الجهاز الهضمي يعدُّ الجهازُ الهضميّ digestive system أحَدَ أهمّ الأجهزة الحيوية في الجسم، وهو الجهاز المسؤولُ عن عمليّة هضم الطعام وامتصاص العناصر الغذائية منه، ويبدأ الجهاز الهضميّ للإنسان بفتحة الفم والتي من خلالها يدخل الطعام وينتهي بفتحة الإخراج والمسؤولة عن إخراج الفضلات والمواد الزائدة خارج الجسم، وخلال عملية مرور الطعام من فتحة الفم إلى فتحة الإخراج تحدث عدة عمليات على الطعام، وتختلف فترة مكوث الطعام في كل جزءٍ من أجزاء الجهاز الهضمي، كما أنَّ هناك عوامل عديدة تتحكم بالوقت المستغرق لإتمام عملية الهضم، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن مدة هضم الطعام في المعدة ومراحل عملية هضم الطعام. مدة هضم الطعام في المعدة تبدأ أولى عمليّات هضم الطعام بالفم، بحيث تفرز الغدد اللعابية اللعاب والذي يقوم بتحطيم النشا وتحويله إلى سكر بسيط، ثم يصل الطعام إلى المعدة لتبدأ المعدة بإفراز عصاراتها الهاضمة، وقد تمَّ إجراء عدة تجارب لمعرفة مدة هضم الطعام في المعدة، وأبرزها تجربة التصوير الإشعاعي، بحيث تم وضع مادة مشعة مع الطعام ثم القيام بالتصوير الإشعاعي المتسلسل للجهاز الهضمي لمعرفة أين وصل الطعام وحساب الوقت المستغرق، وقد أظهرت الدراسة عدة نتائج تبين مدة هضم الطعام في المعدة وهي: ٥٠٪ من محتويات المعدة يتمّ تفريغها خلال ساعتين ونصفُ إلى ثلاث ساعات. بالمجمل يستغرقُ الطعام بين ٦-٨ ساعات حتى يخرج تمام من المعدة. تختلف مدة هضم الطعام في المعدة من شخص لآخر وباختلاف نوع الطعام وكميته. يستغرقُ الطعام بالمجمل ما يقاربُ ٧٢ ساعة حتّى يتمَّ هضمه تمامًا. مراحل هضم الطعام يمرُّ الطعام بعدة مراحل حتى يتم هضمه تمامًا وتستغرق ما يقارب ٧٢ ساعة، ويبدأ الهضم من الفم، بحيث يتم تحطيم الطعام وتحويله إلى أجزاء صغيرة يسهل هضمها، بالإضافة إلى إفراز الغدد اللعابية للعاب، وبعدها ستبدأ رحلة الطعام بالجهاز الهضمي وستمر بعدة مراحل وهي: يمرُّ الطعام من الفم إلى المعدة عبر البلعوم، والبلعوم هو الأنبوب الذي يصل بين المعدة والفم، ويدفع المريء الطعام بواسطة العضلات الموجودة في جداره، وتسمّى هذه الحركات بالانبعاج. يصلُ الطعام للمعدة وتبدأ المعدة بإفراز أحماض المعدة والإنزيمات الهاضمة، وبعد هذه المرحلة يتم تحويل الطعام إلى مادة سائلة تسمى كايموس Chyme. يتم دفع الكايموس عبر صمام يسمى باب المعدة يصل المعدة بالأمعاء الدقيقة. في الإثني عشر تستمرُّ عملية الهضم عبر الإنزيمات الهاضمة التي يتم إفرازها من البنكرياس والكبد والمرارة. ينتقل الطعام إلى الصائم وهو ثاني أجزاء الأمعاء الدقيقة، وهنا يستمر تقسيم الطعام إلى جزيئات أصغر، بالإضافة إلى امتصاصِ جزء صغير منه. ينتقلُ الطعام المهضوم إلى اللفائفي، وهو أطول أجزاء الأمعاء الدقيقة وهنا يتم امتصاص معظم الطعام. ينتقل الباقي إلى القولون، وهنا يتم امتصاص كل الماء تقريبًا، ويتبقى مادة صلبة تسمى البراز والتي تدفع إلى المستقيم. يتم إخراج البراز من الجسم عبر فتحة الإخراج.

