الكائنات الحية وخصائصها يعيش على كوكب الأرض عدد كبير من الكائنات الحية ضمن بيئات حيوية متنوعة، وتختلف الكائنات الحية عن بعضها في أشكالها، وأحجامها، وطرق عيشها وتكاثرها، وألوانها، وكيفية حصولها على الغذاء الملائم لها، والوسائل التي من خلالها تتمكن من التكيف مع البيئة التي تعيش فيها، وتعيش الكائنات مع بعضها حالة تكاملية حيث تؤثر وتتأثر فيما بينها خاصة فيما يتعلق بالسلاسل الغذائية، ومن ناحية الحجم يظهر تباين الكائنات الحية بشكل كبير، فهناك أنواع يمكن للإنسان رؤيتها بالعين المجردة، وبعضها الآخر يسمى بالكائنات الحية الدقيقة التي يمكن تفحصها مجهريًا، ويعد الفيروس أشهر هذه الكائنات، إذا ما هو الفيروس ؟ ما هو الفيروس فيما يلي بعض المعلومات عن هذه الكائنات الحية الدقيقة وما يتعلق بها: يعد الفيروس أحد أنواع الكائنات الحية الدقيقة التي يمكن مشاهدتها بواسطة جهاز الميكروسكوب الإلكتروني، ولذلك بسبب حجمه المتناهي في الصغر، ويعد أصغر حجمًا من البكتيريا إذا ما قورن بها. يحتوي على مادة وراثية، فهو يتكون من مواد بروتينية، كما أنه يحتوي على حمض نووي خاص، كما يتوافر على زوائد جسميّة تساعده على الالتصاق بالخلايا التي تهاجمها، حيث يتشبَّثُ بالخلايا من خلال هذه الزوائد. تتكاثر الفيروسات من خلال الحمض النووي، وتتم عملية التكاثر هذه بعد الدخول إلى أجسام الكائنات الحية الأخرى، ومهاجمة الخلايا التي توجد فيها. تعد الفيروسات من أهم ناقلات الأمراض، وترتبط عادة بالأمراض المعدية، وهناك أنواع كثيرة للفيروسات التي من خلالها تنتقل الأمراض من كائن حي مصاب أو حامل للمرض، إلى كائن حي سليم، ويمكن لها أن تنتقل عن طريق الدم، أو رذاذ العطاس، أو من خلال استخدام الأدوات الشخصية للمصاب التي تحتوي على الفيروس. تتميز الفيروسات بقدرتها على العيش لمئات السنين، كما أن هناك أنواعًا من الفيروسات قادرة على احتمال الظروف الطبيعية القاسية، والبقاء على قيد الحياة ضمنها. قد تسبب الفيروسات بالعديد من الأمراض للإنسان، وبعض هذه الأمراض قد يكون مميتًا، ومن أهم هذه الأمراض التي تنشأ عن مسببات فيروسية، الرشح، والأنفلونزا، ومرض نقص المناعة المكتسبة(الإيدز)، وشلل الأطفال، وإنفلوزا الخنازير، وأنفلونزا الطيور، والكبد الوبائي. أشهر أنواع الفيروس هناك العديد من أنواع الفيروس في العالم، وبرزت بعض هذه الأنواع من خلال تسببها في أمراض معروفة دون غيرها، ومن أهم هذه الفيروسات ما يلي: فيروس ماربورغ: يعد هذا النوع من أخطر أنواع الفيروسات التي يمكن أن تصيب الإنسان، وسمي نسبة إلى مدينة إفريقية اشتهرت به، ويتسبب هذا النوع في وفاة 80% من الأشخاص الذي يصابون به. فيروس إيبولا: هناك العديد من الأنواع لهذا النوع من الفيروسات، أشهرها ما يعرف باسم الإيبولا الزائيري والذي يتسبب في وفاة 90% من المصابين به، وقد شاع انتشاره في ليبريا، وغينيا، وسيراليون. فيروس إنفلونزا الطيور: وهو من الفيروسات التي تمتاز بالحداثة النسبية، وكان في بدايات ظهوره سببًا لنشر الذعر بين عدد كبير من سكان العالم، وتسبب في العديد من الوفيات، وكانت معظم حالات الإصابة به متركزة في قارة آسيا. المراجع:  1

