الأفعال في اللغة العربية تنقسم الأفعال في اللغة العربية إلى فعل مضارع وفعل ماضٍ وفعل أمر، ومنها الأفعال الصحيحة والأفعال المعتلة، ولمعرفة ما هو الفعل المعتل يجب في البداية معرفة الفعل الصحيح وهو عبارة عن فعل تخلو حروفه الأصلية من وجود أي حرف علة، ومن حروف العلة في اللغة العربية الياء والواو والألف ومن الأمثلة عليه (جلس، كتب)، بينما يعرف الفعل المعتل بأنه فعل تتكون إحدى حروفه الأصلية من حروف العلة مثل (قال، وقف، سعى)، وبذلك نكون قد عرّفنا ما هو الفعل المعتل. أنواع الفعل المعتل ينقسم الفعل المعتل إلى أربعة أقسام وهي المثال والأجوف والناقص واللفيف والمقرون التي سنبينها فيما يلي: المثال: وهو الفعل الذي يكون الحرف الأول فيه معتلاً بالياء أو بالواو ومن الأمثلة عليه (وصف، وجد، يئس، يبس). الأجوف: وهو الفعل الذي يكون الحرف الثاني فيه معتلاً، ومن الأمثلة عليه (قال، دار، نام، سار). الناقص: وهو الفعل الذي يكون حرفه الأخير معتلاً، ومن الأمثلة عليه (سعى، شكى، دعا، مشى). اللفيف: الذي تتكون حروفه من حرفي علة. الفعل المعتل اللفيف وهو الفعل الذي يتكون من حرفا علة وينقسم إلى قسمين هما: فعل لفيف مقرون: وهو الفعل الذي يتكون من حرفي علة دون أن يفصل بينهما حرف صحيح (مقترنان)، ومن الأمثلة عليه: (كوى، شوى، عوى). فعل لفيف مفروق: وهو الفعل الذي تتكون حروفه من حرفي علة ويفصل بينهما حرف صحيح، ومن الأمثلة عليه: (وصّى، وشى، وخى، وقى). إعراب الفعل المضارع معتل الآخر الفعل المضارع المعتل بالألف  يتم رفعه بالضمة المقدرة على الألف، وعند جزمه يُحذف حرف العلة، وينصب بالفتحة المقدرة على الألف. ومن الأمثلة عليه: يسعى المؤمن إلى الخير، يعرب الفعل (يسعى) بأنه فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف. لن يسعى المؤمن إلى القتل، يعرب الفعل (يسعى) بأنه فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الألف. لم يسعَ المؤمن إلى الكذب، يعرب الفعل يسعَ بأنه فعل مضارع مجزوم بـ لم وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره. الفعل المضارع المعتل بالواو يرفع بالضمة المقدرة على الواو وينصب بالفتحة المقدرة على الواو ويجزم بحذف حرف العلة من آخره. من الأمثلة عليه: يدعو المؤمن إلى البر ويعرب الفعل (يدعو) بأنه فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الواو. لن يدعو المؤمن إلى السرقة، يعرب الفعل (يدعو) بأنه فعل مضارع منصوب بـ لن وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الواو. لم يدع المؤمن إلى القتل، يعرب الفعل (يدع) بأنه فعل مضارع مجزوم بـ لم وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره. الفعل المضارع المعتل بالياء يُرفع الفعل بالضمة المقدرة على الياء وينصب بالفتحة المقدرة على الياء ويُجزم بحذف حرف العلة من آخره. من الأمثلة عليه يسقي الفلاح الأرض، يعرب الفعل (يسقي) بأنه فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء. لن يسقي الفلاح التربة، يعرب الفعل (يسقي) بأنه فعل مضارع منصوب بـ لن وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الياء. لم يسق المزارع الأرض، ويعرب الفعل (يسق) بأنه فعل مضارع مجزوم بـ لم وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره.

