البحث عن مواضيع

يعتبر الكبتاجون من المواد المنشطة (المخدرات)، حيث أنها تبقي الإنسان مستيقظا لفترات طويلة دون حاجته إلى النوم، وهي من المواد المخدرة التي تعرضك للمسائلة القانونية إذا استخدمتها بطريقة خاطئة، وسنتحدث في هذا المقال عن ماهية الكبتاجون. الكبتاجون يسمى بالفينيثايلين أيضا. ينتمي الكبتاجون إلى عائلة الأمفيتامين حيث أنه يعتبر إحدى مشتقات مادة الأمفيتامين. كان يستخدم قديما كعلاج طبي وذلك لعلاج فرط الحركة وقصور الانتباه عند الأطفال. كان يستخدم أيضا كمضاد للاكتئاب الذي قد يصيب الأشخاص. استخدم كبديل للأمفيتامين كونه لا يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم بالدرجة التي تحدث نتيجة استخدام الأمفيتامين. أضرار استخدام الكبتاجون يؤدي إلى اضطراب في الحواس خاصة في حواس السمع والبصر. يؤدي إلى إصابة الشخص بحالة من التوهم والهلوسات. قد يؤدي إلى إصابة الشخص بانفصام الشخصية أو ما يسمى بجنون العظمة. قد يؤدي إلى إحداث حالة من الشك عند متعاطيه تجاه الآخرين. يؤثر على نفسية الشخص فهو يشعره بحالة من الاضطهاد والبكاء بلا سبب واضح ومحدد. يؤدي إلى حدوث نقص في كريات الدم البيضاء مما قد يؤدي إلى الإصابة بمرض الأنيميا. وبالتالي فهو يعمل على إضعاف مقاومة الجسم للأمراض المختلفة. يؤدي إلى حدوث انسداد والتهابات في الأوعية الدموية مما يؤدي إلى حدوث نزيف داخلي. يؤدي إلى حدوث سوء التغذية نتيجة فقدان الشهية لدى متعاطيه. يؤدي إلى حدوث تسارع في نبضات القلب. يؤدي إلى حدوث تلف في خلايا الدماغ عند متعاطيه. كيف يتم علاج الشخص من إدمان الكبتاجون؟ أولا: يجب أن يكون لدى الشخص الرغبة والدافعية والإرادة لترك الكبتاجون والإقلاع عن تعاطيه. يجب على الأشخاص المحيطين بالمدمن أن يعملوا على زيادة الدافعيه والرغبة لديه للإقلاع عن تعاطي الكبتاجون. يجب شرح وتوضيح الأضرار النفسية والصحية والإجتماعية نتيجة تعاطي الكبتاجون للشخص المدمن. يجب أيضا العمل على زيادة وتقوية الوازع الديني وتوضيح حرمة تعاطي هذه المواد. يجب اختيار الوقت والمكان المناسبين لإقناع الشخص المدمن بترك التعاطي. يجب أيضا توضيح إيجابيات التعاطي وسلبياته، وإثبات أن سلبياته تتجاوز إيجابياته بمراحل. يجب عرض الأمثلة على الشخص المدمن، والأمثلة توضح أشخاص كانوا مدمنين ومتعاطين وتم علاجهم. يجب منح المتعاطي وقتا كافيا ليستطيع اتخاذ قراره بعد تفكير، حتى تكون عملية الإقلاع عن قناعة بعيدا عن أي ضغط أو تسرع. يجب نصح المدمن بالتوجه إلى العيادات المخصصة للمدمنين، حيث أنها تعمل على إيجاد حلول للأعراض الانسحابية التي قد تظهر نتيجة ترك تعاطي الكبتاجون. اقرأ أيضا: خطر ادمان جديد يتمثل بالمخدرات الرقمية أعراض الانسحاب من الإدمان ما هو الجوكر المخدر ؟

ما هو الكبتاجون

ما هو الكبتاجون
بواسطة: - آخر تحديث: 28 فبراير، 2017

يعتبر الكبتاجون من المواد المنشطة (المخدرات)، حيث أنها تبقي الإنسان مستيقظا لفترات طويلة دون حاجته إلى النوم، وهي من المواد المخدرة التي تعرضك للمسائلة القانونية إذا استخدمتها بطريقة خاطئة، وسنتحدث في هذا المقال عن ماهية الكبتاجون.