ما هو الفيروس

ما هو الفيروس

بواسطة: - آخر تحديث: 10 أبريل، 2018

الكائنات الحية وخصائصها

يعيش على كوكب الأرض عدد كبير من الكائنات الحية ضمن بيئات حيوية متنوعة، وتختلف الكائنات الحية عن بعضها في أشكالها، وأحجامها، وطرق عيشها وتكاثرها، وألوانها، وكيفية حصولها على الغذاء الملائم لها، والوسائل التي من خلالها تتمكن من التكيف مع البيئة التي تعيش فيها، وتعيش الكائنات مع بعضها حالة تكاملية حيث تؤثر وتتأثر فيما بينها خاصة فيما يتعلق بالسلاسل الغذائية، ومن ناحية الحجم يظهر تباين الكائنات الحية بشكل كبير، فهناك أنواع يمكن للإنسان رؤيتها بالعين المجردة، وبعضها الآخر يسمى بالكائنات الحية الدقيقة التي يمكن تفحصها مجهريًا، ويعد الفيروس أشهر هذه الكائنات، إذا ما هو الفيروس ؟

ما هو الفيروس

فيما يلي بعض المعلومات عن هذه الكائنات الحية الدقيقة وما يتعلق بها:

  • يعد الفيروس أحد أنواع الكائنات الحية الدقيقة التي يمكن مشاهدتها بواسطة جهاز الميكروسكوب الإلكتروني، ولذلك بسبب حجمه المتناهي في الصغر، ويعد أصغر حجمًا من البكتيريا إذا ما قورن بها.
  • يحتوي على مادة وراثية، فهو يتكون من مواد بروتينية، كما أنه يحتوي على حمض نووي خاص، كما يتوافر على زوائد جسميّة تساعده على الالتصاق بالخلايا التي تهاجمها، حيث يتشبَّثُ بالخلايا من خلال هذه الزوائد.
  • تتكاثر الفيروسات من خلال الحمض النووي، وتتم عملية التكاثر هذه بعد الدخول إلى أجسام الكائنات الحية الأخرى، ومهاجمة الخلايا التي توجد فيها.
  • تعد الفيروسات من أهم ناقلات الأمراض، وترتبط عادة بالأمراض المعدية، وهناك أنواع كثيرة للفيروسات التي من خلالها تنتقل الأمراض من كائن حي مصاب أو حامل للمرض، إلى كائن حي سليم، ويمكن لها أن تنتقل عن طريق الدم، أو رذاذ العطاس، أو من خلال استخدام الأدوات الشخصية للمصاب التي تحتوي على الفيروس.
  • تتميز الفيروسات بقدرتها على العيش لمئات السنين، كما أن هناك أنواعًا من الفيروسات قادرة على احتمال الظروف الطبيعية القاسية، والبقاء على قيد الحياة ضمنها.
  • قد تسبب الفيروسات بالعديد من الأمراض للإنسان، وبعض هذه الأمراض قد يكون مميتًا، ومن أهم هذه الأمراض التي تنشأ عن مسببات فيروسية، الرشح، والأنفلونزا، ومرض نقص المناعة المكتسبة(الإيدز)، وشلل الأطفال، وإنفلوزا الخنازير، وأنفلونزا الطيور، والكبد الوبائي.

أشهر أنواع الفيروس

هناك العديد من أنواع الفيروس في العالم، وبرزت بعض هذه الأنواع من خلال تسببها في أمراض معروفة دون غيرها، ومن أهم هذه الفيروسات ما يلي:

  • فيروس ماربورغ: يعد هذا النوع من أخطر أنواع الفيروسات التي يمكن أن تصيب الإنسان، وسمي نسبة إلى مدينة إفريقية اشتهرت به، ويتسبب هذا النوع في وفاة 80% من الأشخاص الذي يصابون به.
  • فيروس إيبولا: هناك العديد من الأنواع لهذا النوع من الفيروسات، أشهرها ما يعرف باسم الإيبولا الزائيري والذي يتسبب في وفاة 90% من المصابين به، وقد شاع انتشاره في ليبريا، وغينيا، وسيراليون.
  • فيروس إنفلونزا الطيور: وهو من الفيروسات التي تمتاز بالحداثة النسبية، وكان في بدايات ظهوره سببًا لنشر الذعر بين عدد كبير من سكان العالم، وتسبب في العديد من الوفيات، وكانت معظم حالات الإصابة به متركزة في قارة آسيا.

المراجع:  1