تعريف النفاق يعتبر النفاق من أقبح الصفات وأكثرها سلبيةً، وهو أن يُظهر الشخص خلاف ما يُبطن وأن تكون نيته بخلاف ما يفعل أو يقول، وأن تكون علانيته لا تشبه سريرته، أما تعريف النفاق في الإسلام هو أن يدّعي الشخص الإيمان قولاً وفعلاً وأن يظهر هذا على أقواله وأفعاله لكنه في الحقيقة كافر ويُضمر الكره والضغينة للإسلام ولا ينتمي إليه، وقد توعد الله تعالى المنافق بالعذاب الشديد وجعله في الدرك الأسفل من نار جهنم، وفي هذا قوله تعالى: "إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا"، وبعد أن وضحنا ما هو النفاق، سنذكر بعض المعلومات عن صفات المنافقين. معلومات عن النفاق يوجد نوعين من النفاق وهما نفاق اعتقادي وهذا يُشير إلى كفر صاحبه، ونفاق عملي وهو النفاق الأصغر. من الأشخاص المشهورين بنفاقهم في التاريخ الإسلامي عبد الله بن أبي سلول. يعتبر النفاق من الصفات التي تسبب شرخاً كبيراً في المجتمع وتُشيع فيه الفتن والمشكلات وتجعل أفراده لا يثقون ببعضهم البعض. يمكن أن يكون في الشخص صفة من صفات النفاق دون أن يكون منافقاً خالصاً، وفي هذا قول الرسول عليه الصلاة والسلام: «أربع من كن فيه كان منافقاً خالصاً ومن كانت فيه خصلة منهن كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها، إذا اؤتمن خان، وإذا حدث كذب، وإذا عاهد غدر، وإذا خاصم فجر». صفات المنافق ينطق لسانه بخلاف ما يكنّه قلبه، ويخدع الآخرين بالقول الكاذب، وفي هذا قوله تعالى: ﴿إِذَا جَاءكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ﴾. يعيث في الأرض فساداً من ناحية الأفعال والأقوال، ويستهزئ بالآخرين. دائم الشعور بالقلق والخوف حتى لا يُكتشف أمره. يتظاهر دائماً بأنه طيب ومحب للخير ومؤمن. يستكبر عن عبادة الله تعالى بالشكل الحقيقي، وذلك لقوله تعالى: ﴿وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا يَسْتَغْفِرْ لَكُمْ رَسُولُ اللَّهِ لَوَّوْا رُؤُوسَهُمْ وَرَأَيْتَهُمْ يَصُدُّونَ وَهُم مُّسْتَكْبِرُونَ﴾. يتصف بقلة الفهم والجهل. يصد عن سبيل الله ويأمر بالمنكر وينهى عن المعروف، وفي هذا قوله تعالى: ﴿الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُم مِّن بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُواْ اللّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ﴾. يزين للناس فعل الأخطاء والشهوات. يتكاسل عن القيام بواجباته الدينية مثل الصيام والصلاة. لا يثبت على أي رأي ولا يستقر على حال، بل هو شخص متذبذب لا يُعرف له رأي.

ما هو النفاق

ما هو النفاق

بواسطة: - آخر تحديث: 10 ديسمبر، 2017

تصفح أيضاً

تعريف النفاق

يعتبر النفاق من أقبح الصفات وأكثرها سلبيةً، وهو أن يُظهر الشخص خلاف ما يُبطن وأن تكون نيته بخلاف ما يفعل أو يقول، وأن تكون علانيته لا تشبه سريرته، أما تعريف النفاق في الإسلام هو أن يدّعي الشخص الإيمان قولاً وفعلاً وأن يظهر هذا على أقواله وأفعاله لكنه في الحقيقة كافر ويُضمر الكره والضغينة للإسلام ولا ينتمي إليه، وقد توعد الله تعالى المنافق بالعذاب الشديد وجعله في الدرك الأسفل من نار جهنم، وفي هذا قوله تعالى: “إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا”، وبعد أن وضحنا ما هو النفاق، سنذكر بعض المعلومات عن صفات المنافقين.

معلومات عن النفاق

  • يوجد نوعين من النفاق وهما نفاق اعتقادي وهذا يُشير إلى كفر صاحبه، ونفاق عملي وهو النفاق الأصغر.
  • من الأشخاص المشهورين بنفاقهم في التاريخ الإسلامي عبد الله بن أبي سلول.
  • يعتبر النفاق من الصفات التي تسبب شرخاً كبيراً في المجتمع وتُشيع فيه الفتن والمشكلات وتجعل أفراده لا يثقون ببعضهم البعض.
  • يمكن أن يكون في الشخص صفة من صفات النفاق دون أن يكون منافقاً خالصاً، وفي هذا قول الرسول عليه الصلاة والسلام: «أربع من كن فيه كان منافقاً خالصاً ومن كانت فيه خصلة منهن كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها، إذا اؤتمن خان، وإذا حدث كذب، وإذا عاهد غدر، وإذا خاصم فجر».

صفات المنافق

  • ينطق لسانه بخلاف ما يكنّه قلبه، ويخدع الآخرين بالقول الكاذب، وفي هذا قوله تعالى: ﴿إِذَا جَاءكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ﴾.
  • يعيث في الأرض فساداً من ناحية الأفعال والأقوال، ويستهزئ بالآخرين.
  • دائم الشعور بالقلق والخوف حتى لا يُكتشف أمره.
  • يتظاهر دائماً بأنه طيب ومحب للخير ومؤمن.
  • يستكبر عن عبادة الله تعالى بالشكل الحقيقي، وذلك لقوله تعالى: ﴿وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا يَسْتَغْفِرْ لَكُمْ رَسُولُ اللَّهِ لَوَّوْا رُؤُوسَهُمْ وَرَأَيْتَهُمْ يَصُدُّونَ وَهُم مُّسْتَكْبِرُونَ﴾.
  • يتصف بقلة الفهم والجهل.
  • يصد عن سبيل الله ويأمر بالمنكر وينهى عن المعروف، وفي هذا قوله تعالى: ﴿الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُم مِّن بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُواْ اللّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ﴾.
  • يزين للناس فعل الأخطاء والشهوات.
  • يتكاسل عن القيام بواجباته الدينية مثل الصيام والصلاة.
  • لا يثبت على أي رأي ولا يستقر على حال، بل هو شخص متذبذب لا يُعرف له رأي.