ما هو الفعل المعتل

ما هو الفعل المعتل

بواسطة: - آخر تحديث: 12 فبراير، 2018

الأفعال في اللغة العربية

تنقسم الأفعال في اللغة العربية إلى فعل مضارع وفعل ماضٍ وفعل أمر، ومنها الأفعال الصحيحة والأفعال المعتلة، ولمعرفة ما هو الفعل المعتل يجب في البداية معرفة الفعل الصحيح وهو عبارة عن فعل تخلو حروفه الأصلية من وجود أي حرف علة، ومن حروف العلة في اللغة العربية الياء والواو والألف ومن الأمثلة عليه (جلس، كتب)، بينما يعرف الفعل المعتل بأنه فعل تتكون إحدى حروفه الأصلية من حروف العلة مثل (قال، وقف، سعى)، وبذلك نكون قد عرّفنا ما هو الفعل المعتل.

أنواع الفعل المعتل

ينقسم الفعل المعتل إلى أربعة أقسام وهي المثال والأجوف والناقص واللفيف والمقرون التي سنبينها فيما يلي:

  • المثال: وهو الفعل الذي يكون الحرف الأول فيه معتلاً بالياء أو بالواو ومن الأمثلة عليه (وصف، وجد، يئس، يبس).
  • الأجوف: وهو الفعل الذي يكون الحرف الثاني فيه معتلاً، ومن الأمثلة عليه (قال، دار، نام، سار).
  • الناقص: وهو الفعل الذي يكون حرفه الأخير معتلاً، ومن الأمثلة عليه (سعى، شكى، دعا، مشى).
  • اللفيف: الذي تتكون حروفه من حرفي علة.

الفعل المعتل اللفيف

وهو الفعل الذي يتكون من حرفا علة وينقسم إلى قسمين هما:

  • فعل لفيف مقرون: وهو الفعل الذي يتكون من حرفي علة دون أن يفصل بينهما حرف صحيح (مقترنان)، ومن الأمثلة عليه: (كوى، شوى، عوى).
  • فعل لفيف مفروق: وهو الفعل الذي تتكون حروفه من حرفي علة ويفصل بينهما حرف صحيح، ومن الأمثلة عليه: (وصّى، وشى، وخى، وقى).

إعراب الفعل المضارع معتل الآخر

  • الفعل المضارع المعتل بالألف 
  1. يتم رفعه بالضمة المقدرة على الألف، وعند جزمه يُحذف حرف العلة، وينصب بالفتحة المقدرة على الألف.
  2. ومن الأمثلة عليه: يسعى المؤمن إلى الخير، يعرب الفعل (يسعى) بأنه فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف.
  3. لن يسعى المؤمن إلى القتل، يعرب الفعل (يسعى) بأنه فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الألف.
  4. لم يسعَ المؤمن إلى الكذب، يعرب الفعل يسعَ بأنه فعل مضارع مجزوم بـ لم وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره.
  • الفعل المضارع المعتل بالواو
  1. يرفع بالضمة المقدرة على الواو وينصب بالفتحة المقدرة على الواو ويجزم بحذف حرف العلة من آخره.
  2. من الأمثلة عليه: يدعو المؤمن إلى البر ويعرب الفعل (يدعو) بأنه فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الواو.
  3. لن يدعو المؤمن إلى السرقة، يعرب الفعل (يدعو) بأنه فعل مضارع منصوب بـ لن وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الواو.
  4. لم يدع المؤمن إلى القتل، يعرب الفعل (يدع) بأنه فعل مضارع مجزوم بـ لم وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره.
  • الفعل المضارع المعتل بالياء
  1. يُرفع الفعل بالضمة المقدرة على الياء وينصب بالفتحة المقدرة على الياء ويُجزم بحذف حرف العلة من آخره.
  2. من الأمثلة عليه يسقي الفلاح الأرض، يعرب الفعل (يسقي) بأنه فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء.
  3. لن يسقي الفلاح التربة، يعرب الفعل (يسقي) بأنه فعل مضارع منصوب بـ لن وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الياء.
  4. لم يسق المزارع الأرض، ويعرب الفعل (يسق) بأنه فعل مضارع مجزوم بـ لم وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره.