شقائق النعمان تنتشر في بلاد الشام ومصر والعراق وفلسطين تلك الزهرة الحمراء المعروفة بعدة مسميّات كالدحنون أو الشقار الإكليلي، وبالرغم من الانتشار الواسع لها في هذه المناطق، إلا أنه يُعتقَد أنها عديمة الفائدة، لكنّها تدخل في تحضير العكر الفاسي الذي تشتهر به بلاد المغرب العربي، حيث تعمل الأخيرة على استغلاله بالحصول على مادة غالية الثمن وثمينة الفوائد، وقد يتبادر إلى الأذهان العديد من الأسئلة من مثل: ما هو العكر الفاسي، وفي هذا المقال سيتم التعرف عليه عن قُرب للانطلاق نحو البرية بحثاً عن شقائق النعمان لإعداده. العكر الفاسي العكر الفاسي أو ما يعرف بدم الغزال، وهو عبارة عن بودرة حمراء اللون مسحوقة ناعماً مستخلصة من أوراق زهرة شقائق النعمان الآنفة الذكر، ويمكن اقتناؤها من محلات العطارة بكل سهولة؛ إلا أنها تعتبر من المواد الغالية الثمن؛ نظراً لاحتياجها لكمياتٍ كبيرة من شقائق النعمان لإعداد القليل منها، ويتم إعدادها من خلال طحن وسحق أوراق الزهرة حتى يسيل منها اللون الأحمر المعروف بالدم إجمالاً. من الجدير بالذكر أن هذه الوصفة تحتاج إلى العناية الفائقة خلال إعدادها، ويشار إلى أن دولة المغرب هي صاحبة الفكرة الأولى، لذلك فإنها المنتج الأول لمادة العكر الفاسي، وغالباً ما يشيع استخدامه في قضايا التجميل والعناية بالبشرة والشعر. لا بد من التنويه إلى أن العكر الأصلي عند وضع مقدار ملعقة منه في الماء لا يترسب بل يمتزج ويذوب فيها؛ بينما المغشوش يترسب على الفور دون حدوث أي امتزاج، وتشير المعلومات إلى أن الكمية المستخدمة منها يجب ألا تتجاوز رأس الدبوس لكل كوب ماء. فوائد العكر الفاسي تتعدد الفوائد التي يقدمها العكر الفاسي، ومن أهمها: يستخدم لتنظيف البشرة وتعقيمها وتنقيتها من الأوساخ التي تتعرض لها يومياً، ويمكن تحقيق هذه الفائدة من خلال مزجه مع ماء الورد والطين الأبيض. يمنح الشفاه احمراراً طبيعياً وانتفاخاً مرغوباً به لدى السيدات. يعطي البشرة لمعاناً ونضارة غير مسبوقة، ويكون ذلك بمزج مقدار ملعقة من العكر الفاسي مع ماء الورد. يخلص الجلد من الاسوداد الذي قد يعيبه أحياناً. يعدّ علاجاً فعالاً لمختلف مشاكل الشعر، ومن أهمها التقصف والتساقط. يعالج مشاكل فروة الرأس ومنها الفطريات والقشرة. يُمزج مع الحناء لمنح الشعر اللون الأحمر أو المائل للحمرة كالغجري مثلاً، ويعدّ من أكثر مواد تغيير لون الشعر أماناً. يمنح الجسم رطوبة عالية. يدخل في وصفات منح الجسم اللون البرونزي. يمزج مع الفازلين عند ترطيب القدمين والأكواع.

ما هو العكر الفاسي

ما هو العكر الفاسي

بواسطة: - آخر تحديث: 17 أبريل، 2018

شقائق النعمان

تنتشر في بلاد الشام ومصر والعراق وفلسطين تلك الزهرة الحمراء المعروفة بعدة مسميّات كالدحنون أو الشقار الإكليلي، وبالرغم من الانتشار الواسع لها في هذه المناطق، إلا أنه يُعتقَد أنها عديمة الفائدة، لكنّها تدخل في تحضير العكر الفاسي الذي تشتهر به بلاد المغرب العربي، حيث تعمل الأخيرة على استغلاله بالحصول على مادة غالية الثمن وثمينة الفوائد، وقد يتبادر إلى الأذهان العديد من الأسئلة من مثل: ما هو العكر الفاسي، وفي هذا المقال سيتم التعرف عليه عن قُرب للانطلاق نحو البرية بحثاً عن شقائق النعمان لإعداده.

العكر الفاسي

  • العكر الفاسي أو ما يعرف بدم الغزال، وهو عبارة عن بودرة حمراء اللون مسحوقة ناعماً مستخلصة من أوراق زهرة شقائق النعمان الآنفة الذكر، ويمكن اقتناؤها من محلات العطارة بكل سهولة؛ إلا أنها تعتبر من المواد الغالية الثمن؛ نظراً لاحتياجها لكمياتٍ كبيرة من شقائق النعمان لإعداد القليل منها، ويتم إعدادها من خلال طحن وسحق أوراق الزهرة حتى يسيل منها اللون الأحمر المعروف بالدم إجمالاً.
  • من الجدير بالذكر أن هذه الوصفة تحتاج إلى العناية الفائقة خلال إعدادها، ويشار إلى أن دولة المغرب هي صاحبة الفكرة الأولى، لذلك فإنها المنتج الأول لمادة العكر الفاسي، وغالباً ما يشيع استخدامه في قضايا التجميل والعناية بالبشرة والشعر.
  • لا بد من التنويه إلى أن العكر الأصلي عند وضع مقدار ملعقة منه في الماء لا يترسب بل يمتزج ويذوب فيها؛ بينما المغشوش يترسب على الفور دون حدوث أي امتزاج، وتشير المعلومات إلى أن الكمية المستخدمة منها يجب ألا تتجاوز رأس الدبوس لكل كوب ماء.

فوائد العكر الفاسي

تتعدد الفوائد التي يقدمها العكر الفاسي، ومن أهمها:

  • يستخدم لتنظيف البشرة وتعقيمها وتنقيتها من الأوساخ التي تتعرض لها يومياً، ويمكن تحقيق هذه الفائدة من خلال مزجه مع ماء الورد والطين الأبيض.
  • يمنح الشفاه احمراراً طبيعياً وانتفاخاً مرغوباً به لدى السيدات.
  • يعطي البشرة لمعاناً ونضارة غير مسبوقة، ويكون ذلك بمزج مقدار ملعقة من العكر الفاسي مع ماء الورد.
  • يخلص الجلد من الاسوداد الذي قد يعيبه أحياناً.
  • يعدّ علاجاً فعالاً لمختلف مشاكل الشعر، ومن أهمها التقصف والتساقط.
  • يعالج مشاكل فروة الرأس ومنها الفطريات والقشرة.
  • يُمزج مع الحناء لمنح الشعر اللون الأحمر أو المائل للحمرة كالغجري مثلاً، ويعدّ من أكثر مواد تغيير لون الشعر أماناً.
  • يمنح الجسم رطوبة عالية.
  • يدخل في وصفات منح الجسم اللون البرونزي.
  • يمزج مع الفازلين عند ترطيب القدمين والأكواع.