البحث عن مواضيع

يتكون جسم الإنسان من العديد من الأجزاء والعضيات، وكل جزء في جسم الإنسان له مهامه الخاصة به وله وظيفتها التي يؤديها، وعند حدوث خلل معين في أحد الأجزاء أو العضيات فإن ذلك يؤدي إلى التأثير على جميع مهام جسم الإنسان حيث أن هذه العضيات والأجزاء متصلة مع بعضها البعض وتترابط وظائفها وتتكامل مع بعضها البعض، ومن أهم الأجزاء في جسم الإنسان الكبد، حيث يحتوي الكبد على مجموعة من الإنزيمات التي تعمل على تحليل وتجزئة الموجودة في الجسم، كما أن حدوث أي خلل في الكبد يبدو واضحاً بصورة سريعة، ويمكن الاستدلال على ذلك من خلال الأعراض التي تظهر على الشخص وبعد إجراء مجموعة من الفحوصات، ومن المشاكل التي تصيب الكبد ما يعرف باسم الركود الصفراوي، وسنتعرف في هذا المقال حول ماهية الركود الصفراوي وأسباب حدوثه. ما هو الركود الصفراوي يعبر مصطلح الركود الصفرواي عن حدوث بطء أو انسداد في تدفق العصارة الصفراوية من الكبد. يحدث الركود الصفراوي نتيجة وجود انخفاض في إفرازات الخلايا الكبدية أو بسبب وجود انسداد في القنوات الصفراوية سواء أكانت تلك الداخلية أو الخارجية. لا يصنف الركود الصفراوي على أنه مرض، حيث أنه عبارة عن علامة قد تدل على وجود اضطرابات صحية أخرى مختلفة لدى الشخص. عند الإصابة بالركود الصفراوي فإن محتوى العصارة الصفراوية يصبح مختلفاً، حيث أنه ويحدث ارتفاع في نسبة أملاح العصارة عند حدوث ارتفاع في صبغة البيليروبين التي تنتج عن تكسر خلايا الدم الحمراء. يوجد نوعان من الركود الصفراوي، الأول يكون داخل كبدي، والآخر يكون خارج كبدي. في حالة الركود الصفراوي داخل كبدي فإن العصارة الصفراوية تتواجد في الخلايا الكبدية إضافة إلى الفراغات القنيوية الموجودة في الكبد. أما في حال الركود الصفراوي خارج كبدين فإنه يحدث غالباً بسبب وجود مشاكل لا علاقة لها بالكبد. في غالب الأحيان فإن الركود الصفراوي يحدث في أثناء فترة الحمل. تظهر ملامح الركود الصفراوي على شكل وجود حكة في الجلد، حيث أن هذه الحكة تختفي بعد انتهاء مرحلة الحمل والولادة. يلاحظ وجود الركود الصفراوي من خلال حدوث اصفرار أو يرقان لدى الشخص المصاب بهذا الركود. يتم تشخيص هذه الحالة عن طريق إجراء مجموعة من فحوصات الكبد والتي توضح وجود زيادة في العديد من الإنزيمات. يوجد العديد من العلاجات التي يتم وصفها من قبل الطبيب، فمنها الموضعية ومنها ما يؤخذ عن طريق الفم. في حال وجود مشكلة أخرى أدت إلى حدوث الركود الصفراوي، فإن الركود يختفي بعلاج المشكلة.

ما هو الركود الصفراوي

ما هو الركود الصفراوي
بواسطة: - آخر تحديث: 13 سبتمبر، 2017

يتكون جسم الإنسان من العديد من الأجزاء والعضيات، وكل جزء في جسم الإنسان له مهامه الخاصة به وله وظيفتها التي يؤديها، وعند حدوث خلل معين في أحد الأجزاء أو العضيات فإن ذلك يؤدي إلى التأثير على جميع مهام جسم الإنسان حيث أن هذه العضيات والأجزاء متصلة مع بعضها البعض وتترابط وظائفها وتتكامل مع بعضها البعض، ومن أهم الأجزاء في جسم الإنسان الكبد، حيث يحتوي الكبد على مجموعة من الإنزيمات التي تعمل على تحليل وتجزئة الموجودة في الجسم، كما أن حدوث أي خلل في الكبد يبدو واضحاً بصورة سريعة، ويمكن الاستدلال على ذلك من خلال الأعراض التي تظهر على الشخص وبعد إجراء مجموعة من الفحوصات، ومن المشاكل التي تصيب الكبد ما يعرف باسم الركود الصفراوي، وسنتعرف في هذا المقال حول ماهية الركود الصفراوي وأسباب حدوثه.

ما هو الركود الصفراوي

  • يعبر مصطلح الركود الصفرواي عن حدوث بطء أو انسداد في تدفق العصارة الصفراوية من الكبد.
  • يحدث الركود الصفراوي نتيجة وجود انخفاض في إفرازات الخلايا الكبدية أو بسبب وجود انسداد في القنوات الصفراوية سواء أكانت تلك الداخلية أو الخارجية.
  • لا يصنف الركود الصفراوي على أنه مرض، حيث أنه عبارة عن علامة قد تدل على وجود اضطرابات صحية أخرى مختلفة لدى الشخص.
  • عند الإصابة بالركود الصفراوي فإن محتوى العصارة الصفراوية يصبح مختلفاً، حيث أنه ويحدث ارتفاع في نسبة أملاح العصارة عند حدوث ارتفاع في صبغة البيليروبين التي تنتج عن تكسر خلايا الدم الحمراء.
  • يوجد نوعان من الركود الصفراوي، الأول يكون داخل كبدي، والآخر يكون خارج كبدي.
  • في حالة الركود الصفراوي داخل كبدي فإن العصارة الصفراوية تتواجد في الخلايا الكبدية إضافة إلى الفراغات القنيوية الموجودة في الكبد.
  • أما في حال الركود الصفراوي خارج كبدين فإنه يحدث غالباً بسبب وجود مشاكل لا علاقة لها بالكبد.
  • في غالب الأحيان فإن الركود الصفراوي يحدث في أثناء فترة الحمل.
  • تظهر ملامح الركود الصفراوي على شكل وجود حكة في الجلد، حيث أن هذه الحكة تختفي بعد انتهاء مرحلة الحمل والولادة.
  • يلاحظ وجود الركود الصفراوي من خلال حدوث اصفرار أو يرقان لدى الشخص المصاب بهذا الركود.
  • يتم تشخيص هذه الحالة عن طريق إجراء مجموعة من فحوصات الكبد والتي توضح وجود زيادة في العديد من الإنزيمات.
  • يوجد العديد من العلاجات التي يتم وصفها من قبل الطبيب، فمنها الموضعية ومنها ما يؤخذ عن طريق الفم.
  • في حال وجود مشكلة أخرى أدت إلى حدوث الركود الصفراوي، فإن الركود يختفي بعلاج المشكلة.