البحث عن مواضيع

نبذة عن رمل الكلى والحصى يعاني البعض من ألم مفاجئ في منطقة القولون و الخصر بشكل شديد، و يصاحبه وجود دم في البول، و في بعض الحالات يسبب الألم إعياء وغثيان و تؤثر تلك الآلام على حياة الشخص، وتجعل من التبول عملية صعبة و مؤلمة، فضلا عن الآلام الليلية التي تصاحب تلك الأعراض، و عند اكتشاف وجود حصى أو رمل في الكلى تبعا لتلك الأعراض و تشخيص الطبيب تبدأ رحلة علاج المرض، لكن الكثير من الناس يتسائلون ما الفرق بين رمل الكلى وحصى الكلى، وهل هناك فرق واضح. ما الفرق بين رمل الكلى والحصى لا يوجد فرق كبير بين رمل الكلى والحصى، فهما يعطيان نفس الأعراض المرضية والأسباب. ما هو رمل الكلى هي مواد صلبة تحدث نتيجة عمليات الترسيب للبلورات الذائبة في الكلى، حيث يتشكل الرمل من حصى صغيرة جدا تجمعت على نوى ترسيب، و غالبا ما تكون من مواد بروتينية بدأت بالالتصاق ببعضها البعض لتشكل كتل صلبة يطلق عليها رمل الكلى. ما هي حصى الكلى حصى الكلى هي عبارة عن بلورات صلبة نتجت عن تجمع الأملاح المعدنية الزائدة عن حاجة الجسم، حيث تتراكم داخل الكلية و تكون هذه الحصى صغيرة جدا أو كبيرة، و تسبب ألم شديد. أسباب رمل الكلى والحصى مياه الشرب: إن شرب المياه المشبعة بالعناصر المعدنية، و التي تجاوزت المعايير و المقاييس الدولية لمدة زمنية طويلة، لها دور كبير في زيادة نسبة الترسبات من هذه المواد، و التي تشكل البنية الأساسية لرمل الكلى، حيث تصل هذه المواد الذائبة في الماء إلى عدم قدرة الفلاتر الكلوية على تصفيتها والتخلص منها، فتتجمع فوق بعضها بعضا، لتترسَب على شكل حصى كلوية. الجفاف: يؤدي الجفاف إلى نقص منسوب الماء في الجسم، و الذي يسبب زيادة المواد المتبلورة في البول، لتزيد نسبة الترسيب لها، مما يؤدي إلى تجمعها على شكل نوى لحصى صغيرة يزيد حجمها مع الأيام، لتصبح على شكل رمل كلوي. التغذية السيئة: إن النمط الغذائي الغني بالأملاح و المواد البروتينية يعد مصدرا أساسيا للمواد المترسبة التي تشكل الحصى، حيث تساهم زيادة تركيز هذه المواد بحدوث الالتهابات الكلوية التي تسهل تشكل رمل الكلى، حيث تنتفخ الكلى نتيجة الالتهابات، مما يؤدي إلى تجمعات تسهِل تشكل الحصى الكلوية. أسباب أخرى لرمل الكلى والحصى زيادة الوزن. مرض النقرس. متلازمة سوء الامتصاص. المرض المعوي الالتهابي. زيادة نشاط الغدة الدرقية. الإفراط في شرب المشروبات الغازية، و الإكثار من أكل الأطعمة التي تحتوي على الأملاح والبروتينات. علاج رمل الكلى والحصى شرب السوائل بكثرة ما لا يقل عن ليترين في اليوم الواحد. التقليل من تناول الأطعمة ذات الأملاح العالية والأطعمة التي تحتوي على البروتينات مثل الأسماك. تفتيت الحصى بالموجات الصادمة من خارج الجسم. تفتيت الحصى بطريقة اختراق الجلد.

