يعرف مرض الدوالي أو توسّع الأوردة،  بوجود تضخم أو التواء، أو مجموعة من التفافات الأوردة، في القدمين و الفخذين، حيث تعمل هذه الأوردة على إعادة الدم الخالي من الأوكسجين للقلب و الرئتين،  ومن أبرز مسبباته و طرق التخلص منه و علاجه ما يلي: أسباب الإصابة بمرض الدوالي يعتقد بعض الخبراء أن هناك أسباب وراثية وراء مرض الدوالي، حيث يرث الشخص عن أحد والديه بعض المشاكل في صمامات الدم، و يولد بعض الأشخاص مع مشاكل في جدران الأوردة، و هذا بدورة يسبب ضعف، و يجعل الصمامات غير محكمة، بحيث تعمل المشاكل التي تحدث في الصمّامات على عكس مجرى الدم، فيدفعه للتحرك إلى الأسفل، بينما ينبغي صعوده إلى الأعلى، باتجاه القلب. عندما تتقلص العضلات المحيطة بالوريد الداخلي،  تشكل ضغط و تعمل على تفريغه، فيتجه الدم بالاتجاه الخاطئ، و يتحرّك من الوريد الداخلي  إلى الأوردة الخارجية، و يسبب فشل في الصمّامات، مما يؤدي إلى زيادة الضغط على  الأوردة الخارجية، و يتسبب  فيى ظهور ما يعرف بالدوالي. يعتبر الحمل أحد أسباب ظهور الدوالي، حيث يزيد حجم دم السيدة الحامل، كما و يزيد الضغط على عضلات القدمين و ذلك بسبب زيادة وزن الجنين، بحيث تفرز بعض الهرمونات أثناء الحمل، مساعدة في  إرخاء جدران الأوردة، و التي تساهم بدورها في ظهور الدوالي. الوقوف لفترات طويلة يساهم في ظهور الدوالي، و ذلك بسبب استمرار الضغط على الأقدام،  كما تلعب السمنة دوراً كبيراً بظهور الدوالي، حيث يعمل الوزن الزائد على زيادة الضغط على الأرجل. الإجهاد بشكل عام يعمل على زيادة فرصة الإصابة بالدوالي، و هناك عدة أمراض  تساهم في ظهور الدوالي، ومنها الإمساك و حسر البول و السعال المزمن و تضخم البروستات، بحيث تتسبب بالإجهاد و الضغط المزمن على جسم الإنسان، و مع مرور الوقت ينتقل هذا الضغط لأوردة الساقين و يعمل على ظهور الدوالي. تعيق العمليات الجراحيّة  و بعض الصدمات الشديدة, من تدفق الدم بشكل صحيح في الرجلين, كما يلعب العمر دور كبير في ظهور الدوالي،  بحيث تنتشر بشكل كبير بين كبار السن. علاج مرض الدوالي ينصح بأخذ استراحة لمدة نصف ساعة يومياً، و رفع الرجلين بشكل أعلى من مستوى القلب قدر المستطاع، ليساعد على تدفّق الدم بالشكل المطلوب. ارتداء جوارب ضاغطة، و يفضّل إرتدائها في الصباح قبل أن يتحرك الشخص و قبل أن تنتفخ الأوردة، و لكن في حال الشعور بآلام شديدة أثناء ارتداءهم،  فإنه ينبغي إزالتهم مباشرة و استشارة طبيب مختص. في حال المعاناة من زيادة الوزن، ينصح بإتباع حمية لتخسيس الوزن، لتخفيف الضغط على العضلات و على الأوردة. يجب تجنب الكحول قدر الإمكان، و ذلك لكونها قادرة على تمديد الأوردة في القدمين. لا ينصح بارتداء الملابس الضيّقة، مثل المشدّات و الأحزمة. المشي هو أفضل أنواع الرياضات للدوالي، فهو يجبر الدم على التدفق بالشكل الصحيح من خلال الأوردة.

