واجب المرأة أمام أحكام الحيض من المعروفِ في الشرع الإسلاميّ ما يترتب على الحائض من أمورٍ بسبب غياب الطهارة، كالتوقف عن الصلاة الصلاة والصيام والجماع في فترة الحيض، أو طيلة مدة الدورة الشهرية، هذا ما أمرَ به الله -سبحانه وتعالى- وشرَّعَهُ الدِّينُ، ومن واجب كل امرأةٍ مسلمةٍ أن تتفقَّهَ في أمور الدين المتعلقة بفترة الحيض، وتتعلم أحكامه، لتكون قادرة على اتخاذ القرار المناسب والموافق للأحكام الشريعة، كأنْ تعرفَ كيف ينتهي الحيض، وكيف يبدأ، وما حكم نزول دم الحيض قبل أذان المغرب للصائم، وما هي علامات انتهاء الحيض والعودة للصيام، وغير ذلك من الأحكام الشرعية التي تضمن للمرأة صونَ دينها وتنفيذ شرعِ الله -جلّ وعلا-. ما حكم نزول دم الحيض قبل أذان المغرب للصائم أجمعَ العلماء والفقهاء فيما يخصّ سؤال: ما حكم نزول دم الحيض قبل أذان المغرب للصائم على أنّ نزول دم الحيض يبطِل صومَ المرأة ويفسده، ولو كان قبلَ أذان المغرب للصائم بدقائق أو لحظات، وأجمعوا على أنه يجب عليها قضاء هذا اليوم، ويحرم عليها أن تستمر بالصوم وهي حائض، وقد ورد عن الإمام النووي -رحمه الله تعالى- قوله: " أجمعتِ الأمةُ على تحريمِ الصوم على الحائضِ والنفساء، وعلى أنّه لا يصحُّ صومُها، وأجمعتِ الأمة أيضًا على وجوبِ قضاءِ صومِ رمضان عليها، نقل الإجماعَ فيهِ الترمذيُّ وابن المنذر وابنُ جرير وغيرهُمْ". وقال ابن قدامة في المغني: "أجمَعَ أهلُ العلمِ على أنَّ الحائضَ والنُّفساء لا يحلُّ لهما الصوم، وأنهما تفطران رمضان وتقضيان، وأنَّهما إذا صامتا لم يُجزئهما الصومُ، وقد قالتْ عائشة -رضي الله عنها-: "كنَّا نحيضُ على عهد الرسول -صلى الله عليه وسلم-، فنؤمرُ بقضاء الصوم، ولا نؤمَرُ بقضاءِ الصَّلاة" ((رواه البخاري ومُسلم)).  والأمر في الحديث السابق إنما هو أمر النبيّ -صلى الله عليه وسلم- ، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أليس إحداكنّ إذا حاضتْ لم تصلِّ ولم تصمْ،  فذلكَ من نُقصان الدين" ((رواه البخاري)).  والحائض والنفساء سواء؛ لأن دم النفاس هو دم الحيض، وحكمُهُ حُكْمُهُ، ومتى وُجِدَ الحيضُ في جزء من النهار فسد صومُ ذلك اليوم، سواءٌ وُجِدَ في أوَّلِهِ أم في آخرِهِ، ومتى نوتِ الحائضُ الصَّومَ، وأمسكتْ، مع علمِهِا بتحريم ذلك، أثمَتْ، ولمْ يُجزِئْها" وقد ورد عن الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله- أنه قال: "وإذا حاضتْ وهي صائمةٌ، بَطلَ صيامُها ولو كان ذلك قبيلَ الغروبِ بلحظةٍ، ووجبَ عليها قضاءُ ذلكَ اليومِ إن كان فرضًا، أما إذا أحسَّتْ بانتقالِ الحيضِ قبلَ الغروبِ، لكنْ لم يخرجْ إلَّا بعدَ الغُروبِ فإنَّ صومَها تَامٌّ ولا يبطُل ُعلى القولِ الصحيحِ"، ((ما حكم نزول دم الحيض قبل المغرب للصائم؟، "www.islamqa.info "، اطُّلع عليه بتاريخ 04-08-2018، بتصرّف)).  حكم قضاء الحائض للصلاة والصيام بعد معرفة ما حكم نزول دم الحيض قبل أذان المغرب للصائم، فإنّه وجبَ على الحائض قضاء الأيام التي أفطرتها في رمضان بسبب الحيض، ولم تؤمرْ بقضاء الصلاة التي تركتها لذات السبب، وقد ورد هذا الحكم في السنة الصحيحة وأجمع عليه الحكماء، وقد ورد عن الإمام النووي -رحمه الله- أنَّه قال: " هذا الحكم متفق عليه، أجمع المسلمون على أنّ الحائض والنفساء لا تجبْ عليهما الصلاة ولا الصوم في الحال، وأجمعوا على أنّه لا يجب عليهما قضاء الصلاة، وأجمعوا على أنّه عليهما قضاء الصوم". قالَتِ العلماء: "الفرق بينهما أنّ الصلاة كثيرة متكرّرة؛ فيشقُّ قضاؤها بخلافِ الصَّومِ، فإنّهُ يجب في السَّنَةِ مرَّة واحدة، وربّما كانَ الحيض يومًا أو يومين" ((حكم قضاء الحائض للصيام والصلاة، "www.islamqa.info "، اطُّلع عليه بتاريخ 04-08-2018، بتصرف)).

