البحث عن مواضيع

إن مُصطلحا الاضطراب والإعاقة غالباً ما يُشيران الى وجود اُمور مُربكة للغايةِ، وذلكَ على الرغم من وجود بَعض الفروق والتي تُعتَبر أساسية بين هاتين الكلمتينِ، فيَختلط على الكثير من الباحثين هذا الأمر. بعض الإعاقات والأمراض الاضطرابية المُنتشرة اضطرابات الأكل. اضطراب القَلَق. الهَوس الاكتئابي. الإعاقة الفكرية والتنموية. صعوبات التَعَلُم. الإعاقة الجَسَدية. الفرق بينَ الاضطراب والإعاقة يَجب توضيح الفَرق بين الاضطراب والإعاقة، وتبيين مدى الإختلاف بينهما، ويَكمُن الفرق الرئيسي في الإشارة الى أن الاضطراب هو مَرَض يقوم بتعطيل العَمل الفردي، أما الإعاقة فهي حالة بدنية أو عقلية، تَحد من حركة الشَخص وحواسه وأنشطته. الاضطراب هو مَرَض يُعطل العَمَل الفردي للشخص المُصاب، ويؤثر سلباً على أداء الفَرد ويُبطء من أدائه مرة تلو الأُخرى. تَظهَر أعراض الاضطراب في مراحلهِ الاُولى، ولكنها صعبة التَحديد والقياس من حيث مدى تأثيرها على الفرد. في مراحل مُتقدمة من الاضطراب تكون الأعراض قَد نَضَجَت وبدأت بالظهورِ بشكلٍ واضح، وأكثر هذه الأعراض في الغالب تكون اضطرابات نفسية. يمكن أن تكون الأسباب الرئيسية التي وضعها الباحثون وفقاً لأبحاثهم ودراساتهم ترجِعُ إلى الوراثة الجينية. يُمكن أن تَظهر على شكل أحلام يَقَضظة، أو هواجس وتخيلات لا أساس لها من الصحة، ويمكن أن يُصبح الشخص مصاب بالاكتئاب والوحدة، أو العدوانية المُفرطة، أو عدم القدرة على التركيز والشرود الذهني، واضطرابات النوم. يمكن معالجة الاضطراب النفسي دون الرجوع إلى الأدوية. الإعاقة هي حالة بدنية أو عقلية تَحد من حركة الشخص، وتحد من حواسهِ وأنشطته. قد تكون بسبب فقدان الفرد جزء من وظائف جسَده. يُمكن أن تحدُث الإعاقة لأسباب كثيرة، ومنها الأمراض الجسدية، أو بسبب التعَرُض لحادث، وتكون أيضاً لأسباب وراثية. تَحد الإعاقة من قدرة الشَخص على الكلام كُلياً أو جُزئياً، ومن أنواع الإعاقة ما يَحد من التفكير، والتواصل، والحركة ايضاً للشَخص المُصاب. هنالك بعض الإعاقات التي تحدُث لفترة قصيرة والتي يُمكن عِلاجها. هنالك بَعض الإعاقات الدائمة والتي لا يُمكن علاجها، وتُسمى (إعاقة دائمة). تأتي الإعاقة أحياناً على شكل تَشَوه جَسَدي. تَظهَر الإعاقة عندما يَتَقَدم الشَخص في السِن، أو نتيجة لبعض العوامل والظروف. من بعض أنواع الإعاقات، الإعاقات الجَسَدية، والإعاقات الفكرية، وصعوبات التَعَلم، والتَشَوه الجَسَدي، والإعاقات الحِسية، والأمراض العقلية. لا يَنبغي النَظَر الى الشَخص المُعاق بعين الإعاقةِ، والنَقص، بل يَجب إحتضانهم، والتعامل معهم بلطف وعناية، فهم يمثلون شَكل من أشكال التنوع، وحمد الله تعالى على نعمة الصحة والعَقل. اقرأ ايضا: اضطراب الشخصية الهستيرية ما هو البيكا أو اضطراب العقعقة؟ الاضطراب ثنائي القطب

ما هو الفرق بين الاضطراب والإعاقة

ما هو الفرق بين الاضطراب والإعاقة
بواسطة: - آخر تحديث: 22 فبراير، 2017

إن مُصطلحا الاضطراب والإعاقة غالباً ما يُشيران الى وجود اُمور مُربكة للغايةِ، وذلكَ على الرغم من وجود بَعض الفروق والتي تُعتَبر أساسية بين هاتين الكلمتينِ، فيَختلط على الكثير من الباحثين هذا الأمر.

