حيوان الدب يعتبر الدب من الحيوانات الثدية المفترسة التي تنتشر في العديد من الأماكن حول العالم، تجتمع هذه الحيوانات في موسم التزاوج ويُدعى الذكر باسم الدب بينما الأنثى فتسمى دبة، يتنشر تواجد هذا الحيوان في الصحاري والحقول والغابات المطيرة وفي القطب الشمالي والمناطق الاستوائية والجبال العالية، ومنها ما هو أليف يتغذى على الأعشاب والنباتات مثل دب الكوالا، ومنها ما هو قاتل شديد الشراسة مثل الدب الأبيض، تتغذى الدببة المحترفة في الصيد على الغزلان والأرانب الصغيرة والبعض منها يتغذى على العسل والأسماك بينما تتغذى أنواع أخرى على الجوز والبندق، وسيتم في هذا المقال معرفة ما هو اسم صغير الدب. اسم صغير الدب حيوان الدب من الحيوانات المعروفة لدى الجميع لكن اسم صغير الدب من الأمور التي لا يعرفها العديد من الناس، واسم صغير الدب هو الجرو أو الديسم، حيث تلد أنثى الدب من ديسم واحد إلى ثلاثة دياسم في كل ولادة، تضع أنثى الدب مولودها في فصل الشتاء ما بين شهر كانون الثاني وشهر آذار، ويكون حجمها صغيرًا لا يتعدى حجم جرذين، ويبلغ وزنها ما بين 300 غرام إلى 400 غرام، وتكون خالية من الوبر وتبقى في جحرها بالقرب من الأم حتى شهر أيار وشهر حزيران. تولد هذه الصغار دون أسنان كما أنها عمياء لا ترى، وتبقى الصغار في السنوات الأولى من عمرها مع الأم لمدة تتراوح من عامين إلى ثلاثة أعوام. يتغذى صغير الدب على حليب الأم إلى أن يتمكن من تناول غذائه بنفسه بعد أن تعلّمه الأم طريقة الصيد، حيث تتغذى بعض أنواع الدببة على اللحوم وأنواع أخرى تأكل النباتات، وبعد نضوج الديسم ووصلوه إلى مرحلة التزاوج عند بلوغه عمر الخامسة أو السابعة يتم طرده من قِبل الأم، وتعيش الدياسم الناضجة بعد ذلك بشكلٍ منفرد أو في مجموعاتٍ صغيرة، ومن أبرز صفات الدياسم بعد أن تصبح دِببة امتلاك فراء أشعث طويل وألوان مختلفة فمنها اللون الأسود المزرق واللون الخمري واللون البني بالإضافة إلى الأسود والبني والأشقر، كما أنّ لها ذيل قصير وقوائم خلفية. يبلغ عدد أسنان الدياسم في مرحلة البلوغ من 32 سنًا إلى 42 سنًا، وذلك يعتمد على فصيلة الدببة وأنواعها، تستخدم هذه الأسنان في الأكل حيث تمتلك أضراس قوية جدًا تساعدها على تمزيق النباتات أو تمزيق اللحوم والأسماك والحيوانات الثدية، ويُفضل أنواع منها أكل العسل والنمل والتوت والبندق وغيرها وذلك اعتمادًا على كل نوع. تستخدم الدياسم مخالبها لالتقاط الصيد أو لتسلق الأشجار والحفر، وتعد من الحيوانات القادرة على تمييز الألوان والأشياء من حولها، حيث أنها لا تعتمد على حاسة البصر أو على حاسة الشم فقط كبقية الحيوانات. حياة الدببة تتميز حياة الدببة بشكلٍ عام بالانعزال فهي من الحيوانات التي تفضل العيش وحيدة عدا عن إناث الدببة التي تعيش مع صغارها، حيث تقوم الأم بتعليم صغارها أساليب التعامل مع المواقف التي قد تتعرض لها، كما تعلّمهم طرق جلب الطعام والدفاع عن النفس، ومن الجدير بالذكر بأنّ التزاوج عند الدببة يحدث مرة واحدة في العام، حيث تلتقي الذكور مع الإناث بمجموعاتٍ غير كبيرة، وتعتبر فترة المغازلة قصيرة جدًا، تعيش الدببة لفترةٍ تتراوح من خمسةٍ وعشرين عامًا إلى أربعين عامًا.

