوامل، وخصوصاً في الثلث الأول من الحمل خوفاً من التسبب بحدوث تأثيرات سلبية على الجنين. لا يُحبذ إعطاء كبار السن مطعوم الكزاز، كما يمنع إعطاؤه لمن يعانون من الحمى حتى يحدث الشفاء التام لديهم، كما يمنع إعطاؤه للأشخاص الذين يتلقون علاج كيميائي، والأشخاص الذين يعانون من أمراض تخثر الدم، حتى لا تحدث أي تداخلات دوائية. يجب تنظيف الجرح الذي حدثت به الإصابة جيداً، والتخلص من جميع الأنسجة المصابة بعمل جراحة تنظيرية، وإعطاء المريض ميترونيدازول metronidazole، وهو مضاد حيوي يعمل على تقليل عدد البكتيريا.

ما هو مرض الكزاز

ما هو مرض الكزاز

بواسطة: - آخر تحديث: 15 ديسمبر، 2017

تصفح أيضاً

تعريف مرض الكزاز Tetanus

يُسمى مرض الكزاز أيضاً بالتيتانوس، وهو من الأمراض القوية التي تنتج عن إصابة الجروح في الجسم بتلوث جرثومي، حيث تبدأ الجراثيم بالنمو في الجرح موضعياً، مما يؤدي إلى إنتاج كمية من السم في الجرح بحيث يمتص الجسم هذا السم ويُسبب تقلصات عضلية مؤلمة وتشنجات عديدة ومتوترة، بالإضافة إلى تقلص في عضلات الحنك، وهذا المرض يكون على شكل وباء، ولا يكون انتقاله بين شخص وآخر بشكلٍ مباشر، علماً أن ما بين 35 إلى 70% من حالات الإصابة تموت، وفي هذا المقال سنبين ما هو مرض الكزاز.

أعراض مرض الكزاز

يصاب المريض بعدة أعراض تظهر على جميع أنحاء جسمه وأهمها ما يلي:

  • يعاني المريض من ضعف شامل في جميع أنحاء جسمه دون استثناء.
  • صداع وأوجاع في الرأس.
  • الشعور بعدم الرحة.
  • حدوث رعشة في الجسم.
  • كثرة الحركة.
  • المضغ بصعوبة وبلع الطعام والماء بصعوبة أيضاً.
  • تصلب عضلات الجسم بشكل عام وخصوصاً عضلات الرقبة.

معلومات عن مرض الكزاز

  • تنمو جرثومة هذا المرض وتعيش في أمعاء الإنسان والحيوانات.
  • الشخص المصاب بهذا المرض لا تتطلب إصابته العزل عن الآخرين ولا يتم وضعه في الحجر الصحي.
  • تتراوح فترة حضانة المرض ما بين 4 أيام إلى ثلاثة أسابيع، لكن بشكل عام معدل حضانة المرض هو عشرة أيام.
  • لا يكتسب المصاب مناعة ضد المرض، ويمكن أن يُصاب به مرات عديدة، لذلك من الضروري تلقيح المريض، خصوصاً أن الإصابة قد تحدث في أي عمر، ولا يوجد طريقة للقضاء عليه بشكل تام.
  • يكون علاجه بإعطاء المريض مصل محسن، حيث يتم إعطاؤه جرعات كبيرة، بالإضافة إلى المضادات الحيوية، وبعد أن يتم الشفاء التام يجب إعطاء المريض بوكسيد وهو لقاح كزاز الكزاز.
  • يتم حقن حقنة الكزاز الخاصة بالأطفال والرضع في عضلات الفخذ، أما بالنسبة للأشخاص البالغين فيتم حقنها في الذراع في العضلة المعروفة باسم العضلة الدالية.
  • يمنع إعطاء حقنة الكزاز للحوامل، وخصوصاً في الثلث الأول من الحمل خوفاً من التسبب بحدوث تأثيرات سلبية على الجنين.
  • لا يُحبذ إعطاء كبار السن مطعوم الكزاز، كما يمنع إعطاؤه لمن يعانون من الحمى حتى يحدث الشفاء التام لديهم، كما يمنع إعطاؤه للأشخاص الذين يتلقون علاج كيميائي، والأشخاص الذين يعانون من أمراض تخثر الدم، حتى لا تحدث أي تداخلات دوائية.
  • يجب تنظيف الجرح الذي حدثت به الإصابة جيداً، والتخلص من جميع الأنسجة المصابة بعمل جراحة تنظيرية، وإعطاء المريض ميترونيدازول metronidazole، وهو مضاد حيوي يعمل على تقليل عدد البكتيريا.