بعض الإعاقات والأمراض الاضطرابية المُنتشرة

  • اضطرابات الأكل.
  • اضطراب القَلَق.
  • الهَوس الاكتئابي.
  • الإعاقة الفكرية والتنموية.
  • صعوبات التَعَلُم.
  • الإعاقة الجَسَدية.

الفرق بينَ الاضطراب والإعاقة

يَجب توضيح الفَرق بين الاضطراب والإعاقة، وتبيين مدى الإختلاف بينهما، ويَكمُن الفرق الرئيسي في الإشارة الى أن الاضطراب هو مَرَض يقوم بتعطيل العَمل الفردي، أما الإعاقة فهي حالة بدنية أو عقلية، تَحد من حركة الشَخص وحواسه وأنشطته.

الاضطراب

  • هو مَرَض يُعطل العَمَل الفردي للشخص المُصاب، ويؤثر سلباً على أداء الفَرد ويُبطء من أدائه مرة تلو الأُخرى.
  • تَظهَر أعراض الاضطراب في مراحلهِ الاُولى، ولكنها صعبة التَحديد والقياس من حيث مدى تأثيرها على الفرد.
  • في مراحل مُتقدمة من الاضطراب تكون الأعراض قَد نَضَجَت وبدأت بالظهورِ بشكلٍ واضح، وأكثر هذه الأعراض في الغالب تكون اضطرابات نفسية.
  • يمكن أن تكون الأسباب الرئيسية التي وضعها الباحثون وفقاً لأبحاثهم ودراساتهم ترجِعُ إلى الوراثة الجينية.
  • يُمكن أن تَظهر على شكل أحلام يَقَضظة، أو هواجس وتخيلات لا أساس لها من الصحة، ويمكن أن يُصبح الشخص مصاب بالاكتئاب والوحدة، أو العدوانية المُفرطة، أو عدم القدرة على التركيز والشرود الذهني، واضطرابات النوم.
  • يمكن معالجة الاضطراب النفسي دون الرجوع إلى الأدوية.

الإعاقة

  • هي حالة بدنية أو عقلية تَحد من حركة الشخص، وتحد من حواسهِ وأنشطته.
  • قد تكون بسبب فقدان الفرد جزء من وظائف جسَده.
  • يُمكن أن تحدُث الإعاقة لأسباب كثيرة، ومنها الأمراض الجسدية، أو بسبب التعَرُض لحادث، وتكون أيضاً لأسباب وراثية.
  • تَحد الإعاقة من قدرة الشَخص على الكلام كُلياً أو جُزئياً، ومن أنواع الإعاقة ما يَحد من التفكير، والتواصل، والحركة ايضاً للشَخص المُصاب.
  • هنالك بعض الإعاقات التي تحدُث لفترة قصيرة والتي يُمكن عِلاجها.
  • هنالك بَعض الإعاقات الدائمة والتي لا يُمكن علاجها، وتُسمى (إعاقة دائمة).
  • تأتي الإعاقة أحياناً على شكل تَشَوه جَسَدي.
  • تَظهَر الإعاقة عندما يَتَقَدم الشَخص في السِن، أو نتيجة لبعض العوامل والظروف.
  • من بعض أنواع الإعاقات، الإعاقات الجَسَدية، والإعاقات الفكرية، وصعوبات التَعَلم، والتَشَوه الجَسَدي، والإعاقات الحِسية، والأمراض العقلية.
  • لا يَنبغي النَظَر الى الشَخص المُعاق بعين الإعاقةِ، والنَقص، بل يَجب إحتضانهم، والتعامل معهم بلطف وعناية، فهم يمثلون شَكل من أشكال التنوع، وحمد الله تعالى على نعمة الصحة والعَقل.

اقرأ ايضا:
اضطراب الشخصية الهستيرية
ما هو البيكا أو اضطراب العقعقة؟
الاضطراب ثنائي القطب