الفحم يتنوع الفحم بأنواع مختلفة وعديدة، وأحجام صغيرة وكبيرة ومتوسطة، كما أن كل حجم منها مرتبط باستعمال معين، فهناك الفحم النباتي أو الخشبي وهو المتعارف عليه في استخدامات الطهي في عملية الشواء، والفحم الحيواني وفحم المعوجات وفحم السناج وأخيرًا فحم الكوك، ومن الجدير بالذكر أنه من أهم أنواع الفحم، فهو عنصر ارتكاز ودعامة هامة في صناعات عديدة، ويتميز بخواص فريدة من نوعها، وله استعمالات عديدة، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن فحم الكوك. فحم الكوك يطلق على فحم الكوك بالفحم المعدني، وهو المكون الأساسي الذي لا يستغنى عنه في صناعة الفولاذ، ويتنوع الفحم على اختلاف ألوانه، فمنها الفحم البني المعروف ب "الليجينيت"، و"الأنثراسايت"، حيث يتحول لون هذا النوع من الفحم بعد حرقه إلى اللون الرمادي أو الأسود. ويتميز هذا الفحم بخاصية التكتل، وهي هامة جدًا في صنع الفولاذ، وتتم عملية تكتل هذا الفحم، عن طريق وضعه في فرن الكوك وتسخينه بعيدًا عن تعرضه للهواء، وذلك للتخلص من المواد المتطايرة، فكلما زادت درجات الحرارة اندمجت المواد البلاستيكية قبل تثبيتها في الفحم، وبالتالي تنجح عملية التكتل، ويبلغ حجم فرن الكوك حوالي من 40 إلى 100 ملليمتر، وهو منتشر في جميع أنحاء العالم. ويتكون هذا الفحم من بقايا الكربون، ونسبة ضئيلة ومتفاوتة كل من الهيدروجين والنيتروجين، وهناك عناصر أخرى كالكبريت والأكسجين، وتتعلق جودة هذا الفحم بترتيبه وتكوينه ومحتوياته المعدنية، وقدرته على التنعيم عند التسخين، حيث يصبح اندماج البلاستيك في الفحم ككتلة متماسكة، وفحم الكوك هو نتاج لطبقة مكونة من جزيئات البيتومينية التي تتميز برتبتها العالية والمنخفضة والمتوسطة، وقد لاقى هذا الفحم رواجًا واستحسانًا في زيادة الطلب عليه من قبل تجار الصلب والفولاذ، وذلك لجودته العالية وفعاليته في تحسين أفرانهم.  استخدامات فحم الكوك تتنوع استخداماته في مجالات عديدة، كما يدخل في صناعات مختلفة، وفيما يأتي ذكرًا لبعض استخدامات فحم الكوك: يستخدم هذا الفحم في صناعات عديدة كصناعة المعادن مثل: الحديد، والزنك، والرصاص والسبائك الحديدية، وفي الأفران لصناعة المغنيسا والجير. هناك نوع من هذا الفحم يُعرف ب "فحم المسبك"، حيث يُصهر الحديد الخام فيه، ويُصنع من القباب المصقولة. يستخدم الحجم الصغير منها في صنع فرن الفحم المنزلي والغاز بحجم 15 إلى 50 ملليمتر، وذلك لأغراض تدفئة المنازل والمجمعات التجارية والمكاتب. يستخدم الفحم من الحجم 10 إلى 25 ملم، في صناعة كربيد الكالسيوم والفسفور، كما يستخرج منها مادة الأسيتيلين الثقيلة. أما ما دون الحجم 12 ملم، فإنه يستخدم كوقود للمراجل الصناعية، وذلك لردائته فهو يعمل على تلبد الحديد قبل استخدامه في الأفران.

ما هو فحم الكوك

ما هو فحم الكوك

بواسطة: - آخر تحديث: 24 أبريل، 2018

الفحم

يتنوع الفحم بأنواع مختلفة وعديدة، وأحجام صغيرة وكبيرة ومتوسطة، كما أن كل حجم منها مرتبط باستعمال معين، فهناك الفحم النباتي أو الخشبي وهو المتعارف عليه في استخدامات الطهي في عملية الشواء، والفحم الحيواني وفحم المعوجات وفحم السناج وأخيرًا فحم الكوك، ومن الجدير بالذكر أنه من أهم أنواع الفحم، فهو عنصر ارتكاز ودعامة هامة في صناعات عديدة، ويتميز بخواص فريدة من نوعها، وله استعمالات عديدة، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن فحم الكوك.

فحم الكوك

يطلق على فحم الكوك بالفحم المعدني، وهو المكون الأساسي الذي لا يستغنى عنه في صناعة الفولاذ، ويتنوع الفحم على اختلاف ألوانه، فمنها الفحم البني المعروف ب “الليجينيت”، و”الأنثراسايت”، حيث يتحول لون هذا النوع من الفحم بعد حرقه إلى اللون الرمادي أو الأسود.

ويتميز هذا الفحم بخاصية التكتل، وهي هامة جدًا في صنع الفولاذ، وتتم عملية تكتل هذا الفحم، عن طريق وضعه في فرن الكوك وتسخينه بعيدًا عن تعرضه للهواء، وذلك للتخلص من المواد المتطايرة، فكلما زادت درجات الحرارة اندمجت المواد البلاستيكية قبل تثبيتها في الفحم، وبالتالي تنجح عملية التكتل، ويبلغ حجم فرن الكوك حوالي من 40 إلى 100 ملليمتر، وهو منتشر في جميع أنحاء العالم.

ويتكون هذا الفحم من بقايا الكربون، ونسبة ضئيلة ومتفاوتة كل من الهيدروجين والنيتروجين، وهناك عناصر أخرى كالكبريت والأكسجين، وتتعلق جودة هذا الفحم بترتيبه وتكوينه ومحتوياته المعدنية، وقدرته على التنعيم عند التسخين، حيث يصبح اندماج البلاستيك في الفحم ككتلة متماسكة، وفحم الكوك هو نتاج لطبقة مكونة من جزيئات البيتومينية التي تتميز برتبتها العالية والمنخفضة والمتوسطة، وقد لاقى هذا الفحم رواجًا واستحسانًا في زيادة الطلب عليه من قبل تجار الصلب والفولاذ، وذلك لجودته العالية وفعاليته في تحسين أفرانهم.

 استخدامات فحم الكوك

تتنوع استخداماته في مجالات عديدة، كما يدخل في صناعات مختلفة، وفيما يأتي ذكرًا لبعض استخدامات فحم الكوك:

  • يستخدم هذا الفحم في صناعات عديدة كصناعة المعادن مثل: الحديد، والزنك، والرصاص والسبائك الحديدية، وفي الأفران لصناعة المغنيسا والجير.
  • هناك نوع من هذا الفحم يُعرف ب “فحم المسبك”، حيث يُصهر الحديد الخام فيه، ويُصنع من القباب المصقولة.
  • يستخدم الحجم الصغير منها في صنع فرن الفحم المنزلي والغاز بحجم 15 إلى 50 ملليمتر، وذلك لأغراض تدفئة المنازل والمجمعات التجارية والمكاتب.
  • يستخدم الفحم من الحجم 10 إلى 25 ملم، في صناعة كربيد الكالسيوم والفسفور، كما يستخرج منها مادة الأسيتيلين الثقيلة.
  • أما ما دون الحجم 12 ملم، فإنه يستخدم كوقود للمراجل الصناعية، وذلك لردائته فهو يعمل على تلبد الحديد قبل استخدامه في الأفران.