ما الفرق بين رمل الكلى والحصى

ما الفرق بين رمل الكلى والحصى
بواسطة: - آخر تحديث: 9 أبريل، 2017

نبذة عن رمل الكلى والحصى

يعاني البعض من ألم مفاجئ في منطقة القولون و الخصر بشكل شديد، و يصاحبه وجود دم في البول، و في بعض الحالات يسبب الألم إعياء وغثيان و تؤثر تلك الآلام على حياة الشخص، وتجعل من التبول عملية صعبة و مؤلمة، فضلا عن الآلام الليلية التي تصاحب تلك الأعراض، و عند اكتشاف وجود حصى أو رمل في الكلى تبعا لتلك الأعراض و تشخيص الطبيب تبدأ رحلة علاج المرض، لكن الكثير من الناس يتسائلون ما الفرق بين رمل الكلى وحصى الكلى، وهل هناك فرق واضح.

ما الفرق بين رمل الكلى والحصى

لا يوجد فرق كبير بين رمل الكلى والحصى، فهما يعطيان نفس الأعراض المرضية والأسباب.

ما هو رمل الكلى

هي مواد صلبة تحدث نتيجة عمليات الترسيب للبلورات الذائبة في الكلى، حيث يتشكل الرمل من حصى صغيرة جدا تجمعت على نوى ترسيب، و غالبا ما تكون من مواد بروتينية بدأت بالالتصاق ببعضها البعض لتشكل كتل صلبة يطلق عليها رمل الكلى.

ما هي حصى الكلى

حصى الكلى هي عبارة عن بلورات صلبة نتجت عن تجمع الأملاح المعدنية الزائدة عن حاجة الجسم، حيث تتراكم داخل الكلية و تكون هذه الحصى صغيرة جدا أو كبيرة، و تسبب ألم شديد.

أسباب رمل الكلى والحصى

  • مياه الشرب: إن شرب المياه المشبعة بالعناصر المعدنية، و التي تجاوزت المعايير و المقاييس الدولية لمدة زمنية طويلة، لها دور كبير في زيادة نسبة الترسبات من هذه المواد، و التي تشكل البنية الأساسية لرمل الكلى، حيث تصل هذه المواد الذائبة في الماء إلى عدم قدرة الفلاتر الكلوية على تصفيتها والتخلص منها، فتتجمع فوق بعضها بعضا، لتترسَب على شكل حصى كلوية.
  • الجفاف: يؤدي الجفاف إلى نقص منسوب الماء في الجسم، و الذي يسبب زيادة المواد المتبلورة في البول، لتزيد نسبة الترسيب لها، مما يؤدي إلى تجمعها على شكل نوى لحصى صغيرة يزيد حجمها مع الأيام، لتصبح على شكل رمل كلوي.
  • التغذية السيئة: إن النمط الغذائي الغني بالأملاح و المواد البروتينية يعد مصدرا أساسيا للمواد المترسبة التي تشكل الحصى، حيث تساهم زيادة تركيز هذه المواد بحدوث الالتهابات الكلوية التي تسهل تشكل رمل الكلى، حيث تنتفخ الكلى نتيجة الالتهابات، مما يؤدي إلى تجمعات تسهِل تشكل الحصى الكلوية.

أسباب أخرى لرمل الكلى والحصى

  • زيادة الوزن.
  • مرض النقرس.
  • متلازمة سوء الامتصاص.
  • المرض المعوي الالتهابي.
  • زيادة نشاط الغدة الدرقية.

الإفراط في شرب المشروبات الغازية، و الإكثار من أكل الأطعمة التي تحتوي على الأملاح والبروتينات.

علاج رمل الكلى والحصى

  • شرب السوائل بكثرة ما لا يقل عن ليترين في اليوم الواحد.
  • التقليل من تناول الأطعمة ذات الأملاح العالية والأطعمة التي تحتوي على البروتينات مثل الأسماك.
  • تفتيت الحصى بالموجات الصادمة من خارج الجسم.
  • تفتيت الحصى بطريقة اختراق الجلد.