رجيم التمر يعد رجيم التمر أحد أنواع البرامج الغذائية التي اشتهرت مؤخرًا وشاع تداولها بين الفئات التي ترغب في خسارة الوزن بأسرع وقت ممكن، فهذا الرجيم يعتمد على تناول التمر بكميات معينة ومحددة بالإضافة إلى نوع معين من السوائل إما الحليب أو الماء، إضافة إلى رجيم التمر واللبن الذي يحتوي على فوائد وأضرار صحية يجب التعرف عليها، لذا سيتم تقديم أهم المعلومات التي يجب معرفتها حول رجيم التمر وأنواعه بالتفصيل خلال هذا المقال. رجيم التمر واللبن يعد رجيم التمر واللبن من أكثر أنواع رجيمات التمر شيوعًا، حيث يمكن خسارة ما يقارب السبع كيلوغرامات خلال أسبوع واحد على الأقل، ويكون عبارة عن تناول ما يقارب الثمان حبات من التمر مع كوب من اللبن السائل أو الزبادي في كل وجبة فطور وغذاء وعشاء، لذا من الجيد معرفة فوائد رجيم التمر وأضراره وهي كما يأتي: الفوائد الصحية لرجيم التمر واللبن: يساعد على التخلص من الوزن الزائد بسرعة أكثر من الرجيمات العادية الأخرى. يحتوي التمر على العديد من الفتيامينات والمعادن المهمة التي تمنح الجسم كل ما يحتاجه من حديد وكالسيوم وسكر. الأضرار الصحية لرجيم التمر واللبن: الإصابة بمشكلة جفاف الجسم نظرًا لعدم تناول كميات كافية من السوائل. يسبب ضعف للعضلات لعدم احتواء التمر على نسبة عالية من البروتين، وبالتالي الجسم لا يأخذ حاجته اللازمة منه التي تساعد على بناء العضلات وتقويتها. يسبب مشاكل في البشرة، حيث يؤدي إلى شحوبها. يسبب الإرهاق والتعب. يضعف من قوة الجهاز المناعي في الجسم. رجيم التمر والماء يعد هذا النوع من الرجيم من أكثر الحميات الغذائية التي تؤثر سلبًا على صحة الجسم عامة، ويكون عبارة عن تناول ما يقارب السبع حبات من التمر في كل وجبة فطور وغذاء وعشاء مع شرب كميات كبيرة من الماء خلال اليوم فقط لا غير، وفيما يأتي أهم ما يجب معرفته من فوائد وأضرار لهذه الحمية الغذائية: الفوائد الصحية لرجيم التمر والماء: يقلل من الشعور بالجوع. يساعد في التخلص من دهون البطن. يساعد في التخلص من السوائل الزائدة في الجسم والسموم خارجه. الأضرار الصحية لرجيم التمر والماء: يسبب هذا الرجيم حرمان الجسم من المواد الغذائية المهمة مثل الفيتامينات والمعادن. يؤثر سلبًا على الحالة النفسية. لا يحتوي التمر على نسبة عالية من السعرات الحرارية التي تمنح الجسم الطاقة والنشاط، لذا فهو يسبب الكسل والخمول العام في الجسم.

ما هو رجيم التمر

ما هو رجيم التمر

بواسطة: - آخر تحديث: 5 يونيو، 2018

رجيم التمر

يعد رجيم التمر أحد أنواع البرامج الغذائية التي اشتهرت مؤخرًا وشاع تداولها بين الفئات التي ترغب في خسارة الوزن بأسرع وقت ممكن، فهذا الرجيم يعتمد على تناول التمر بكميات معينة ومحددة بالإضافة إلى نوع معين من السوائل إما الحليب أو الماء، إضافة إلى رجيم التمر واللبن الذي يحتوي على فوائد وأضرار صحية يجب التعرف عليها، لذا سيتم تقديم أهم المعلومات التي يجب معرفتها حول رجيم التمر وأنواعه بالتفصيل خلال هذا المقال.

رجيم التمر واللبن

يعد رجيم التمر واللبن من أكثر أنواع رجيمات التمر شيوعًا، حيث يمكن خسارة ما يقارب السبع كيلوغرامات خلال أسبوع واحد على الأقل، ويكون عبارة عن تناول ما يقارب الثمان حبات من التمر مع كوب من اللبن السائل أو الزبادي في كل وجبة فطور وغذاء وعشاء، لذا من الجيد معرفة فوائد رجيم التمر وأضراره وهي كما يأتي:

  • الفوائد الصحية لرجيم التمر واللبن:
  1. يساعد على التخلص من الوزن الزائد بسرعة أكثر من الرجيمات العادية الأخرى.
  2. يحتوي التمر على العديد من الفتيامينات والمعادن المهمة التي تمنح الجسم كل ما يحتاجه من حديد وكالسيوم وسكر.
  • الأضرار الصحية لرجيم التمر واللبن:
  1. الإصابة بمشكلة جفاف الجسم نظرًا لعدم تناول كميات كافية من السوائل.
  2. يسبب ضعف للعضلات لعدم احتواء التمر على نسبة عالية من البروتين، وبالتالي الجسم لا يأخذ حاجته اللازمة منه التي تساعد على بناء العضلات وتقويتها.
  3. يسبب مشاكل في البشرة، حيث يؤدي إلى شحوبها.
  4. يسبب الإرهاق والتعب.
  5. يضعف من قوة الجهاز المناعي في الجسم.

رجيم التمر والماء

يعد هذا النوع من الرجيم من أكثر الحميات الغذائية التي تؤثر سلبًا على صحة الجسم عامة، ويكون عبارة عن تناول ما يقارب السبع حبات من التمر في كل وجبة فطور وغذاء وعشاء مع شرب كميات كبيرة من الماء خلال اليوم فقط لا غير، وفيما يأتي أهم ما يجب معرفته من فوائد وأضرار لهذه الحمية الغذائية:

  • الفوائد الصحية لرجيم التمر والماء:
  1. يقلل من الشعور بالجوع.
  2. يساعد في التخلص من دهون البطن.
  3. يساعد في التخلص من السوائل الزائدة في الجسم والسموم خارجه.
  • الأضرار الصحية لرجيم التمر والماء:
  1. يسبب هذا الرجيم حرمان الجسم من المواد الغذائية المهمة مثل الفيتامينات والمعادن.
  2. يؤثر سلبًا على الحالة النفسية.
  3. لا يحتوي التمر على نسبة عالية من السعرات الحرارية التي تمنح الجسم الطاقة والنشاط، لذا فهو يسبب الكسل والخمول العام في الجسم.