مصطلح القانون يطلق هذا المصطلح على كل قاعدة ثابتة تفيد استمرار أمر معيّن تبعًا لنظام ثابت، حيث يشير إلى العلاقة التي تحكم قواعد السلوك أو العلاقة التي تحكم الظواهر الطبيعيّة، مثل قانوني الجاذبية والعرض والطلب، أما في مجال الدراسات القانونية فالإجابة عن سؤال ما هو القانون تشير إلى أنه مجموعة القواعد التي تصدرها السلطة التشريعية بهدف تحقيق النظام في المجتمع، وتنظيم علاقات الأفراد ببعضهم أو علاقاتهم بالدولة في أحد مجالات الحياة الاجتماعية، ويلزمهم مراعاتها في سلوكهم، ويقتصر اصطلاح القانون على القواعد دون التطبيقات، وذلك على خلاف النظرية الأحدية التي تعتبر هذا الاصطلاح شاملاً للنظام القانوني فيما يتضمنه من قواعد عامة وتطبيقات خاصة، وسنذكر في هذا المقال ما هو القانون. ما هو القانون فيما يأتي نوضح ما هو القانون العامّ والخاصّ ونذكر فروعهما: القانون العامّ: هو المعني بتنظيم العلاقات التي تسهم فيها الدولة باعتبارها صاحبة السلطة العامّة. العامّ الخارجي: هو مجموعة من القواعد التي تنظم علاقات الدول فيما بينها في حالات السلم والحرب والحياد، كما يتضمّن القواعد المتعلّقة بالمنظمات الدوليّة المعترف بها، ويطلق عليه القانون الدولي العامّ.  العامّ الداخلي: هو مجموعة القواعد القانونية التي تنظم شؤون الدولة العامة الداخلية وتنظمها، ويطبق داخل إقليم الدولة ولا يتعدى نفاذه حدودها، وله فروع منها: الدستوري، والجزائي، والمالي، والإداري، وقانون أصول المحاكمات الجزائيّة. القانون الخاصّ: هو المعني بتنظيم علاقات الأفراد فيما بينهم، أو علاقة الأفراد بالدولة وسائر الجهات العامة عندما لا تتدخل باعتبارها صاحبة السلطة العامّة، وله فروع منها: قانون العمل، والأحوال الشخصية، والمدني، والتجاري بفروعه الثلاثة: البرّي والبحري والجوّي، وقانون أصول المحاكمات المدنيّة والتجاريّة. الأنظمة القانونية المدني: وهو أكثر المدارس شيوعًا في العالم، وقد نشأ في أوروبا القارية، ويسمّى القانون الروماني- الجرماني، حيث تعود أصوله إلى القانون المدني الروماني. المشترك: وتتبع له الأنظمة القانونية في البلاد الناطقة باللغة الإنجليزية، مثل: الولايات المتحدة، وبريطانيا، ونيوزيلندا، وأستراليا، وكندا، ويسمّى القانون الأنجلو-ساكسوني. الاشتراكي: وهو فلسفة قانونية تهدف إلى خلق مادة قانونية تتوافق مع مبادئ الاشتراكية، وتلاحظ هذا الفلسفة في جمهورية الصين الشعبية. الفقه الإسلامي: وهو النظام الذي يعتمد في مادته القانونية على استنباط أحكام الشريعة الإسلامية، ويتواجد في بعض دول العالم الإسلامي، إلى جانب أنظمة قانونية أخرى كالقانون المدني. خصائص القاعدة القانونية تعتبر القاعدة القانونية الوحدة الأساسيّة أو النواة التي يتكوّن منها القانون، ومن خصائصها أنّها: قاعدة عامّة ومجرّدة: تطبق القاعدة القانونيّة على كلّ من تتوفّر فيه الشروط التي نصّت عليها كشرط لتوجيه الخطاب، كما أنها تخاطب أفراد هذه الفئة بصفتهم لا بذاتهم. قاعدة اجتماعيّة: توجّه القاعدة إلى الأشخاص متضمّنة القيام بفعل معيّن، أو النهي عن القيام به، أو إباحة هذا الفعل، وتهدف إلى تنظيم الروابط الاجتماعية بين الأفراد. قاعدة ملزمة: وتلزم الشخص جزاءً حال مخالفته القاعدة القانونية، ويقصد بالجزاء الأثر المترتّب على مخالفة القاعدة القانونية، ويختلف باختلاف القواعد القانونية التي خولفت، والمجتمع الذي يطبّق فيه الجزاء.‏‏‏ مصادر القانون دستور الدولة. العادات أو الأعراف. التشريع.

