المشروبات اليابانية إن أرض اليابان خصبة بالخيرات والأعشاب المفيدة، حيث تستخدم في صنع الأدوية والعلاج الطبيعي، ومنها ما يُغلى ويُحضر كالشاي، وتتنوع الأعشاب وتختلف ومنها الماتشا، فهي من المشروبات اليابانية والمتوارثة من جيل إلى جيل، فقد كانت توصف للطلاب وقت الامتحانات لتمدهم بالطاقة، واشتهر اليابانيون بها منذ أكثر من 900 سنة، ولكنها لم تعد محصورة في اليابان بل انتشرت في جميع أنحاء العالم مؤخرًا لفوائدها العظيمة، وفي هذا المقال سيتمّ التعرف على شاي الماتشا. شاي الماتشا هو مسحوق ناعم من الشاي الأخضر العضوي وهو طبيعي 100%. تنمو أشجار الشاي في منطقة نيشيو في اليابان، فهي تتمتع بالمناخ الريفي والأرض الخصبة والأمطار النظيفة. تُنتقى أوراق الشاي الصغيرة ذات اللون الأخضر الغامق. بعد حصدها تترك فترة قصيرة لحمايتها من الأكسدة وحفظ قيمتها الغذائية. ثم تطحن بطاحونة مصنوعة من الجرانيت لتصبح ناعمة. يفضل تخزينها بعيدًا عن الضوء والأكسجين للاحتفاظ بلونها الأخضر القاتم. القيمة الغذائية لشاي الماتشا يحتوي شاي الماتشا على فيتامينات عديدة، كفيتامينات: أ، ك، ج، د، ب، إ. يعدّ غنيًا بمواد مضادة للأكسدة كالكلوروفيل والبوليفنول. يحتوي على أحماض التيانين والثيوفيلين، مما جعل من شاي الماتشا مجمعًا للمواد الصحية والغذائية. فوائد الماتشا الصحية يعزز من قدرة فعالية الجهاز المناعي ويقويه، بفعل المواد المضادة للأكسدة والتي تحارب الميكروبات والفايروسات. يسهم في استرخاء الأعصاب وتهدئة المزاج، وذلك لوجود حمض التيانين الذي يزيد من إرسال موجات ألفا إلى الدماغ، الأمر الذي يفرز أوامر تحفيزية تبعث على الاسترخاء والتركيز العقلي، ومن الممكن شربه قبل رياضة اليوغا، حيث أثبتت الدراسات أن مادة التيانين تحد من ظهور العوامل النفسية وتخفف من الإجهاد. يتواجد في هذا الشاي مادة الكافيين المسؤولة عن زيادة الطاقة وتنشيط الأعصاب، ولكن هذه المادة مختلفة عن الشاي والقهوة، فهي فريدة من نوعها تُعرف ب "الثيوفلين" المسئول عن إنتاج الطاقة دون أي أثر سلبي، كما يساهم في تحسين الأداء الوظيفي للغدة الكظرية وتعزيز الهرمونات في الجسم. يساهم في تحسين الأداء الوظيفي للجهاز الهضمي وإخراج السموم خارج الجسم للتخلص من المواد الضارة. إن احتواء الشاي على مادة بيبيغالوكاتشين التي تشكل الدرع الواقي ضد الأمراض المعدية كالكبد الوبائي، وفايروس البرد، والبكتيريا العنقودية، وفايروس سيء. قد ثبت علميًا أن الشاي الماتشا يزيد من حرق السعرات الحرارية في الجسم، وذلك بفعل عملية الأيض التي تزيد بأربع مرات عن المعدل الطبيعي، فهو مناسب جدًا عند اتباع الحميات. يحافظ على معدل مستوى الكولسترول والسكر في الدم ويقي من أمراض الكلى والكبد. محاذير عند استخدام الماتشا يحذر على الحامل والمرضع من تناولها، والأفضل استشارة الطبيب المختص. يحذر تناوله من يعاني من فرط الحساسية من مادة الكافيين أو غيرها، فمن الممكن أن تتسبب بحدوث آثار جانبية كالإسهال وعدم انتظام نبض القلب. من الأفضل أخذ استشارة الطبيب المختص عند حدوث أيّة أعراض أخرى.

