الجهاز العصبي يُعدّ الجهاز العصبيّ من أهمّ أجهزة الجسم، وهو مكوّن من عدد كبير من الأعصاب، بالإضافة إلى الدماغ والنخاع الشوكي والسيالات العصبية وشبكة معقدة من النهايات العصبية الحسية، وقد يتعرّض هذا الجهاز المعقّد إلى الإصابةِ بالعديد من الأمراض العضوية مثل التهابات الأعصاب وغيرها، كما قد يتعرّضُ إلى الإصابة ببعض الأمراض النفسية التي تؤثر عليه بشكل كبير وتُصيب الكثير من الأشخاص، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن الأمراض العصبية النفسية والتعرّف على مرض الأعصاب النفسي. مرض الأعصاب النفسي يُعرف مرض الأعصاب النفسي بأنه من الأمراض الشائعة جدًا، وهو مرض غير عضوي وإنما نفسي، ولا ينتج عن خلل عضوي مباشر، وينتج عن العديد من الاضطرابات والخلل قي الجهاز العصبي، حيث تتعرض الأعصاب التي تُعدّ مراكز الإحساس في الجسم أو الدماغ أو النخاع الشوكي إلى خللٍ ما يؤثر عليها، ويُقسم هذا المرض إلى ما يأتي: العصاب الهستيري والعصاب الرهابي والعصاب القهري وعصابات القلق، ويبدو الشخص المصاب بهذا المرض طبيعيًا من الناحية العضوية، لكنه في الحقيقة غير ذلك، حيث يتميز المصاب بانحرافه النفسي غير الطبيعي والشذوذ عن القواعد الطبيعية في التعامل، والعديد من الأعراض الأخرى التي يؤثر في ظهورها الكثيرُ من العوامل. أعراض مرض الأعصاب النفسي يترافق هذا المرض مع ظهور العديد من الأعراض النفسية التي يُلاحظها الأشخاص المحيطون بالمريض النفسي، والتي ينكرها هو ولا يشعر بها في معظم الأحيان، أما أهم هذه الأعراض فبعضها يظهر على الجسم بشكل عام، وبعضها يظهر على القلب، وأخرى تظهر على الرأس، وهذه الأعراض كما يأتي: الإصابة بالحزن والاكتئاب والقلق الكبير. كثرة التعرّق والإحساس برجفة شديدة في الجسم خصوصًا في الأطراف. الإصابة بالأرق المزمن والشعور الدائم بالتعب. كثرة النسيان، وعدم القدرة على التركيز. الإصابة بصداع مزمن وصداع نصفي (الشقيقة). السعال الشديد والمفاجئ. عدم القدرة على التحكم بالعينين وتشوش الرؤية. الإحساس بالمغص في البطن وظهور بعض الأمراض الجلدية الناتجة عن شدة القلق. انتفاخ الأمعاء والإحساس بآلام في المعدة؛ بسبب شدة الانفعال. تسارع دقات القلب والإحساس بآلام في البطن. زيادة معدل الشهيق والزفير، وأحيانًا العكس تمامًا، أي عدم القدرة على التنفس. زيادة عدد مرات التبول؛ بسبب شدة التوتر. أسباب الأمراض العصبية النفسية يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي للإصابة بالأمراض العصبية النفسية، بعضها أسباب ناتجة عن البيئة المحيطة، وبعضها أسباب عضوية غير مباشرة تنتج عن الإصابة بأمراض عضوية مختلفة، أما أهم هذه الأسباب فهي كما يأتي: أسباب جينية وراثية. التعرض لصدمة قوية مثل موت شخص عزيز أو فقدان وظيفة أو فشل. التعرض للتعب والإرهاق بشكل مبالغ فيه. نمط الحياة السيء الذي يتصف بالكسل والخمول. مجالسة الأشخاص السلبيين، والاستماع للأحاديث المحبطة والتشاؤمية.

