عالم الحيوان خلق الله تعالى هذا الكون على نحو كبير من التنوع، حيث يعيش في كوكب الأرض ملايين الأنواع من الكائنات الحية، وتختلف هذه الكائنات الحية من خلال طريقة حركتها، ونمطها الغذائي، وأسلوب التكاثر، والتركيب الوظيفي، وتتفرد بعض أنواع الكائنات الحية بخصائص محددة تساعدها على التكيف في البيئة التي تعيش فيها، فهناك حيوانات قادرة على تحمل الجوع والعطش، وهناك حيوانات قادرة على احتمال الحر الشديد أو البرد القارس، كما تمتلك بعض الأنواع سرعة فائقة في الحركة ما جعل نوعًا خاصًا منها يوصف بأنه أسرع حيوان في العالم، والسؤال الذي يُطرح الآن، ما هو أسرع حيوان في العالم. أسرع حيوان في العالم هناك العديد من الحيوانات التي تمتلك سرعة فائقة في الجري تساعدها في الحصول على الغذاء من خلال عملية الافتراس، كما تستغل بعض الحيوانات قدرتها العالية على الجري بسرعة من أجل تخليص نفسها من الأعداء، حيث تعد سرعتها من الأساليب التي تدافع بها عن نفسها، ويُعد مصطلح السرعة في عالم الحيوان نسبيًا، ويعتمد على نوعية الكائنات الحية التي تتم مقارنة سرعاتها مع بعضها البعض،حيث تمتلك بعض الطيور القدرة على التحليق بسرعة فائقة لتستغل هذه القدرة في الانقضاض على الفرائس، كما تمتلك بعض الأسماك سرعة كبيرة تستخدمها في عملية السباحة تحت الماء من أجل البحث عن الغذاء أو الهروب من الخطر، أما الفهد الصياد فيُعدُّ أسرع حيوان في العالم على اليابسة، ويعتبر هذا النوع الخاص من الفهود الأسرع، والذي يسمى علميًا Acinonyx jubatus وذلك بسبب قدرته العالية على الجري بشكل يستطيع فيه أن يسبق جميع الحيوانات البرية الأخرى. وتبلغ سرعة أسرع حيوان في العالم 122 كلم/ساعة، ولا تقتصر قدرة الفهد الصياد على الجري بسرعة هائلة، حيث إن سرعته تترافق مع قدرته  على التسارُعِ في عملية الجري من حالة السكون بشكل لا يُصدَّق، ويستطيع الفهد الصياد الوصول إلى سرعة 97 كلم/ساعة في غضون 6 ثوانٍ فقط، وهذا ما يجعله من أكثر الحيوانات المفترسة قدرة على الصيد، ويتراوح وزن الفهد الصياد البالغ بين 40-60 كلغ، أما طول جسمه فيصل إلى 1.35 مترًا، وتتميز ذكور الفهد الصياد عن إناثه بأن رؤوس الذكور أكبر حجمًا بقليل من الإناث، وهذا ما يجعل تمييز ذكور الفهد الصياد عن إناثه أمرًا صعبًا. أسرع حيوان في العالم والانقراض على الرغم من قدرة الفهد الصياد الهائلة على الجري ولون الفراء المرقّط الخاص به الذي يساعده على التمويه إلا أنه يعد من أبرز الحيوانات التي يهددها الانقراض، ففي مطلع القرن العشرين كانت أعداد أسرع حيوان في العالم تُقدَّر بـ 100 ألف، بينما أصبح عدد هذا النوع من الحيوانات لا يزيد عن 15000 ألفًا في جميع بقاع العالم، وتعيش معظم هذه الأعداد في القارة الأفريقية، وهذا ما جعل العديد من المنظمات التي تُعنى بالحيوانات المهددة بالانقراض أن تدعو إلى ضرورة حماية أسرع حيوان في العالم من الانقراض نهائيًا.

