شذوذ الماء هي الظاهرة التي تفسر التساؤلات حول قدرة عيش الأسماك والكائنات البحرية في البحار التي تجمد سطحها، وكيف لها أن تتحمل البرودة وربما التجمد في قاع البحار والمحيطات، ولربما سألت نفسك أيضاً كيف لهذه الكتل الجليدية التي نشاهدها على سطح البحار والمحيطات أن تبقى واقفة بشموخ وكيف لا تغرق رغم عظم حجمها ونحن إن ألقينا حجراً صغيراً سيغوص عميقاً فكيف لهذه الجبال الجليدية أن تبقى صامدة. ظاهرة شذوذ الماء يمكن تفسير هذه الحالة عندما نعرف أن المياه لديها عدد من الخصائص الاستثنائية، التي تميزها عن غيرها من السوائلK وواحد منها هي "شذوذ الماء"، فكما هو معروف المواد في الطبيعة عادة تتمدد ويزداد حجمها مع الحرارة بينما تتقلص ويقل حجمها مع البرودة على عكس الماء. ما المقصود بظاهرة شذوذ الماء ؟  هي الحالة التي تفسر بعدم نزول درجة الحرارة في قاع البحر أو المحيط عن أربعة درجات موجبة مهما كان العمق، فدرجة الحرارة تبقى ثابتة على عمق محدد ولا يمكن أن تنخفض حتى لو كان سطح الماء متجمداً. يصل الماء إلى أعلى كثافة وأقل حجم عند درجة حرارة 4 مئوية ، فالماء عندما يتجمّد يكبر حجمه وتقل الكثافة فيصعد الى الأعلى . وهذا يفسر كيف تطفو هذه الجبال الجليدية على السطح، وكيف تتجمد البحيرات والبرك وتبقى الأسماك بداخلها حية ترزق فدرجة الحرارة في الأسفل ثابتة ولم تتغير. هذه الخاصية مهمة جداً للكائنات البحرية، إذ يطفو الماء المتجمد على السطح ولا يغوص إلى الأعماق وبالتالي تستطيع الكائنات الحية أن تجد البيئة المناسبة لعيشها مهما انخفضت درجة حرارة الجو، وهذه الظاهرة ضارة بالمزروعات حيث يعمل الصقيع على تمزق الأنسجة وبالتالي موتها. ولعل التفسير الوحيد لظاهرة شذوذ الماء هو رحمة الله، فالماء بسبب قلة كثافته يرتفع المتجمد منه إلى السطح ويشكل حاجزا يمنع إدخال الهواء البارد في المناطق الباردة إلى أعماق البحر أو المحيط. ومن هنا نستذكر رحمة رب العالمين بالكائنات جميعها فقد وضع الله كل كائن في المكان الذي يناسبه وهيئ له من الظروف والإمكانيات ما يكفل له الراحة والاستمرار في الحياة ولا نملك إلا أن نقول سبحان الله الذي خلق فأبدع ورزق فأعطى. اقرأ أيضا: ما هي ظاهرة قوس قزح ظاهرة مدهشة بطلها العنكبوت كيف يحدث المد والجزر ؟

ما هو شذوذ الماء

ما هو شذوذ الماء

بواسطة: - آخر تحديث: 22 فبراير، 2017

تصفح أيضاً

شذوذ الماء هي الظاهرة التي تفسر التساؤلات حول قدرة عيش الأسماك والكائنات البحرية في البحار التي تجمد سطحها، وكيف لها أن تتحمل البرودة وربما التجمد في قاع البحار والمحيطات، ولربما سألت نفسك أيضاً كيف لهذه الكتل الجليدية التي نشاهدها على سطح البحار والمحيطات أن تبقى واقفة بشموخ وكيف لا تغرق رغم عظم حجمها ونحن إن ألقينا حجراً صغيراً سيغوص عميقاً فكيف لهذه الجبال الجليدية أن تبقى صامدة.

ظاهرة شذوذ الماء

يمكن تفسير هذه الحالة عندما نعرف أن المياه لديها عدد من الخصائص الاستثنائية، التي تميزها عن غيرها من السوائلK وواحد منها هي “شذوذ الماء”، فكما هو معروف المواد في الطبيعة عادة تتمدد ويزداد حجمها مع الحرارة بينما تتقلص ويقل حجمها مع البرودة على عكس الماء.

ما المقصود بظاهرة شذوذ الماء ؟ 

  • هي الحالة التي تفسر بعدم نزول درجة الحرارة في قاع البحر أو المحيط عن أربعة درجات موجبة مهما كان العمق، فدرجة الحرارة تبقى ثابتة على عمق محدد ولا يمكن أن تنخفض حتى لو كان سطح الماء متجمداً.
  • يصل الماء إلى أعلى كثافة وأقل حجم عند درجة حرارة 4 مئوية ، فالماء عندما يتجمّد يكبر حجمه وتقل الكثافة فيصعد الى الأعلى .
  • وهذا يفسر كيف تطفو هذه الجبال الجليدية على السطح، وكيف تتجمد البحيرات والبرك وتبقى الأسماك بداخلها حية ترزق فدرجة الحرارة في الأسفل ثابتة ولم تتغير.
  • هذه الخاصية مهمة جداً للكائنات البحرية، إذ يطفو الماء المتجمد على السطح ولا يغوص إلى الأعماق وبالتالي تستطيع الكائنات الحية أن تجد البيئة المناسبة لعيشها مهما انخفضت درجة حرارة الجو، وهذه الظاهرة ضارة بالمزروعات حيث يعمل الصقيع على تمزق الأنسجة وبالتالي موتها.
  • ولعل التفسير الوحيد لظاهرة شذوذ الماء هو رحمة الله، فالماء بسبب قلة كثافته يرتفع المتجمد منه إلى السطح ويشكل حاجزا يمنع إدخال الهواء البارد في المناطق الباردة إلى أعماق البحر أو المحيط.

ومن هنا نستذكر رحمة رب العالمين بالكائنات جميعها فقد وضع الله كل كائن في المكان الذي يناسبه وهيئ له من الظروف والإمكانيات ما يكفل له الراحة والاستمرار في الحياة ولا نملك إلا أن نقول سبحان الله الذي خلق فأبدع ورزق فأعطى.

اقرأ أيضا:
ما هي ظاهرة قوس قزح
ظاهرة مدهشة بطلها العنكبوت
كيف يحدث المد والجزر ؟