الكبتاجون

  • يسمى بالفينيثايلين أيضا.
  • ينتمي الكبتاجون إلى عائلة الأمفيتامين حيث أنه يعتبر إحدى مشتقات مادة الأمفيتامين.
  • كان يستخدم قديما كعلاج طبي وذلك لعلاج فرط الحركة وقصور الانتباه عند الأطفال.
  • كان يستخدم أيضا كمضاد للاكتئاب الذي قد يصيب الأشخاص.
  • استخدم كبديل للأمفيتامين كونه لا يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم بالدرجة التي تحدث نتيجة استخدام الأمفيتامين.

أضرار استخدام الكبتاجون

  • يؤدي إلى اضطراب في الحواس خاصة في حواس السمع والبصر.
  • يؤدي إلى إصابة الشخص بحالة من التوهم والهلوسات.
  • قد يؤدي إلى إصابة الشخص بانفصام الشخصية أو ما يسمى بجنون العظمة.
  • قد يؤدي إلى إحداث حالة من الشك عند متعاطيه تجاه الآخرين.
  • يؤثر على نفسية الشخص فهو يشعره بحالة من الاضطهاد والبكاء بلا سبب واضح ومحدد.
  • يؤدي إلى حدوث نقص في كريات الدم البيضاء مما قد يؤدي إلى الإصابة بمرض الأنيميا.
  • وبالتالي فهو يعمل على إضعاف مقاومة الجسم للأمراض المختلفة.
  • يؤدي إلى حدوث انسداد والتهابات في الأوعية الدموية مما يؤدي إلى حدوث نزيف داخلي.
  • يؤدي إلى حدوث سوء التغذية نتيجة فقدان الشهية لدى متعاطيه.
  • يؤدي إلى حدوث تسارع في نبضات القلب.
  • يؤدي إلى حدوث تلف في خلايا الدماغ عند متعاطيه.

كيف يتم علاج الشخص من إدمان الكبتاجون؟

  • أولا: يجب أن يكون لدى الشخص الرغبة والدافعية والإرادة لترك الكبتاجون والإقلاع عن تعاطيه.
  • يجب على الأشخاص المحيطين بالمدمن أن يعملوا على زيادة الدافعيه والرغبة لديه للإقلاع عن تعاطي الكبتاجون.
  • يجب شرح وتوضيح الأضرار النفسية والصحية والإجتماعية نتيجة تعاطي الكبتاجون للشخص المدمن.
  • يجب أيضا العمل على زيادة وتقوية الوازع الديني وتوضيح حرمة تعاطي هذه المواد.
  • يجب اختيار الوقت والمكان المناسبين لإقناع الشخص المدمن بترك التعاطي.
  • يجب أيضا توضيح إيجابيات التعاطي وسلبياته، وإثبات أن سلبياته تتجاوز إيجابياته بمراحل.
  • يجب عرض الأمثلة على الشخص المدمن، والأمثلة توضح أشخاص كانوا مدمنين ومتعاطين وتم علاجهم.
  • يجب منح المتعاطي وقتا كافيا ليستطيع اتخاذ قراره بعد تفكير، حتى تكون عملية الإقلاع عن قناعة بعيدا عن أي ضغط أو تسرع.
  • يجب نصح المدمن بالتوجه إلى العيادات المخصصة للمدمنين، حيث أنها تعمل على إيجاد حلول للأعراض الانسحابية التي قد تظهر نتيجة ترك تعاطي الكبتاجون.

اقرأ أيضا:
خطر ادمان جديد يتمثل بالمخدرات الرقمية
أعراض الانسحاب من الإدمان
ما هو الجوكر المخدر ؟