الحضارة الرومانية الحضارة الرومانيّة هي أعظم الحضارات الأوروربيّة بعد الحضارة الإغريقية، وقد امتدّت هذه الحضارة جغرافيًّا فبسطت نفوذها على شبة جزيرة إيطاليا المعروفة الآن بفلورنسا، وأهم ما ميّز الحضارة الرومانية أنّ نظامَها السياسيّ قد استوفى مراحلَه الثلاث قبل الميلاد، حيث بدأت المرحلة الأولى وهي عصر المملكة من العام 753ق.م وامتدّت حتى عام 510ق.م، ثمّ بدأت المرحلة الثانية وهي العصر الجمهوري وامتدت من 510ق.م حتى 31ق.م، وصولًا إلى المرحلة العظمى حينما أصبحت الإمبراطورية الرومانية وبسطت سيطرتها على مساحات واسعة من العالم، وكان ذلك من عام 31ق.م حتى عام476 ميلاديًّا، وفيما يأتي حديث حولَ أصل الرومان ونشأة حضارتهم. أصل الرومان يذكرُ التاريخُ أنّ الرومانَ قبائلُ عاشوا في شرق أوروبّا ثمّ هاجروا إلى وسطها، واستوطنوا سواحل شبه الجزيرة الإيطالية، وبعدَ فترة من الزمن وتأثرًا بالثقافة الإغريقية أسّسوا أنظمة سياسية وثقافية لهم، وقاموا بضمّ شبه الجزيرة الإيطالية بالكامل إلى حُكمهم، واتخذوا التلال السبع في وسط إيطاليا مدينةً لهم وأسموها روما، ثمّ غزوا العالم حتى استعمروا أوروبا ومصر وبلاد ما بين النهرين وشمالَ أفريقيا، ويعود أصل الرومان إلى الجدّ الأسطوري البطل (إينياس) والذي عُرفت الملحمة الشهيرة باسمِه، وزعَمَ الرومان أنّ العنايةَ الإلهية قد اختارتْ البطل (رومولوس) ليقومَ بتأسيس المدينة الخالدة روما والتي سمّوا أنفسهم باسمِها. الإمبراطورية الرومانية في عام 509ق.م قام الرومان بتغيير نظام الحكم الملكيّ الذي دام فترةً زمنيّة حَكَم فيها ثمانية ملوك، ونظّم الرومان السلطة السياسيّة بشكل جديد ليبدأ عصرُ الجمهوريّة من ذلك التاريخ وبدأ الرومان بالتوسّع الجغرافي والسياسي والاقتصادي، بدايةً من إخضاع القبائل والمدن الصغيرة في إيطاليا فيما عُرف بالجمهوريّة الرومانيّة الأولى، وفي مرحلة الجمهوريّة الثانية بدأوا في التوسّع خارجَ الأراضي الإيطاليّة، ليصطدموا بالقوة الكبرى في منطقة حوض البحر المتوسّط في ذلك الوقت وهي دولة قرطاج، وانتهت الحروب الرومانيّة القرطاجية بانتصار الرومان، والاستيلاء على الأراضي الأوروبيّة الساحلية، وصولاً إلى إسبانيا ومنها إلى شمال أفريقيا، وبعد انتصارهم بدأوا في التوجّه شرقاً للاستيلاء على الأراضي اليونانيّة ليسقطوا الدولة المقدونيّة، وأتيح لهم بذلك السيطرة الكاملة على كلّ من أوروبّا وشرق آسيا متضمّنًا الشام. الفن الروماني يشملُ الفنّ الرومانيّ الفنونَ المرئيّة التي أنتِجت في روما القديمة، وقد تضمن الصيغ الرئيسة للفنّ الروماني وهي: العمارة والتصوير والنحت وأعمال الفسيفساء، بالإضافة إلى أنّهم اشتهروا بالأشغال اليدوية، كنقشِ الأحجار الكريمة ونحت العاج، حيث إنّهم كانوا يكتبون الكتب بالطريقة التوضيحيّة المنمنمة، وهي من الصيغ الصغرى التي اشتُهِرت بها الحضارة الرومانيّة.

