البحث عن مواضيع

التنمية الاقتصادية بشكل عام هي الإجراءات المنسقة والمستديمة التي تتّخذ من قبل صناع القرار وبعض الجماعات المشتركة، لتحسين اقتصاد الدولة من خلال النهوض بمختلف قطاعات الاقتصاد، وزيادة الانتاجية في العمل، وهذا النهوض يتطلب سلسلة تغييرات لضمان استمراريته، فبدون هذه السلسة يتوقف النمو والنهوض بالاقتصاد، وتهدف التنمية الاقتصادية الى ضمان رفاهية الاجتماعية والاقتصادية للناس. مؤشرات لقياس التنمية الاقتصادية  متوسط الدخل الشهري للفرد ونصيبه من الناتج المحلي الإجمالي، فإذا حصل الفرد على حصته من الناتج المحلي الإجمالي وكانت أكبر من معدل نمو السكان في الدولة، فتكون الدولة حققت تنمية اقتصادية ناجحة، أما اذا زاد معدل النمو السكاني عن معدل نمو حصة الفرد من الناتج الإجمالي، فهذا يعني أن الدولة لم تحقق تنمية اقتصادية.  الفقر ونسب البطالة، فالفقر هو عدم قدرة الأفراد على الحصول على احتياجات الحياة الأساسية من طعام، وشراب، ومسكن، ولباس، وتعليم، وصحة، ويتم وضع مؤشر لخط الفقر لإحصاء نسبة الفقراء، فلو استطاعت الدولة أن تخفض هذه النسبة، فهذا يدل على أن التنمية الاقتصادية ناجحة في الدولة. ازدياد الصناعة والانتاج.  زيادة نسبة العاملين المختصين في الصناعة والانتاج.  التنمية البشرية وما يتعلق بالتعليم والصحة والخدمات. أهداف التنمية الاقتصادية الرقي بالأجيال القادمة من خلال استخدام الموارد الطبيعية بطريقة مستدامة. تحقيق مساواة في وسائل الانتاج والصناعة. زيادة دخل الفرد. عمل توازن بين الإيرادات والصادرات أو زيادة الإيرادات. زيادة فرص العمل والتقليل من نسبة الفقر والبطالة. المشكلات التي تواجه التنمية الاقتصادية  ارتفاع نسبة الديون، وهي المعيق الأساسي في عملية التنمية. قلة رؤوس الأموال في بعض الدول النامية. عدم وجود توازن بين النمو السكاني والنمو الاقتصادي. ارتفاع اسعار العقارات في المناطق التي يتمركز فيها الاقتصاد. التخطيط العشوائي في تقسيم العمل. ازدياد التصنيع والسيطرة لصالح الاقتصاد الميتروبولي. تنمية القطاعات الاقتصادية تنمية قطاع الزراعة: ويكون ذلك بتطوير قطاع الزراعة من خلال رفع عدد الأراضي والمساحات المستخدمة في الزراعة، وتفعيل تقنيات متطورة في الزراعة مثل ما يعرف بالزراعات المحميّة، والعمل على تحسين أنظمة الرّي، وتدريب المزارعين بأفضل ما يمكن ورفع كفاءتهم، ومحاولة زراعة جميع المنتجات. تنمية قطاع الصناعة: ويكون ذلك من خلال إنشاء مصانع جديدة ومختلفة في الدولة، واستخدام أحدث التقنيات في الصناعة، وتلبية حاجات الناس من الصناعات المرغوبة والمختلفة. تنمية قطاع التجارة: ويكون من خلال تطوير العلاقات التجارية وتحسينها، والمحافظة على التجارة الخارجية والداخلية وتنظيمها، وإنشاء أسواق مختلفة تلبي احتياجات الناس، وتطوير عمليات دخول البضائع إلى الدولة لتسريع عمليات البيع والشراء، وتقليل الضرائب على المستوردين والمصدّرين لتشجيعهم على تنشيط التجارة. اقرأ أيضا: مفهوم علم الاجتماع مفهوم التنمية البشرية

ما مفهوم التنمية الاقتصادية ؟

ما مفهوم التنمية الاقتصادية ؟
بواسطة: - آخر تحديث: 7 مارس، 2017

التنمية الاقتصادية بشكل عام هي الإجراءات المنسقة والمستديمة التي تتّخذ من قبل صناع القرار وبعض الجماعات المشتركة، لتحسين اقتصاد الدولة من خلال النهوض بمختلف قطاعات الاقتصاد، وزيادة الانتاجية في العمل، وهذا النهوض يتطلب سلسلة تغييرات لضمان استمراريته، فبدون هذه السلسة يتوقف النمو والنهوض بالاقتصاد، وتهدف التنمية الاقتصادية الى ضمان رفاهية الاجتماعية والاقتصادية للناس.