ما حكم نزول دم الحيض قبل أذان المغرب للصائم

ما حكم نزول دم الحيض قبل أذان المغرب للصائم

بواسطة: - آخر تحديث: 6 أغسطس، 2018

واجب المرأة أمام أحكام الحيض

من المعروفِ في الشرع الإسلاميّ ما يترتب على الحائض من أمورٍ بسبب غياب الطهارة، كالتوقف عن الصلاة الصلاة والصيام والجماع في فترة الحيض، أو طيلة مدة الدورة الشهرية، هذا ما أمرَ به الله -سبحانه وتعالى- وشرَّعَهُ الدِّينُ، ومن واجب كل امرأةٍ مسلمةٍ أن تتفقَّهَ في أمور الدين المتعلقة بفترة الحيض، وتتعلم أحكامه، لتكون قادرة على اتخاذ القرار المناسب والموافق للأحكام الشريعة، كأنْ تعرفَ كيف ينتهي الحيض، وكيف يبدأ، وما حكم نزول دم الحيض قبل أذان المغرب للصائم، وما هي علامات انتهاء الحيض والعودة للصيام، وغير ذلك من الأحكام الشرعية التي تضمن للمرأة صونَ دينها وتنفيذ شرعِ الله -جلّ وعلا-.

ما حكم نزول دم الحيض قبل أذان المغرب للصائم

أجمعَ العلماء والفقهاء فيما يخصّ سؤال: ما حكم نزول دم الحيض قبل أذان المغرب للصائم على أنّ نزول دم الحيض يبطِل صومَ المرأة ويفسده، ولو كان قبلَ أذان المغرب للصائم بدقائق أو لحظات، وأجمعوا على أنه يجب عليها قضاء هذا اليوم، ويحرم عليها أن تستمر بالصوم وهي حائض، وقد ورد عن الإمام النووي -رحمه الله تعالى- قوله: ” أجمعتِ الأمةُ على تحريمِ الصوم على الحائضِ والنفساء، وعلى أنّه لا يصحُّ صومُها، وأجمعتِ الأمة أيضًا على وجوبِ قضاءِ صومِ رمضان عليها، نقل الإجماعَ فيهِ الترمذيُّ وابن المنذر وابنُ جرير وغيرهُمْ”.

وقال ابن قدامة في المغني: “أجمَعَ أهلُ العلمِ على أنَّ الحائضَ والنُّفساء لا يحلُّ لهما الصوم، وأنهما تفطران رمضان وتقضيان، وأنَّهما إذا صامتا لم يُجزئهما الصومُ، وقد قالتْ عائشة -رضي الله عنها-: “كنَّا نحيضُ على عهد الرسول -صلى الله عليه وسلم-، فنؤمرُ بقضاء الصوم، ولا نؤمَرُ بقضاءِ الصَّلاة” 1)رواه البخاري ومُسلم

والأمر في الحديث السابق إنما هو أمر النبيّ -صلى الله عليه وسلم- ، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” أليس إحداكنّ إذا حاضتْ لم تصلِّ ولم تصمْ،  فذلكَ من نُقصان الدين” 2)رواه البخاري

والحائض والنفساء سواء؛ لأن دم النفاس هو دم الحيض، وحكمُهُ حُكْمُهُ، ومتى وُجِدَ الحيضُ في جزء من النهار فسد صومُ ذلك اليوم، سواءٌ وُجِدَ في أوَّلِهِ أم في آخرِهِ، ومتى نوتِ الحائضُ الصَّومَ، وأمسكتْ، مع علمِهِا بتحريم ذلك، أثمَتْ، ولمْ يُجزِئْها”

وقد ورد عن الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله- أنه قال: “وإذا حاضتْ وهي صائمةٌ، بَطلَ صيامُها ولو كان ذلك قبيلَ الغروبِ بلحظةٍ، ووجبَ عليها قضاءُ ذلكَ اليومِ إن كان فرضًا، أما إذا أحسَّتْ بانتقالِ الحيضِ قبلَ الغروبِ، لكنْ لم يخرجْ إلَّا بعدَ الغُروبِ فإنَّ صومَها تَامٌّ ولا يبطُل ُعلى القولِ الصحيحِ”، 3)ما حكم نزول دم الحيض قبل المغرب للصائم؟، “www.islamqa.info “، اطُّلع عليه بتاريخ 04-08-2018، بتصرّف. 

حكم قضاء الحائض للصلاة والصيام

بعد معرفة ما حكم نزول دم الحيض قبل أذان المغرب للصائم، فإنّه وجبَ على الحائض قضاء الأيام التي أفطرتها في رمضان بسبب الحيض، ولم تؤمرْ بقضاء الصلاة التي تركتها لذات السبب، وقد ورد هذا الحكم في السنة الصحيحة وأجمع عليه الحكماء، وقد ورد عن الإمام النووي -رحمه الله- أنَّه قال: ” هذا الحكم متفق عليه، أجمع المسلمون على أنّ الحائض والنفساء لا تجبْ عليهما الصلاة ولا الصوم في الحال، وأجمعوا على أنّه لا يجب عليهما قضاء الصلاة، وأجمعوا على أنّه عليهما قضاء الصوم”.

قالَتِ العلماء: “الفرق بينهما أنّ الصلاة كثيرة متكرّرة؛ فيشقُّ قضاؤها بخلافِ الصَّومِ، فإنّهُ يجب في السَّنَةِ مرَّة واحدة، وربّما كانَ الحيض يومًا أو يومين” 4)حكم قضاء الحائض للصيام والصلاة، “www.islamqa.info “، اطُّلع عليه بتاريخ 04-08-2018، بتصرف.

المراجع

1. رواه البخاري ومُسلم
2. رواه البخاري
3. ما حكم نزول دم الحيض قبل المغرب للصائم؟، “www.islamqa.info “، اطُّلع عليه بتاريخ 04-08-2018، بتصرّف
4. حكم قضاء الحائض للصيام والصلاة، “www.islamqa.info “، اطُّلع عليه بتاريخ 04-08-2018، بتصرف