ما هو مرض الدوالي و ما هو علاجه؟

ما هو مرض الدوالي و ما هو علاجه؟

بواسطة: - آخر تحديث: 28 مايو، 2017

تصفح أيضاً

يعرف مرض الدوالي أو توسّع الأوردة،  بوجود تضخم أو التواء، أو مجموعة من التفافات الأوردة، في القدمين و الفخذين، حيث تعمل هذه الأوردة على إعادة الدم الخالي من الأوكسجين للقلب و الرئتين،  ومن أبرز مسبباته و طرق التخلص منه و علاجه ما يلي:

أسباب الإصابة بمرض الدوالي

  • يعتقد بعض الخبراء أن هناك أسباب وراثية وراء مرض الدوالي، حيث يرث الشخص عن أحد والديه بعض المشاكل في صمامات الدم، و يولد بعض الأشخاص مع مشاكل في جدران الأوردة، و هذا بدورة يسبب ضعف، و يجعل الصمامات غير محكمة، بحيث تعمل المشاكل التي تحدث في الصمّامات على عكس مجرى الدم، فيدفعه للتحرك إلى الأسفل، بينما ينبغي صعوده إلى الأعلى، باتجاه القلب.
  • عندما تتقلص العضلات المحيطة بالوريد الداخلي،  تشكل ضغط و تعمل على تفريغه، فيتجه الدم بالاتجاه الخاطئ، و يتحرّك من الوريد الداخلي  إلى الأوردة الخارجية، و يسبب فشل في الصمّامات، مما يؤدي إلى زيادة الضغط على  الأوردة الخارجية، و يتسبب  فيى ظهور ما يعرف بالدوالي.
  • يعتبر الحمل أحد أسباب ظهور الدوالي، حيث يزيد حجم دم السيدة الحامل، كما و يزيد الضغط على عضلات القدمين و ذلك بسبب زيادة وزن الجنين، بحيث تفرز بعض الهرمونات أثناء الحمل، مساعدة في  إرخاء جدران الأوردة، و التي تساهم بدورها في ظهور الدوالي.
  • الوقوف لفترات طويلة يساهم في ظهور الدوالي، و ذلك بسبب استمرار الضغط على الأقدام،  كما تلعب السمنة دوراً كبيراً بظهور الدوالي، حيث يعمل الوزن الزائد على زيادة الضغط على الأرجل.
  • الإجهاد بشكل عام يعمل على زيادة فرصة الإصابة بالدوالي، و هناك عدة أمراض  تساهم في ظهور الدوالي، ومنها الإمساك و حسر البول و السعال المزمن و تضخم البروستات، بحيث تتسبب بالإجهاد و الضغط المزمن على جسم الإنسان، و مع مرور الوقت ينتقل هذا الضغط لأوردة الساقين و يعمل على ظهور الدوالي.
  • تعيق العمليات الجراحيّة  و بعض الصدمات الشديدة, من تدفق الدم بشكل صحيح في الرجلين, كما يلعب العمر دور كبير في ظهور الدوالي،  بحيث تنتشر بشكل كبير بين كبار السن.

علاج مرض الدوالي

  • ينصح بأخذ استراحة لمدة نصف ساعة يومياً، و رفع الرجلين بشكل أعلى من مستوى القلب قدر المستطاع، ليساعد على تدفّق الدم بالشكل المطلوب.
  • ارتداء جوارب ضاغطة، و يفضّل إرتدائها في الصباح قبل أن يتحرك الشخص و قبل أن تنتفخ الأوردة، و لكن في حال الشعور بآلام شديدة أثناء ارتداءهم،  فإنه ينبغي إزالتهم مباشرة و استشارة طبيب مختص.
  • في حال المعاناة من زيادة الوزن، ينصح بإتباع حمية لتخسيس الوزن، لتخفيف الضغط على العضلات و على الأوردة.
  • يجب تجنب الكحول قدر الإمكان، و ذلك لكونها قادرة على تمديد الأوردة في القدمين.
  • لا ينصح بارتداء الملابس الضيّقة، مثل المشدّات و الأحزمة.
  • المشي هو أفضل أنواع الرياضات للدوالي، فهو يجبر الدم على التدفق بالشكل الصحيح من خلال الأوردة.