أثر العمر على مظهر الإنسان مع مرور الوقت يتقدم الإنسان في العمر وتطرأ عليه العديد من التغييرات من الناحية الشكلية والجسمية، وتتمثل هذه التغييرات في ضعف الخلايا بشكل عام، ما يترتب عليه ضعف الأنسجة المختلفة للعضلات والجلد والعظام، وهذا يؤثر على المظهر العام للجسم حيث تظهر التجاعيد في الجلد، والترهلات في مختلف مناطق الجسم، وتنشأ بعض الفراغات في الوجه، وفي منطقة الخدين تحديدًا، ما يدعو إلى علاج هذه الفراغات بعدة طرق أهمها ما يسمى بالفيلر، فما هو الفيلر ؟ ما هو الفيلر يعرف على أنه مادة صناعية تستخدم في تعبئة الفراغات التي تحدث في مختلف مناطق الجلد، بحيث تعيد المظهر الاعتيادي له قبل حدوث الفراغات فيه، وتتكون بشكل أساسي من مادة خاصة تسمى الهاليرونيك أسيد، وهناك عدة أنواع للفيلر ولكل نوع استخدامات خاصة، وطريقة عمل معينة تؤدي نفس الغرض لكن بنتائج وآثار مختلفة، وتختلف هذه المادة عن البوتكس من حيث الوظيفة لأن البوتكس مادة مخصصة لترييح العضلات الشادة لتخليص الجلد من التجاعيد. أنواع الفيلر هناك عدة أنواع لمواد التعبئة المستخدمة في ملء الفراغات في الجلد، وتختلف هذه الأنواع بحسب فترة المكوث في جسم الإنسان وهي على النحو التالي: الفيلر الدائم: وهو من أقل الأنواع استخدامًا في العصر الحديث، ومن أكثر هذه الأنواع ضررًا على صحة الإنسان، ويتمثل أثرها الضار في عدم إمكانية إزالتها إلا بواسطة العمليات الجراحية، وقد لا تزول بشكل نهائي، ومن أشهر المواد التي المستخدمة في هذا النوع السيليكون. الفيلر شبه الدائم: ويتكون من مواد خاصة تزول بعد فترة طويلة من الجسم. الفيلر الممتص بشكل كامل: وهو أكثر الأنواع استخداما وأمانًا، حيث أن المواد المستخدمة في تعبئة الفراغات ضمن هذه النوع يتم امتصاصها بشكل كامل في جسم الإنسان ضمن وجود أنزيمات خاصة. استعمالات الفيلر هناك العديد من المناطق التي يستعمل هذه المواد المختصة في التعبئة ومن أهمها ما يلي الوجه. الخد. الفك السفلي. علاج ترهل اليدين. الثدي. المؤخرة. منطقة الجفن السفلي. مخاطر الفيلر عند إجراء عمليات الحقن بالفيلر لا بد أن يكون الطبيب الممارس لهذه العملية على دراية كافية بالتركيب التشريحي للوجه، لأن الحقن الخاطئ قد يتسبب في مشاكل كبيرة على صحة الأعضاء، وتتعلق المشكلة في الحقن المباشر الأوعية الدموية، والذي يتسبب في إغلاق هذه الأوعية وإحداث ما يسمى بنقص التروية الذي ينجم عنه عدم إمداد العضو بالدم بسبب إنداد الوعاء الدموي، فمثلاً حدثت حالات فقدان للبصر بسبب انسداد أوعية دموية تغذي العين، لذا فإن النتيجة الفعالة والآمنة تعتمد على كفاءة الطبيب. لمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور ليث عكاش استشاري الأمراض الجلدية وجراحة الجلد والليزر  عن الفيلر واستخداماته.

ما هو الفيلر

ما هو الفيلر

بواسطة: - آخر تحديث: 13 ديسمبر، 2017

تصفح أيضاً

أثر العمر على مظهر الإنسان

مع مرور الوقت يتقدم الإنسان في العمر وتطرأ عليه العديد من التغييرات من الناحية الشكلية والجسمية، وتتمثل هذه التغييرات في ضعف الخلايا بشكل عام، ما يترتب عليه ضعف الأنسجة المختلفة للعضلات والجلد والعظام، وهذا يؤثر على المظهر العام للجسم حيث تظهر التجاعيد في الجلد، والترهلات في مختلف مناطق الجسم، وتنشأ بعض الفراغات في الوجه، وفي منطقة الخدين تحديدًا، ما يدعو إلى علاج هذه الفراغات بعدة طرق أهمها ما يسمى بالفيلر، فما هو الفيلر ؟

ما هو الفيلر

يعرف على أنه مادة صناعية تستخدم في تعبئة الفراغات التي تحدث في مختلف مناطق الجلد، بحيث تعيد المظهر الاعتيادي له قبل حدوث الفراغات فيه، وتتكون بشكل أساسي من مادة خاصة تسمى الهاليرونيك أسيد، وهناك عدة أنواع للفيلر ولكل نوع استخدامات خاصة، وطريقة عمل معينة تؤدي نفس الغرض لكن بنتائج وآثار مختلفة، وتختلف هذه المادة عن البوتكس من حيث الوظيفة لأن البوتكس مادة مخصصة لترييح العضلات الشادة لتخليص الجلد من التجاعيد.

أنواع الفيلر

هناك عدة أنواع لمواد التعبئة المستخدمة في ملء الفراغات في الجلد، وتختلف هذه الأنواع بحسب فترة المكوث في جسم الإنسان وهي على النحو التالي:

  • الفيلر الدائم: وهو من أقل الأنواع استخدامًا في العصر الحديث، ومن أكثر هذه الأنواع ضررًا على صحة الإنسان، ويتمثل أثرها الضار في عدم إمكانية إزالتها إلا بواسطة العمليات الجراحية، وقد لا تزول بشكل نهائي، ومن أشهر المواد التي المستخدمة في هذا النوع السيليكون.
  • الفيلر شبه الدائم: ويتكون من مواد خاصة تزول بعد فترة طويلة من الجسم.
  • الفيلر الممتص بشكل كامل: وهو أكثر الأنواع استخداما وأمانًا، حيث أن المواد المستخدمة في تعبئة الفراغات ضمن هذه النوع يتم امتصاصها بشكل كامل في جسم الإنسان ضمن وجود أنزيمات خاصة.

استعمالات الفيلر

هناك العديد من المناطق التي يستعمل هذه المواد المختصة في التعبئة ومن أهمها ما يلي

  • الوجه.
  • الخد.
  • الفك السفلي.
  • علاج ترهل اليدين.
  • الثدي.
  • المؤخرة.
  • منطقة الجفن السفلي.

مخاطر الفيلر

عند إجراء عمليات الحقن بالفيلر لا بد أن يكون الطبيب الممارس لهذه العملية على دراية كافية بالتركيب التشريحي للوجه، لأن الحقن الخاطئ قد يتسبب في مشاكل كبيرة على صحة الأعضاء، وتتعلق المشكلة في الحقن المباشر الأوعية الدموية، والذي يتسبب في إغلاق هذه الأوعية وإحداث ما يسمى بنقص التروية الذي ينجم عنه عدم إمداد العضو بالدم بسبب إنداد الوعاء الدموي، فمثلاً حدثت حالات فقدان للبصر بسبب انسداد أوعية دموية تغذي العين، لذا فإن النتيجة الفعالة والآمنة تعتمد على كفاءة الطبيب.

لمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور ليث عكاش استشاري الأمراض الجلدية وجراحة الجلد والليزر  عن الفيلر واستخداماته.