الهرم الغذائي الهرم الغذائي مجموعةٌ من الأغذية مقسمة إلى عدة مجموعات تتميز بأهميتها في بناء الجسم ومساعدته على التحكم في الوزن، وهو ذو قاعدة هرمية يوضح الأنواع الغذائية المهمة التي يجب على الإنسان أن يتناولها يوميًا وذلك بحسب كمياتها المقررة تبعًا للوزن والجنس والنشاط البدني، ففئة الشباب بحاجة إلى البروتين والطاقة لأن كمية الطاقة المصروفة أكبر بينما عند النساء فتحتاج النساء إلى الأطعمة الغنية بالحديد لتعوض ما تفقده بسب الدورة الشهرية، وقد وضعت وزارة الزراعة الأمريكية هذا الهرم توضيحًا لتلك الأغذية الواجب تناولها يوميًا، واتباع هذا الهرم يقلل من الإصابة بالأمراض أو نقص الفيتامينات، حيث أنه الحجر الأساس ليناء حياة صحية. فوائد الهرم الغذائي يعتبر مرشد ودليل للأفراد الذين يريدون اتباع حياة صحية سليمة، فهناك العديد من المخططات الهرمية التي تناسب الحالة الصحية لكل فرد. يعمل على التقليل من مخاطر الإصابة بالسرطان والسكري. يحتوي على جميع الأغذية التي تحوي الفيتامينات والدهون الذائبة في الماء والمعادن ومضادات الأكسدة التي تحمي من الالتهابات. يحمي الجسم من أمراض الشرايين والأوردة. نموذج الهرمي الجديد أُصدر هذا النموذج عام 2011 ويقوم على تقسيم الطعام حسب السعرات الحرارية. يقوم على تقسيم الطعام بحسب الحاجة اليومية للفرد. يتميز هذا النموذج بأنه لا يحدد حصصًا يومية، بل يوضح مقدار الخضراوات التي يجب على الشخص تناولها وبعدها الحبوب ثم اللحوم وتعتبر الألبان الطبق الجانبي لتلك الحصص اليومية. مجموعات الهرم الغذائي المجموعة الاولى: وهي التي تحتل أعلى الهرم، وتكون حاجة الجسم لها قليلة، مثل الزيوت والدهون كالسمن والزيت النباتي والزبدة والسكريات، حيث أنها تعمل على تزويد الجسم بالطاقة وزيادة استخدمها تسبب الكثير من الأمراض. المجموعة الثانية: مجموعة الألبان والجبن والحليب وغيرها وتعتبر هذه المجموعة مهمةً لأنها تقوم على بناء العظم والأسنان وتمد الجسم بالكالسيوم الضروري. المجموعة الثالثة: البروتين وهي من الشرائح المتنوعة المهمة وتضم اللحوم الحمراء والبيضاء والأسماك والمأكولات البحرية كالمحار والكافيار وتحوي هذه المجموعة العديد من مصادر الحبوب كالفاصولياء البيضاء والعدس والحمص والفول والبيض. المجموعة الرابعة: الخضراوات والفاكهة وتعتبر هذه المجموعة هي أساس الهرم الغذائي لأن العديد من الناس يهملونها، حيث تعمل الخضراوات على تزويد الجسم بالألياف والأملاح والفيتامينات التي تحمي من الأمراض، حيث يرتبط نقص الفيتامينات مع العديد من المشاكل الصحية لذلك يتم التشديد على تناول الخضار والفاكهة. المجموعة الخامسة: وهي تشمل الحبوب وتحتل أسفل الهرم وتشمل المعكرونة والبرغل والأرز والخبز وهي المصدر الأول للطاقة التي يتزود بها الفرد ليكمل باقي النشاطات اليومية.  

ما هو الهرم الغذائي

ما هو الهرم الغذائي

بواسطة: - آخر تحديث: 13 نوفمبر، 2017

تصفح أيضاً

الهرم الغذائي

الهرم الغذائي مجموعةٌ من الأغذية مقسمة إلى عدة مجموعات تتميز بأهميتها في بناء الجسم ومساعدته على التحكم في الوزن، وهو ذو قاعدة هرمية يوضح الأنواع الغذائية المهمة التي يجب على الإنسان أن يتناولها يوميًا وذلك بحسب كمياتها المقررة تبعًا للوزن والجنس والنشاط البدني، ففئة الشباب بحاجة إلى البروتين والطاقة لأن كمية الطاقة المصروفة أكبر بينما عند النساء فتحتاج النساء إلى الأطعمة الغنية بالحديد لتعوض ما تفقده بسب الدورة الشهرية، وقد وضعت وزارة الزراعة الأمريكية هذا الهرم توضيحًا لتلك الأغذية الواجب تناولها يوميًا، واتباع هذا الهرم يقلل من الإصابة بالأمراض أو نقص الفيتامينات، حيث أنه الحجر الأساس ليناء حياة صحية.

فوائد الهرم الغذائي

  • يعتبر مرشد ودليل للأفراد الذين يريدون اتباع حياة صحية سليمة، فهناك العديد من المخططات الهرمية التي تناسب الحالة الصحية لكل فرد.
  • يعمل على التقليل من مخاطر الإصابة بالسرطان والسكري.
  • يحتوي على جميع الأغذية التي تحوي الفيتامينات والدهون الذائبة في الماء والمعادن ومضادات الأكسدة التي تحمي من الالتهابات.
  • يحمي الجسم من أمراض الشرايين والأوردة.

نموذج الهرمي الجديد

  • أُصدر هذا النموذج عام 2011 ويقوم على تقسيم الطعام حسب السعرات الحرارية.
  • يقوم على تقسيم الطعام بحسب الحاجة اليومية للفرد.
  • يتميز هذا النموذج بأنه لا يحدد حصصًا يومية، بل يوضح مقدار الخضراوات التي يجب على الشخص تناولها وبعدها الحبوب ثم اللحوم وتعتبر الألبان الطبق الجانبي لتلك الحصص اليومية.

مجموعات الهرم الغذائي

  • المجموعة الاولى: وهي التي تحتل أعلى الهرم، وتكون حاجة الجسم لها قليلة، مثل الزيوت والدهون كالسمن والزيت النباتي والزبدة والسكريات، حيث أنها تعمل على تزويد الجسم بالطاقة وزيادة استخدمها تسبب الكثير من الأمراض.
  • المجموعة الثانية: مجموعة الألبان والجبن والحليب وغيرها وتعتبر هذه المجموعة مهمةً لأنها تقوم على بناء العظم والأسنان وتمد الجسم بالكالسيوم الضروري.
  • المجموعة الثالثة: البروتين وهي من الشرائح المتنوعة المهمة وتضم اللحوم الحمراء والبيضاء والأسماك والمأكولات البحرية كالمحار والكافيار وتحوي هذه المجموعة العديد من مصادر الحبوب كالفاصولياء البيضاء والعدس والحمص والفول والبيض.
  • المجموعة الرابعة: الخضراوات والفاكهة وتعتبر هذه المجموعة هي أساس الهرم الغذائي لأن العديد من الناس يهملونها، حيث تعمل الخضراوات على تزويد الجسم بالألياف والأملاح والفيتامينات التي تحمي من الأمراض، حيث يرتبط نقص الفيتامينات مع العديد من المشاكل الصحية لذلك يتم التشديد على تناول الخضار والفاكهة.
  • المجموعة الخامسة: وهي تشمل الحبوب وتحتل أسفل الهرم وتشمل المعكرونة والبرغل والأرز والخبز وهي المصدر الأول للطاقة التي يتزود بها الفرد ليكمل باقي النشاطات اليومية.