ما هو القانون

ما هو القانون

بواسطة: - آخر تحديث: 13 مارس، 2018

مصطلح القانون

يطلق هذا المصطلح على كل قاعدة ثابتة تفيد استمرار أمر معيّن تبعًا لنظام ثابت، حيث يشير إلى العلاقة التي تحكم قواعد السلوك أو العلاقة التي تحكم الظواهر الطبيعيّة، مثل قانوني الجاذبية والعرض والطلب، أما في مجال الدراسات القانونية فالإجابة عن سؤال ما هو القانون تشير إلى أنه مجموعة القواعد التي تصدرها السلطة التشريعية بهدف تحقيق النظام في المجتمع، وتنظيم علاقات الأفراد ببعضهم أو علاقاتهم بالدولة في أحد مجالات الحياة الاجتماعية، ويلزمهم مراعاتها في سلوكهم، ويقتصر اصطلاح القانون على القواعد دون التطبيقات، وذلك على خلاف النظرية الأحدية التي تعتبر هذا الاصطلاح شاملاً للنظام القانوني فيما يتضمنه من قواعد عامة وتطبيقات خاصة، وسنذكر في هذا المقال ما هو القانون.

ما هو القانون

فيما يأتي نوضح ما هو القانون العامّ والخاصّ ونذكر فروعهما:

  • القانون العامّ: هو المعني بتنظيم العلاقات التي تسهم فيها الدولة باعتبارها صاحبة السلطة العامّة.
  1. العامّ الخارجي: هو مجموعة من القواعد التي تنظم علاقات الدول فيما بينها في حالات السلم والحرب والحياد، كما يتضمّن القواعد المتعلّقة بالمنظمات الدوليّة المعترف بها، ويطلق عليه القانون الدولي العامّ.
  1.  العامّ الداخلي: هو مجموعة القواعد القانونية التي تنظم شؤون الدولة العامة الداخلية وتنظمها، ويطبق داخل إقليم الدولة ولا يتعدى نفاذه حدودها، وله فروع منها: الدستوري، والجزائي، والمالي، والإداري، وقانون أصول المحاكمات الجزائيّة.
  • القانون الخاصّ: هو المعني بتنظيم علاقات الأفراد فيما بينهم، أو علاقة الأفراد بالدولة وسائر الجهات العامة عندما لا تتدخل باعتبارها صاحبة السلطة العامّة، وله فروع منها: قانون العمل، والأحوال الشخصية، والمدني، والتجاري بفروعه الثلاثة: البرّي والبحري والجوّي، وقانون أصول المحاكمات المدنيّة والتجاريّة.

الأنظمة القانونية

  • المدني: وهو أكثر المدارس شيوعًا في العالم، وقد نشأ في أوروبا القارية، ويسمّى القانون الروماني- الجرماني، حيث تعود أصوله إلى القانون المدني الروماني.
  • المشترك: وتتبع له الأنظمة القانونية في البلاد الناطقة باللغة الإنجليزية، مثل: الولايات المتحدة، وبريطانيا، ونيوزيلندا، وأستراليا، وكندا، ويسمّى القانون الأنجلو-ساكسوني.
  • الاشتراكي: وهو فلسفة قانونية تهدف إلى خلق مادة قانونية تتوافق مع مبادئ الاشتراكية، وتلاحظ هذا الفلسفة في جمهورية الصين الشعبية.
  • الفقه الإسلامي: وهو النظام الذي يعتمد في مادته القانونية على استنباط أحكام الشريعة الإسلامية، ويتواجد في بعض دول العالم الإسلامي، إلى جانب أنظمة قانونية أخرى كالقانون المدني.

خصائص القاعدة القانونية

تعتبر القاعدة القانونية الوحدة الأساسيّة أو النواة التي يتكوّن منها القانون، ومن خصائصها أنّها:

  • قاعدة عامّة ومجرّدة: تطبق القاعدة القانونيّة على كلّ من تتوفّر فيه الشروط التي نصّت عليها كشرط لتوجيه الخطاب، كما أنها تخاطب أفراد هذه الفئة بصفتهم لا بذاتهم.
  • قاعدة اجتماعيّة: توجّه القاعدة إلى الأشخاص متضمّنة القيام بفعل معيّن، أو النهي عن القيام به، أو إباحة هذا الفعل، وتهدف إلى تنظيم الروابط الاجتماعية بين الأفراد.
  • قاعدة ملزمة: وتلزم الشخص جزاءً حال مخالفته القاعدة القانونية، ويقصد بالجزاء الأثر المترتّب على مخالفة القاعدة القانونية، ويختلف باختلاف القواعد القانونية التي خولفت، والمجتمع الذي يطبّق فيه الجزاء.‏‏‏

مصادر القانون

  • دستور الدولة.
  • العادات أو الأعراف.
  • التشريع.