ما هو أسرع حيوان في العالم

ما هو أسرع حيوان في العالم

بواسطة: - آخر تحديث: 2 يوليو، 2018

عالم الحيوان

خلق الله تعالى هذا الكون على نحو كبير من التنوع، حيث يعيش في كوكب الأرض ملايين الأنواع من الكائنات الحية، وتختلف هذه الكائنات الحية من خلال طريقة حركتها، ونمطها الغذائي، وأسلوب التكاثر، والتركيب الوظيفي، وتتفرد بعض أنواع الكائنات الحية بخصائص محددة تساعدها على التكيف في البيئة التي تعيش فيها، فهناك حيوانات قادرة على تحمل الجوع والعطش، وهناك حيوانات قادرة على احتمال الحر الشديد أو البرد القارس، كما تمتلك بعض الأنواع سرعة فائقة في الحركة ما جعل نوعًا خاصًا منها يوصف بأنه أسرع حيوان في العالم، والسؤال الذي يُطرح الآن، ما هو أسرع حيوان في العالم.

أسرع حيوان في العالم

هناك العديد من الحيوانات التي تمتلك سرعة فائقة في الجري تساعدها في الحصول على الغذاء من خلال عملية الافتراس، كما تستغل بعض الحيوانات قدرتها العالية على الجري بسرعة من أجل تخليص نفسها من الأعداء، حيث تعد سرعتها من الأساليب التي تدافع بها عن نفسها، ويُعد مصطلح السرعة في عالم الحيوان نسبيًا، ويعتمد على نوعية الكائنات الحية التي تتم مقارنة سرعاتها مع بعضها البعض،حيث تمتلك بعض الطيور القدرة على التحليق بسرعة فائقة لتستغل هذه القدرة في الانقضاض على الفرائس، كما تمتلك بعض الأسماك سرعة كبيرة تستخدمها في عملية السباحة تحت الماء من أجل البحث عن الغذاء أو الهروب من الخطر، أما الفهد الصياد فيُعدُّ أسرع حيوان في العالم على اليابسة، ويعتبر هذا النوع الخاص من الفهود الأسرع، والذي يسمى علميًا Acinonyx jubatus وذلك بسبب قدرته العالية على الجري بشكل يستطيع فيه أن يسبق جميع الحيوانات البرية الأخرى.

وتبلغ سرعة أسرع حيوان في العالم 122 كلم/ساعة، ولا تقتصر قدرة الفهد الصياد على الجري بسرعة هائلة، حيث إن سرعته تترافق مع قدرته  على التسارُعِ في عملية الجري من حالة السكون بشكل لا يُصدَّق، ويستطيع الفهد الصياد الوصول إلى سرعة 97 كلم/ساعة في غضون 6 ثوانٍ فقط، وهذا ما يجعله من أكثر الحيوانات المفترسة قدرة على الصيد، ويتراوح وزن الفهد الصياد البالغ بين 40-60 كلغ، أما طول جسمه فيصل إلى 1.35 مترًا، وتتميز ذكور الفهد الصياد عن إناثه بأن رؤوس الذكور أكبر حجمًا بقليل من الإناث، وهذا ما يجعل تمييز ذكور الفهد الصياد عن إناثه أمرًا صعبًا.

أسرع حيوان في العالم والانقراض

على الرغم من قدرة الفهد الصياد الهائلة على الجري ولون الفراء المرقّط الخاص به الذي يساعده على التمويه إلا أنه يعد من أبرز الحيوانات التي يهددها الانقراض، ففي مطلع القرن العشرين كانت أعداد أسرع حيوان في العالم تُقدَّر بـ 100 ألف، بينما أصبح عدد هذا النوع من الحيوانات لا يزيد عن 15000 ألفًا في جميع بقاع العالم، وتعيش معظم هذه الأعداد في القارة الأفريقية، وهذا ما جعل العديد من المنظمات التي تُعنى بالحيوانات المهددة بالانقراض أن تدعو إلى ضرورة حماية أسرع حيوان في العالم من الانقراض نهائيًا.