تعريف الانتماء يُعرف بأنه إعلان الولاء والانتساب والارتباط المباشر بشيءٍ ما، بحيث يكون هذا الارتباط حقيقياً ومباشراً ويخص شيئاً معيناً وواضحاً مثل مكان أو فكر أو عقيدة أو شخص معين، وتختلف طبيعة الانتماء من شخصٍ إلى آخر باختلاف الظروف واختلاف شخصية الفرد، ويعني الانتماء أيضاً التمسك بشيءٍ ما وإعلان الثقة التامة فيه والحفاظ على الاتصال به وجدانياً ومعنوياً وفكرياً وواقعياً أيضاً بحيث يتم تعزيز الصلة بين الفرد والشيء الذي ينتمي إليه سواء كان هذا الانتماء للعشيرة أم للوطن أم للأهل أم لدين معين. خصائصه يتمتع بعدة خصائص رئيسية وأهمها ما يلي: يُعتبر أحد العوامل المهمة التي يقوم عليها المجتمع ويُبنى عليه، مما يزيد من حرص الفرد في الحفاظ على الشيء الذي ينتمي إليه. يُعتبر من المشاعر الثابتة التي لا تتغير ولا تتبدل، أي أنه يكون مباشراً وتاماً وكاملاً وغير قابلٍ للتحليل لأجل إثبات صحته أو خطأه لأنه غير قابل للنقاش أبداً. يمنع انتشار العادات السلبية في المجتمع كما انه يزيد من الولاء في قلوب الناس، كأن يكون الفرد منمياً لعمله، وهذا يمنعه من التقصير فيه. يُعزز الروابط بين أفراد المجتمع الواحد ويُعزز انتشار الأخلاق الحميدة مثل حسن الجوار والكرم والعدل والإيثار. أنواعه يوجد عدة أنواع منه، ومن أكثر أنواعه انتشاراً بين الناس ما يلي: الانتماء الديني: يُعتبر من أهم أنواعه لأنه يتعلق بالعلاقة بين العبد وربه، وهذا يدفعه إلى معرفة دينه معرفةً شاملة وكاملة، ويجعله يتعرف على طريقة العبادة وأحكام الدين ومبادئه الأساسية، وهذا يُعطي دافعاً كبيراً للتدين بشرط أن يخلو من التعصب والتطرف. الانتماء الوطني: وهو أصدق أنواعه لأنه ينبع من الفطرة، فكل إنسان ينتمي لأرضه ووطنه بشكلٍ فطري، مما يدفعه للقيام بواجباته الوطنية على أكمل وجه، وهذا يُساعد في نموه وازدهاره وتطوره، كما يدفع الأشخاص المنتمين إليه للدفاع عنه مهما كانت الظروف مع ضرورة أن يكون هذا دون مصلحةٍ تّذكر. الانتماء الفكري: يُعتبر من أكثر أنواعه انتشاراً ويرتبط بإعلان التمسك بأفكار ما بحيث تعود هذه الأفكار إلى شخصٍ ما أو جماعة معينة، والإنسان الذي ينتمي إلى فكرٍ ما يسعى دائماً لإثبات صحته، كما يحاول شرح الفكرة بطريقةٍ منطقية بالإضافة إلى شرح عواملها وأسبابها والظروف المتعلقة فيها ومن الأمثلة عليها أن ينتمي شخص إلى حزب ما أو تيار سياسي، أو ينتمي إلى فريق كرة قدم مثلاً أو غيرها من الأشياء التي من الممكن تعزيز هذا المفهوم من خلالها.

ما هو الانتماء

ما هو الانتماء

بواسطة: - آخر تحديث: 8 نوفمبر، 2017

تصفح أيضاً

تعريف الانتماء

يُعرف بأنه إعلان الولاء والانتساب والارتباط المباشر بشيءٍ ما، بحيث يكون هذا الارتباط حقيقياً ومباشراً ويخص شيئاً معيناً وواضحاً مثل مكان أو فكر أو عقيدة أو شخص معين، وتختلف طبيعة الانتماء من شخصٍ إلى آخر باختلاف الظروف واختلاف شخصية الفرد، ويعني الانتماء أيضاً التمسك بشيءٍ ما وإعلان الثقة التامة فيه والحفاظ على الاتصال به وجدانياً ومعنوياً وفكرياً وواقعياً أيضاً بحيث يتم تعزيز الصلة بين الفرد والشيء الذي ينتمي إليه سواء كان هذا الانتماء للعشيرة أم للوطن أم للأهل أم لدين معين.

خصائصه

يتمتع بعدة خصائص رئيسية وأهمها ما يلي:

  • يُعتبر أحد العوامل المهمة التي يقوم عليها المجتمع ويُبنى عليه، مما يزيد من حرص الفرد في الحفاظ على الشيء الذي ينتمي إليه.
  • يُعتبر من المشاعر الثابتة التي لا تتغير ولا تتبدل، أي أنه يكون مباشراً وتاماً وكاملاً وغير قابلٍ للتحليل لأجل إثبات صحته أو خطأه لأنه غير قابل للنقاش أبداً.
  • يمنع انتشار العادات السلبية في المجتمع كما انه يزيد من الولاء في قلوب الناس، كأن يكون الفرد منمياً لعمله، وهذا يمنعه من التقصير فيه.
  • يُعزز الروابط بين أفراد المجتمع الواحد ويُعزز انتشار الأخلاق الحميدة مثل حسن الجوار والكرم والعدل والإيثار.

أنواعه

يوجد عدة أنواع منه، ومن أكثر أنواعه انتشاراً بين الناس ما يلي:

  • الانتماء الديني: يُعتبر من أهم أنواعه لأنه يتعلق بالعلاقة بين العبد وربه، وهذا يدفعه إلى معرفة دينه معرفةً شاملة وكاملة، ويجعله يتعرف على طريقة العبادة وأحكام الدين ومبادئه الأساسية، وهذا يُعطي دافعاً كبيراً للتدين بشرط أن يخلو من التعصب والتطرف.
  • الانتماء الوطني: وهو أصدق أنواعه لأنه ينبع من الفطرة، فكل إنسان ينتمي لأرضه ووطنه بشكلٍ فطري، مما يدفعه للقيام بواجباته الوطنية على أكمل وجه، وهذا يُساعد في نموه وازدهاره وتطوره، كما يدفع الأشخاص المنتمين إليه للدفاع عنه مهما كانت الظروف مع ضرورة أن يكون هذا دون مصلحةٍ تّذكر.
  • الانتماء الفكري: يُعتبر من أكثر أنواعه انتشاراً ويرتبط بإعلان التمسك بأفكار ما بحيث تعود هذه الأفكار إلى شخصٍ ما أو جماعة معينة، والإنسان الذي ينتمي إلى فكرٍ ما يسعى دائماً لإثبات صحته، كما يحاول شرح الفكرة بطريقةٍ منطقية بالإضافة إلى شرح عواملها وأسبابها والظروف المتعلقة فيها ومن الأمثلة عليها أن ينتمي شخص إلى حزب ما أو تيار سياسي، أو ينتمي إلى فريق كرة قدم مثلاً أو غيرها من الأشياء التي من الممكن تعزيز هذا المفهوم من خلالها.