ما مدة هضم الطعام في المعدة

ما مدة هضم الطعام في المعدة

بواسطة: - آخر تحديث: 12 يونيو، 2018

الجهاز الهضمي

يعدُّ الجهازُ الهضميّ digestive system أحَدَ أهمّ الأجهزة الحيوية في الجسم، وهو الجهاز المسؤولُ عن عمليّة هضم الطعام وامتصاص العناصر الغذائية منه، ويبدأ الجهاز الهضميّ للإنسان بفتحة الفم والتي من خلالها يدخل الطعام وينتهي بفتحة الإخراج والمسؤولة عن إخراج الفضلات والمواد الزائدة خارج الجسم، وخلال عملية مرور الطعام من فتحة الفم إلى فتحة الإخراج تحدث عدة عمليات على الطعام، وتختلف فترة مكوث الطعام في كل جزءٍ من أجزاء الجهاز الهضمي، كما أنَّ هناك عوامل عديدة تتحكم بالوقت المستغرق لإتمام عملية الهضم، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن مدة هضم الطعام في المعدة ومراحل عملية هضم الطعام.

مدة هضم الطعام في المعدة

تبدأ أولى عمليّات هضم الطعام بالفم، بحيث تفرز الغدد اللعابية اللعاب والذي يقوم بتحطيم النشا وتحويله إلى سكر بسيط، ثم يصل الطعام إلى المعدة لتبدأ المعدة بإفراز عصاراتها الهاضمة، وقد تمَّ إجراء عدة تجارب لمعرفة مدة هضم الطعام في المعدة، وأبرزها تجربة التصوير الإشعاعي، بحيث تم وضع مادة مشعة مع الطعام ثم القيام بالتصوير الإشعاعي المتسلسل للجهاز الهضمي لمعرفة أين وصل الطعام وحساب الوقت المستغرق، وقد أظهرت الدراسة عدة نتائج تبين مدة هضم الطعام في المعدة وهي:

  • ٥٠٪ من محتويات المعدة يتمّ تفريغها خلال ساعتين ونصفُ إلى ثلاث ساعات.
  • بالمجمل يستغرقُ الطعام بين ٦-٨ ساعات حتى يخرج تمام من المعدة.
  • تختلف مدة هضم الطعام في المعدة من شخص لآخر وباختلاف نوع الطعام وكميته.
  • يستغرقُ الطعام بالمجمل ما يقاربُ ٧٢ ساعة حتّى يتمَّ هضمه تمامًا.

مراحل هضم الطعام

يمرُّ الطعام بعدة مراحل حتى يتم هضمه تمامًا وتستغرق ما يقارب ٧٢ ساعة، ويبدأ الهضم من الفم، بحيث يتم تحطيم الطعام وتحويله إلى أجزاء صغيرة يسهل هضمها، بالإضافة إلى إفراز الغدد اللعابية للعاب، وبعدها ستبدأ رحلة الطعام بالجهاز الهضمي وستمر بعدة مراحل وهي:

  • يمرُّ الطعام من الفم إلى المعدة عبر البلعوم، والبلعوم هو الأنبوب الذي يصل بين المعدة والفم، ويدفع المريء الطعام بواسطة العضلات الموجودة في جداره، وتسمّى هذه الحركات بالانبعاج.
  • يصلُ الطعام للمعدة وتبدأ المعدة بإفراز أحماض المعدة والإنزيمات الهاضمة، وبعد هذه المرحلة يتم تحويل الطعام إلى مادة سائلة تسمى كايموس Chyme.
  • يتم دفع الكايموس عبر صمام يسمى باب المعدة يصل المعدة بالأمعاء الدقيقة.
  • في الإثني عشر تستمرُّ عملية الهضم عبر الإنزيمات الهاضمة التي يتم إفرازها من البنكرياس والكبد والمرارة.
  • ينتقل الطعام إلى الصائم وهو ثاني أجزاء الأمعاء الدقيقة، وهنا يستمر تقسيم الطعام إلى جزيئات أصغر، بالإضافة إلى امتصاصِ جزء صغير منه.
  • ينتقلُ الطعام المهضوم إلى اللفائفي، وهو أطول أجزاء الأمعاء الدقيقة وهنا يتم امتصاص معظم الطعام.
  • ينتقل الباقي إلى القولون، وهنا يتم امتصاص كل الماء تقريبًا، ويتبقى مادة صلبة تسمى البراز والتي تدفع إلى المستقيم.
  • يتم إخراج البراز من الجسم عبر فتحة الإخراج.