خطوط الطول لقد رَسَمَ العلماءُ منذ القدم خطوطًا افتراضيّةً طولية ودوائرَ عرضية على الخرائط والمجسمات لسطح الكرة الأرضية، والتي كانَ يُطلق عليها "الشبكة الفلكية"؛ وذلك بهدف تحديد المواقع والأماكن وتحديد التوقيت أو الزمن في جميع دول العالم، ومن أهمّ تلك الخطوط الطولية هو خط طول الصّفر والذي يُعرف عنه بخط طول "غرينتش"، الذي يُقسم العالم إلى قسمين مختلفين في الزمن والمناخ، وفي هذا المقال سيتمّ التحدث عن خط طول الصفر. تعريف خط طول الصفر وهو خط طول "غرينتش"، ويعدّ الخط الطولي الرئيس الذي يُقسم الكرة الأرضية إلى نصفين متساويين من الشرق والغرب، كما أنه يُقسم خطوط الطول بالتساوي أيضًا، وقد تمّ العمل به في عام 1883م، حيث كان يمرّ هذا الخط في المعهد الفلكيّ البريطاني، فقد كانت له أهمية كبيرة تتعلّقُ بالملاحة وتحديد الوجهة عند البحارة، وقد أطلق عليه العلماء في ذلك الوقت بـِ "خط غرينتش" أو "خط طول الصفر"؛ لأن قيمته تساوي الصفر، ويقع هذا الخطّ الطولي في ضاحية غرينتش الواقعة في جنوب شرق مدينة لندن عاصمة بريطانيا، كما يعدّ المرجع الرئيس للتوقيت الزمني في كلّ أنحاء العالم. وبناءً على ذلك قسَّم العلماء خطوط الطول من الجهة الشرقية لخطّ طول الصفر ب 180 خطًا طوليًا، و 180 خطًا طوليًا من الجهة الغربية، ومجموع هذه الخطوط 360 خطًا طوليًا تمتدّ من القطب الشمالي إلى القطب الجنوبي على شكل أنصاف دوائر متعامدة مع دوائر العرض. وتمّ اعتماد أربعةٍ وعشرين نطاقًا زمنيًّا، حيث يتغيّر التوقيت ساعة واحدة في كلّ خمسة عشر خطًا، فالدول التي تقع شرق خط طول الصفر تزيد ساعة أو أكثر، أما الدول التي تقع في الغرب من هذا الخط فتقلّ ساعة أو أكثر، وهذا التوقيت العالمي يُسمّى توقيتَ غرينتش. الدول التي يُقسمها خط الصفر هناك بعض الدول التي يُقسمها هذا الخط الطولي ويمر من خلالها، وأول تلك المدن هي مدينة غرينتش، وبريطانيا، ثم إسبانيا، وفرنسا، والجزائر، وبوركينا فاسو، ومالي، وغانا، وينتهي وصولًا إلى القطب الجنوبي، ويتقاطع هذا الخط الطولي مع خط العرض الاستوائي في المحيط الأطلسي جنوب جمهورية غانا. أهمية خط طول الصفر يُستخدم في تحديد الوقت الزمني والمكان الجغرافي، إضافةً إلى تحديد الأجواء المناخية للدول المجاورة لهذا الخط وللخطوط الطوليّة الأخرى، كما يعدّ هذا الخط مقياسًا ثابتًا، حيث إنّ المسافة بينه وبين الخطوط الطولية ثابتة أيضًا، لذا فهي تشكّل وحدةً زمنيةً ثابتةً.

ما هو خط طول الصفر

ما هو خط طول الصفر

بواسطة: - آخر تحديث: 9 مايو، 2018

خطوط الطول

لقد رَسَمَ العلماءُ منذ القدم خطوطًا افتراضيّةً طولية ودوائرَ عرضية على الخرائط والمجسمات لسطح الكرة الأرضية، والتي كانَ يُطلق عليها “الشبكة الفلكية”؛ وذلك بهدف تحديد المواقع والأماكن وتحديد التوقيت أو الزمن في جميع دول العالم، ومن أهمّ تلك الخطوط الطولية هو خط طول الصّفر والذي يُعرف عنه بخط طول “غرينتش”، الذي يُقسم العالم إلى قسمين مختلفين في الزمن والمناخ، وفي هذا المقال سيتمّ التحدث عن خط طول الصفر.

تعريف خط طول الصفر

وهو خط طول “غرينتش”، ويعدّ الخط الطولي الرئيس الذي يُقسم الكرة الأرضية إلى نصفين متساويين من الشرق والغرب، كما أنه يُقسم خطوط الطول بالتساوي أيضًا، وقد تمّ العمل به في عام 1883م، حيث كان يمرّ هذا الخط في المعهد الفلكيّ البريطاني، فقد كانت له أهمية كبيرة تتعلّقُ بالملاحة وتحديد الوجهة عند البحارة، وقد أطلق عليه العلماء في ذلك الوقت بـِ “خط غرينتش” أو “خط طول الصفر”؛ لأن قيمته تساوي الصفر، ويقع هذا الخطّ الطولي في ضاحية غرينتش الواقعة في جنوب شرق مدينة لندن عاصمة بريطانيا، كما يعدّ المرجع الرئيس للتوقيت الزمني في كلّ أنحاء العالم.

وبناءً على ذلك قسَّم العلماء خطوط الطول من الجهة الشرقية لخطّ طول الصفر ب 180 خطًا طوليًا، و 180 خطًا طوليًا من الجهة الغربية، ومجموع هذه الخطوط 360 خطًا طوليًا تمتدّ من القطب الشمالي إلى القطب الجنوبي على شكل أنصاف دوائر متعامدة مع دوائر العرض.

وتمّ اعتماد أربعةٍ وعشرين نطاقًا زمنيًّا، حيث يتغيّر التوقيت ساعة واحدة في كلّ خمسة عشر خطًا، فالدول التي تقع شرق خط طول الصفر تزيد ساعة أو أكثر، أما الدول التي تقع في الغرب من هذا الخط فتقلّ ساعة أو أكثر، وهذا التوقيت العالمي يُسمّى توقيتَ غرينتش.

الدول التي يُقسمها خط الصفر

هناك بعض الدول التي يُقسمها هذا الخط الطولي ويمر من خلالها، وأول تلك المدن هي مدينة غرينتش، وبريطانيا، ثم إسبانيا، وفرنسا، والجزائر، وبوركينا فاسو، ومالي، وغانا، وينتهي وصولًا إلى القطب الجنوبي، ويتقاطع هذا الخط الطولي مع خط العرض الاستوائي في المحيط الأطلسي جنوب جمهورية غانا.

أهمية خط طول الصفر

يُستخدم في تحديد الوقت الزمني والمكان الجغرافي، إضافةً إلى تحديد الأجواء المناخية للدول المجاورة لهذا الخط وللخطوط الطوليّة الأخرى، كما يعدّ هذا الخط مقياسًا ثابتًا، حيث إنّ المسافة بينه وبين الخطوط الطولية ثابتة أيضًا، لذا فهي تشكّل وحدةً زمنيةً ثابتةً.