مؤشرات لقياس التنمية الاقتصادية

  •  متوسط الدخل الشهري للفرد ونصيبه من الناتج المحلي الإجمالي، فإذا حصل الفرد على حصته من الناتج المحلي الإجمالي وكانت أكبر من معدل نمو السكان في الدولة، فتكون الدولة حققت تنمية اقتصادية ناجحة، أما اذا زاد معدل النمو السكاني عن معدل نمو حصة الفرد من الناتج الإجمالي، فهذا يعني أن الدولة لم تحقق تنمية اقتصادية.
  •  الفقر ونسب البطالة، فالفقر هو عدم قدرة الأفراد على الحصول على احتياجات الحياة الأساسية من طعام، وشراب، ومسكن، ولباس، وتعليم، وصحة، ويتم وضع مؤشر لخط الفقر لإحصاء نسبة الفقراء، فلو استطاعت الدولة أن تخفض هذه النسبة، فهذا يدل على أن التنمية الاقتصادية ناجحة في الدولة.
  • ازدياد الصناعة والانتاج.
  •  زيادة نسبة العاملين المختصين في الصناعة والانتاج.
  •  التنمية البشرية وما يتعلق بالتعليم والصحة والخدمات.

أهداف التنمية الاقتصادية

  • الرقي بالأجيال القادمة من خلال استخدام الموارد الطبيعية بطريقة مستدامة.
  • تحقيق مساواة في وسائل الانتاج والصناعة.
  • زيادة دخل الفرد.
  • عمل توازن بين الإيرادات والصادرات أو زيادة الإيرادات.
  • زيادة فرص العمل والتقليل من نسبة الفقر والبطالة.

المشكلات التي تواجه التنمية الاقتصادية

  •  ارتفاع نسبة الديون، وهي المعيق الأساسي في عملية التنمية.
  • قلة رؤوس الأموال في بعض الدول النامية.
  • عدم وجود توازن بين النمو السكاني والنمو الاقتصادي.
  • ارتفاع اسعار العقارات في المناطق التي يتمركز فيها الاقتصاد.
  • التخطيط العشوائي في تقسيم العمل.
  • ازدياد التصنيع والسيطرة لصالح الاقتصاد الميتروبولي.

تنمية القطاعات الاقتصادية

  • تنمية قطاع الزراعة:
    ويكون ذلك بتطوير قطاع الزراعة من خلال رفع عدد الأراضي والمساحات المستخدمة في الزراعة، وتفعيل تقنيات متطورة في الزراعة مثل ما يعرف بالزراعات المحميّة، والعمل على تحسين أنظمة الرّي، وتدريب المزارعين بأفضل ما يمكن ورفع كفاءتهم، ومحاولة زراعة جميع المنتجات.
  • تنمية قطاع الصناعة:
    ويكون ذلك من خلال إنشاء مصانع جديدة ومختلفة في الدولة، واستخدام أحدث التقنيات في الصناعة، وتلبية حاجات الناس من الصناعات المرغوبة والمختلفة.
  • تنمية قطاع التجارة:
    ويكون من خلال تطوير العلاقات التجارية وتحسينها، والمحافظة على التجارة الخارجية والداخلية وتنظيمها، وإنشاء أسواق مختلفة تلبي احتياجات الناس، وتطوير عمليات دخول البضائع إلى الدولة لتسريع عمليات البيع والشراء، وتقليل الضرائب على المستوردين والمصدّرين لتشجيعهم على تنشيط التجارة.

اقرأ أيضا:
مفهوم علم الاجتماع
مفهوم التنمية البشرية

مواضيع من نفس التصنيف