ما هو مرض الأعصاب النفسي

ما هو مرض الأعصاب النفسي

بواسطة: - آخر تحديث: 4 يونيو، 2018

الجهاز العصبي

يُعدّ الجهاز العصبيّ من أهمّ أجهزة الجسم، وهو مكوّن من عدد كبير من الأعصاب، بالإضافة إلى الدماغ والنخاع الشوكي والسيالات العصبية وشبكة معقدة من النهايات العصبية الحسية، وقد يتعرّض هذا الجهاز المعقّد إلى الإصابةِ بالعديد من الأمراض العضوية مثل التهابات الأعصاب وغيرها، كما قد يتعرّضُ إلى الإصابة ببعض الأمراض النفسية التي تؤثر عليه بشكل كبير وتُصيب الكثير من الأشخاص، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن الأمراض العصبية النفسية والتعرّف على مرض الأعصاب النفسي.

مرض الأعصاب النفسي

يُعرف مرض الأعصاب النفسي بأنه من الأمراض الشائعة جدًا، وهو مرض غير عضوي وإنما نفسي، ولا ينتج عن خلل عضوي مباشر، وينتج عن العديد من الاضطرابات والخلل قي الجهاز العصبي، حيث تتعرض الأعصاب التي تُعدّ مراكز الإحساس في الجسم أو الدماغ أو النخاع الشوكي إلى خللٍ ما يؤثر عليها، ويُقسم هذا المرض إلى ما يأتي: العصاب الهستيري والعصاب الرهابي والعصاب القهري وعصابات القلق، ويبدو الشخص المصاب بهذا المرض طبيعيًا من الناحية العضوية، لكنه في الحقيقة غير ذلك، حيث يتميز المصاب بانحرافه النفسي غير الطبيعي والشذوذ عن القواعد الطبيعية في التعامل، والعديد من الأعراض الأخرى التي يؤثر في ظهورها الكثيرُ من العوامل.

أعراض مرض الأعصاب النفسي

يترافق هذا المرض مع ظهور العديد من الأعراض النفسية التي يُلاحظها الأشخاص المحيطون بالمريض النفسي، والتي ينكرها هو ولا يشعر بها في معظم الأحيان، أما أهم هذه الأعراض فبعضها يظهر على الجسم بشكل عام، وبعضها يظهر على القلب، وأخرى تظهر على الرأس، وهذه الأعراض كما يأتي:

  • الإصابة بالحزن والاكتئاب والقلق الكبير.
  • كثرة التعرّق والإحساس برجفة شديدة في الجسم خصوصًا في الأطراف.
  • الإصابة بالأرق المزمن والشعور الدائم بالتعب.
  • كثرة النسيان، وعدم القدرة على التركيز.
  • الإصابة بصداع مزمن وصداع نصفي (الشقيقة).
  • السعال الشديد والمفاجئ.
  • عدم القدرة على التحكم بالعينين وتشوش الرؤية.
  • الإحساس بالمغص في البطن وظهور بعض الأمراض الجلدية الناتجة عن شدة القلق.
  • انتفاخ الأمعاء والإحساس بآلام في المعدة؛ بسبب شدة الانفعال.
  • تسارع دقات القلب والإحساس بآلام في البطن.
  • زيادة معدل الشهيق والزفير، وأحيانًا العكس تمامًا، أي عدم القدرة على التنفس.
  • زيادة عدد مرات التبول؛ بسبب شدة التوتر.

أسباب الأمراض العصبية النفسية

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي للإصابة بالأمراض العصبية النفسية، بعضها أسباب ناتجة عن البيئة المحيطة، وبعضها أسباب عضوية غير مباشرة تنتج عن الإصابة بأمراض عضوية مختلفة، أما أهم هذه الأسباب فهي كما يأتي:

  • أسباب جينية وراثية.
  • التعرض لصدمة قوية مثل موت شخص عزيز أو فقدان وظيفة أو فشل.
  • التعرض للتعب والإرهاق بشكل مبالغ فيه.
  • نمط الحياة السيء الذي يتصف بالكسل والخمول.
  • مجالسة الأشخاص السلبيين، والاستماع للأحاديث المحبطة والتشاؤمية.