ما هو شاي الماتشا

ما هو شاي الماتشا

بواسطة: - آخر تحديث: 19 أبريل، 2018

المشروبات اليابانية

إن أرض اليابان خصبة بالخيرات والأعشاب المفيدة، حيث تستخدم في صنع الأدوية والعلاج الطبيعي، ومنها ما يُغلى ويُحضر كالشاي، وتتنوع الأعشاب وتختلف ومنها الماتشا، فهي من المشروبات اليابانية والمتوارثة من جيل إلى جيل، فقد كانت توصف للطلاب وقت الامتحانات لتمدهم بالطاقة، واشتهر اليابانيون بها منذ أكثر من 900 سنة، ولكنها لم تعد محصورة في اليابان بل انتشرت في جميع أنحاء العالم مؤخرًا لفوائدها العظيمة، وفي هذا المقال سيتمّ التعرف على شاي الماتشا.

شاي الماتشا

  • هو مسحوق ناعم من الشاي الأخضر العضوي وهو طبيعي 100%.
  • تنمو أشجار الشاي في منطقة نيشيو في اليابان، فهي تتمتع بالمناخ الريفي والأرض الخصبة والأمطار النظيفة.
  • تُنتقى أوراق الشاي الصغيرة ذات اللون الأخضر الغامق.
  • بعد حصدها تترك فترة قصيرة لحمايتها من الأكسدة وحفظ قيمتها الغذائية.
  • ثم تطحن بطاحونة مصنوعة من الجرانيت لتصبح ناعمة.
  • يفضل تخزينها بعيدًا عن الضوء والأكسجين للاحتفاظ بلونها الأخضر القاتم.

القيمة الغذائية لشاي الماتشا

  • يحتوي شاي الماتشا على فيتامينات عديدة، كفيتامينات: أ، ك، ج، د، ب، إ.
  • يعدّ غنيًا بمواد مضادة للأكسدة كالكلوروفيل والبوليفنول.
  • يحتوي على أحماض التيانين والثيوفيلين، مما جعل من شاي الماتشا مجمعًا للمواد الصحية والغذائية.

فوائد الماتشا الصحية

  • يعزز من قدرة فعالية الجهاز المناعي ويقويه، بفعل المواد المضادة للأكسدة والتي تحارب الميكروبات والفايروسات.
  • يسهم في استرخاء الأعصاب وتهدئة المزاج، وذلك لوجود حمض التيانين الذي يزيد من إرسال موجات ألفا إلى الدماغ، الأمر الذي يفرز أوامر تحفيزية تبعث على الاسترخاء والتركيز العقلي، ومن الممكن شربه قبل رياضة اليوغا، حيث أثبتت الدراسات أن مادة التيانين تحد من ظهور العوامل النفسية وتخفف من الإجهاد.
  • يتواجد في هذا الشاي مادة الكافيين المسؤولة عن زيادة الطاقة وتنشيط الأعصاب، ولكن هذه المادة مختلفة عن الشاي والقهوة، فهي فريدة من نوعها تُعرف ب “الثيوفلين” المسئول عن إنتاج الطاقة دون أي أثر سلبي، كما يساهم في تحسين الأداء الوظيفي للغدة الكظرية وتعزيز الهرمونات في الجسم.
  • يساهم في تحسين الأداء الوظيفي للجهاز الهضمي وإخراج السموم خارج الجسم للتخلص من المواد الضارة.
  • إن احتواء الشاي على مادة بيبيغالوكاتشين التي تشكل الدرع الواقي ضد الأمراض المعدية كالكبد الوبائي، وفايروس البرد، والبكتيريا العنقودية، وفايروس سيء.
  • قد ثبت علميًا أن الشاي الماتشا يزيد من حرق السعرات الحرارية في الجسم، وذلك بفعل عملية الأيض التي تزيد بأربع مرات عن المعدل الطبيعي، فهو مناسب جدًا عند اتباع الحميات.
  • يحافظ على معدل مستوى الكولسترول والسكر في الدم ويقي من أمراض الكلى والكبد.

محاذير عند استخدام الماتشا

  • يحذر على الحامل والمرضع من تناولها، والأفضل استشارة الطبيب المختص.
  • يحذر تناوله من يعاني من فرط الحساسية من مادة الكافيين أو غيرها، فمن الممكن أن تتسبب بحدوث آثار جانبية كالإسهال وعدم انتظام نبض القلب.
  • من الأفضل أخذ استشارة الطبيب المختص عند حدوث أيّة أعراض أخرى.