ما هو أصل الرومان

ما هو أصل الرومان

بواسطة: - آخر تحديث: 12 يونيو، 2018

الحضارة الرومانية

الحضارة الرومانيّة هي أعظم الحضارات الأوروربيّة بعد الحضارة الإغريقية، وقد امتدّت هذه الحضارة جغرافيًّا فبسطت نفوذها على شبة جزيرة إيطاليا المعروفة الآن بفلورنسا، وأهم ما ميّز الحضارة الرومانية أنّ نظامَها السياسيّ قد استوفى مراحلَه الثلاث قبل الميلاد، حيث بدأت المرحلة الأولى وهي عصر المملكة من العام 753ق.م وامتدّت حتى عام 510ق.م، ثمّ بدأت المرحلة الثانية وهي العصر الجمهوري وامتدت من 510ق.م حتى 31ق.م، وصولًا إلى المرحلة العظمى حينما أصبحت الإمبراطورية الرومانية وبسطت سيطرتها على مساحات واسعة من العالم، وكان ذلك من عام 31ق.م حتى عام476 ميلاديًّا، وفيما يأتي حديث حولَ أصل الرومان ونشأة حضارتهم.

أصل الرومان

يذكرُ التاريخُ أنّ الرومانَ قبائلُ عاشوا في شرق أوروبّا ثمّ هاجروا إلى وسطها، واستوطنوا سواحل شبه الجزيرة الإيطالية، وبعدَ فترة من الزمن وتأثرًا بالثقافة الإغريقية أسّسوا أنظمة سياسية وثقافية لهم، وقاموا بضمّ شبه الجزيرة الإيطالية بالكامل إلى حُكمهم، واتخذوا التلال السبع في وسط إيطاليا مدينةً لهم وأسموها روما، ثمّ غزوا العالم حتى استعمروا أوروبا ومصر وبلاد ما بين النهرين وشمالَ أفريقيا، ويعود أصل الرومان إلى الجدّ الأسطوري البطل (إينياس) والذي عُرفت الملحمة الشهيرة باسمِه، وزعَمَ الرومان أنّ العنايةَ الإلهية قد اختارتْ البطل (رومولوس) ليقومَ بتأسيس المدينة الخالدة روما والتي سمّوا أنفسهم باسمِها.

الإمبراطورية الرومانية

في عام 509ق.م قام الرومان بتغيير نظام الحكم الملكيّ الذي دام فترةً زمنيّة حَكَم فيها ثمانية ملوك، ونظّم الرومان السلطة السياسيّة بشكل جديد ليبدأ عصرُ الجمهوريّة من ذلك التاريخ وبدأ الرومان بالتوسّع الجغرافي والسياسي والاقتصادي، بدايةً من إخضاع القبائل والمدن الصغيرة في إيطاليا فيما عُرف بالجمهوريّة الرومانيّة الأولى، وفي مرحلة الجمهوريّة الثانية بدأوا في التوسّع خارجَ الأراضي الإيطاليّة، ليصطدموا بالقوة الكبرى في منطقة حوض البحر المتوسّط في ذلك الوقت وهي دولة قرطاج، وانتهت الحروب الرومانيّة القرطاجية بانتصار الرومان، والاستيلاء على الأراضي الأوروبيّة الساحلية، وصولاً إلى إسبانيا ومنها إلى شمال أفريقيا، وبعد انتصارهم بدأوا في التوجّه شرقاً للاستيلاء على الأراضي اليونانيّة ليسقطوا الدولة المقدونيّة، وأتيح لهم بذلك السيطرة الكاملة على كلّ من أوروبّا وشرق آسيا متضمّنًا الشام.

الفن الروماني

يشملُ الفنّ الرومانيّ الفنونَ المرئيّة التي أنتِجت في روما القديمة، وقد تضمن الصيغ الرئيسة للفنّ الروماني وهي: العمارة والتصوير والنحت وأعمال الفسيفساء، بالإضافة إلى أنّهم اشتهروا بالأشغال اليدوية، كنقشِ الأحجار الكريمة ونحت العاج، حيث إنّهم كانوا يكتبون الكتب بالطريقة التوضيحيّة المنمنمة، وهي من الصيغ الصغرى التي اشتُهِرت بها الحضارة الرومانيّة.