ما هو اسم صغير الدب

ما هو اسم صغير الدب

بواسطة: - آخر تحديث: 31 مايو، 2018

حيوان الدب

يعتبر الدب من الحيوانات الثدية المفترسة التي تنتشر في العديد من الأماكن حول العالم، تجتمع هذه الحيوانات في موسم التزاوج ويُدعى الذكر باسم الدب بينما الأنثى فتسمى دبة، يتنشر تواجد هذا الحيوان في الصحاري والحقول والغابات المطيرة وفي القطب الشمالي والمناطق الاستوائية والجبال العالية، ومنها ما هو أليف يتغذى على الأعشاب والنباتات مثل دب الكوالا، ومنها ما هو قاتل شديد الشراسة مثل الدب الأبيض، تتغذى الدببة المحترفة في الصيد على الغزلان والأرانب الصغيرة والبعض منها يتغذى على العسل والأسماك بينما تتغذى أنواع أخرى على الجوز والبندق، وسيتم في هذا المقال معرفة ما هو اسم صغير الدب.

اسم صغير الدب

حيوان الدب من الحيوانات المعروفة لدى الجميع لكن اسم صغير الدب من الأمور التي لا يعرفها العديد من الناس، واسم صغير الدب هو الجرو أو الديسم، حيث تلد أنثى الدب من ديسم واحد إلى ثلاثة دياسم في كل ولادة، تضع أنثى الدب مولودها في فصل الشتاء ما بين شهر كانون الثاني وشهر آذار، ويكون حجمها صغيرًا لا يتعدى حجم جرذين، ويبلغ وزنها ما بين 300 غرام إلى 400 غرام، وتكون خالية من الوبر وتبقى في جحرها بالقرب من الأم حتى شهر أيار وشهر حزيران. تولد هذه الصغار دون أسنان كما أنها عمياء لا ترى، وتبقى الصغار في السنوات الأولى من عمرها مع الأم لمدة تتراوح من عامين إلى ثلاثة أعوام.

يتغذى صغير الدب على حليب الأم إلى أن يتمكن من تناول غذائه بنفسه بعد أن تعلّمه الأم طريقة الصيد، حيث تتغذى بعض أنواع الدببة على اللحوم وأنواع أخرى تأكل النباتات، وبعد نضوج الديسم ووصلوه إلى مرحلة التزاوج عند بلوغه عمر الخامسة أو السابعة يتم طرده من قِبل الأم، وتعيش الدياسم الناضجة بعد ذلك بشكلٍ منفرد أو في مجموعاتٍ صغيرة، ومن أبرز صفات الدياسم بعد أن تصبح دِببة امتلاك فراء أشعث طويل وألوان مختلفة فمنها اللون الأسود المزرق واللون الخمري واللون البني بالإضافة إلى الأسود والبني والأشقر، كما أنّ لها ذيل قصير وقوائم خلفية.

يبلغ عدد أسنان الدياسم في مرحلة البلوغ من 32 سنًا إلى 42 سنًا، وذلك يعتمد على فصيلة الدببة وأنواعها، تستخدم هذه الأسنان في الأكل حيث تمتلك أضراس قوية جدًا تساعدها على تمزيق النباتات أو تمزيق اللحوم والأسماك والحيوانات الثدية، ويُفضل أنواع منها أكل العسل والنمل والتوت والبندق وغيرها وذلك اعتمادًا على كل نوع.

تستخدم الدياسم مخالبها لالتقاط الصيد أو لتسلق الأشجار والحفر، وتعد من الحيوانات القادرة على تمييز الألوان والأشياء من حولها، حيث أنها لا تعتمد على حاسة البصر أو على حاسة الشم فقط كبقية الحيوانات.

حياة الدببة

تتميز حياة الدببة بشكلٍ عام بالانعزال فهي من الحيوانات التي تفضل العيش وحيدة عدا عن إناث الدببة التي تعيش مع صغارها، حيث تقوم الأم بتعليم صغارها أساليب التعامل مع المواقف التي قد تتعرض لها، كما تعلّمهم طرق جلب الطعام والدفاع عن النفس، ومن الجدير بالذكر بأنّ التزاوج عند الدببة يحدث مرة واحدة في العام، حيث تلتقي الذكور مع الإناث بمجموعاتٍ غير كبيرة، وتعتبر فترة المغازلة قصيرة جدًا، تعيش الدببة لفترةٍ تتراوح من خمسةٍ وعشرين عامًا إلى أربعين عامًا.