اليعسوب من الحشرات الطائرة  و التي تتشابه بشكل كبير مع الذباب من حيث التكوين إلا أن الفرق بينهما أن الأول يمتلك زوجان من الأجنحة. صفات اليعسوب يمتلك عينان كبيرتان نسبيا تشكلان الجزء الأكبر من رأسه، و كما أن أجنحته طويلة و شفافة يميل لونها أحيانا للأصفر. إن شكل جسمه اسطواني طويل و يوجد على مقدمة رأسه قرني استشعار صغيرين. تتفاوت ألوانه بين الأخضر و الأصفر و الأحمر و درجات بين هذه الألوان. يمتلك ثقبين صغيرين جدا في منطقة البطن مخصصان من أجل التنفس. تتفاوت سرعة أجنحتة ما بين 50-90 ضربة في الثانية. يمكن لليعسوب أن يحرك رأسه للجانبين بمقدار 180 درجة، بينما يحركه للأعلى بمقدار 70 درجة و للأسفل 40 درجة. يمكن أن يطير خلال الرياح متوسطة السرعة و تبلغ سرعة تحليقه ما يقارب 50 كيلو متر بالساعة. غذاء اليعسوب وأماكن تواجده يتغذى اليعسوب بكافة مراحل تطوره على الحشرات الصغير مثل النحل و الفراشات و الذباب و البعوض، كما يصطاد اليعسوب فرائسه خلال تحليقة في الجو و ذلك بسبب مهارته بالمناورة التي تفوق مهارت جميع أنواع ضحاياه، وعادة ما يتواجد بالقرب من الأماكن الرطبة أو على المياه مثل الأنهر و البحيرات و تجمعات المياه، و ذلك لكون يرقاته مائية. كيف يتكاثر اليعسوب تضع أنثى البعوض بويضاتها على سطح الماء أو أوراق النباتات الرطبة، و بعد مرور اسبوعين تفقس البويضات و تخرج اليرقات التي تقضي وقتها في الماء و تتراوح فترة نضوجها بين بضعة أشهر و ثلاث سنوات بحسب صنفها، وبعد أن تبلغ اليرقات لا تقضي الكثير من الوقت قبل أن تضع بيوضها و تموت، حيث أن عمر البالغ منها لا يتجاوز بضعة أسابيع. اليعسوب و الإنسان عادة لا تقوم هذه الحشرة بلسع الإنسان إلى عند حاجتها للهرب، و يمكن اعتبارها من الحشرات المفيدة لكونه يقضي على أغلب أنواع الحشرات الضارة مثل الذباب و البعوض. تاريخ اليعسوب من خلال علم الجيولوجيا تم التعرف على أقدم جنس للبعوض و يصل عمر هذا الجنس لقرابة 320 مليون سنة، ولذلك تعتبر من الحشرات القديمة.

ما هو اليعسوب

ما هو اليعسوب

بواسطة: - آخر تحديث: 2 أغسطس، 2018

تصفح أيضاً

اليعسوب من الحشرات الطائرة  و التي تتشابه بشكل كبير مع الذباب من حيث التكوين إلا أن الفرق بينهما أن الأول يمتلك زوجان من الأجنحة.

صفات اليعسوب

  • يمتلك عينان كبيرتان نسبيا تشكلان الجزء الأكبر من رأسه، و كما أن أجنحته طويلة و شفافة يميل لونها أحيانا للأصفر.
  • إن شكل جسمه اسطواني طويل و يوجد على مقدمة رأسه قرني استشعار صغيرين.
  • تتفاوت ألوانه بين الأخضر و الأصفر و الأحمر و درجات بين هذه الألوان.
  • يمتلك ثقبين صغيرين جدا في منطقة البطن مخصصان من أجل التنفس.
  • تتفاوت سرعة أجنحتة ما بين 50-90 ضربة في الثانية.
  • يمكن لليعسوب أن يحرك رأسه للجانبين بمقدار 180 درجة، بينما يحركه للأعلى بمقدار 70 درجة و للأسفل 40 درجة.
  • يمكن أن يطير خلال الرياح متوسطة السرعة و تبلغ سرعة تحليقه ما يقارب 50 كيلو متر بالساعة.

غذاء اليعسوب وأماكن تواجده

يتغذى اليعسوب بكافة مراحل تطوره على الحشرات الصغير مثل النحل و الفراشات و الذباب و البعوض، كما يصطاد اليعسوب فرائسه خلال تحليقة في الجو و ذلك بسبب مهارته بالمناورة التي تفوق مهارت جميع أنواع ضحاياه، وعادة ما يتواجد بالقرب من الأماكن الرطبة أو على المياه مثل الأنهر و البحيرات و تجمعات المياه، و ذلك لكون يرقاته مائية.

كيف يتكاثر اليعسوب

تضع أنثى البعوض بويضاتها على سطح الماء أو أوراق النباتات الرطبة، و بعد مرور اسبوعين تفقس البويضات و تخرج اليرقات التي تقضي وقتها في الماء و تتراوح فترة نضوجها بين بضعة أشهر و ثلاث سنوات بحسب صنفها، وبعد أن تبلغ اليرقات لا تقضي الكثير من الوقت قبل أن تضع بيوضها و تموت، حيث أن عمر البالغ منها لا يتجاوز بضعة أسابيع.

اليعسوب و الإنسان

عادة لا تقوم هذه الحشرة بلسع الإنسان إلى عند حاجتها للهرب، و يمكن اعتبارها من الحشرات المفيدة لكونه يقضي على أغلب أنواع الحشرات الضارة مثل الذباب و البعوض.

تاريخ اليعسوب

من خلال علم الجيولوجيا تم التعرف على أقدم جنس للبعوض و يصل عمر هذا الجنس لقرابة 320 مليون سنة، ولذلك تعتبر من الحشرات القديمة.