البحث عن مواضيع

نبذة عن الوريد و الشريان يعتبر كل من الوريد و الشريان من أهم  الأجزاء التي يتكون منها الجسم، فلكل منهما مسؤلية مهمة و رئيسية للحفاظ على صحة الجسم بحالة خالية من المشاكل، فالشريان هو عبارة عن وعاء دموي يقوم بنقل الدم من القلب إلى باقي أعضاء الجسم، إضافة إلى ذلك، فهي المسؤلة أيضا عن نقل الأكسجين، ما عادا الشريان الرئوي الذي يقوم بنقل الدم من القلب إلى الرئتين، أما الوريد هو عبارة عن وعاء دموي يقوم بنقل الدم من جميع أعضاء الجسم إلى القلب، و يكون  هذا الدم غير محمل بالأكسجين على عكس الدم الذي يحمله الشريان، و هذا ما يفسر إزراق لون الوريد خلافا للشريان. الفرق بين الوريد و الشريان هناك العديد من الفروقات التي تجعل من السهل التعرف و التمييز ما بين الشريان و الوريد، كالاختلاف بالمهام الوظيفية التي تؤديها كل من الوريد و الشريان، إضافة إلى الخواص التي تتميز فيها كلا منهما، لذلك سنقوم بتقديم مجموعة من هذه الاختلافات التي تساعد في ايجاد الفرق بين الوريد و الشريان، و التي منها ما يلي ... سمك جدار الوريد و الشريان إن الوصف العام  و التفصيلي لكل من الوريد و الشريان يساعد في التعرف و التفريق فيما ينهما بكل سهولة، فالوريد يعرف بأنه أقل مرونة من الشريان رغم أنها هي الأخرى تتصف بالمرونة، لكنها أقوى بنسبة قليلة من الوريد، إضافة إلى أن الشريان يتميز بسماكة جدرانه و بصغر قطره الداخلي، و ذلك لاحتوائه على مجموعة من العضلات التي تغلفه من الداخل من أجل المحافظة عليه سليما من قوة ضغط الدم الذي يمر خلاله، أما بالنسبة للوريد، فهو يختلف عن الشريان في سماكة جدرانة الأقل سمكا من باقي شرايين  الجسم، إضافة إلى أن قطر الوريد الداخلي أكبر من قطر الشريان. لون كل من الوريد و الشريان بات من المعروف أن الشريان هو  الوعاء الدموي الذي يقوم بحمل الأكسجين عبر الدم من القلب إلى باقي أعضاء الجسم، و هذا ما يفسر أن لون الشريان وردي و مائل إلى اللون الأحمر، على عكس الوريد، الذي يقوم بنقل الدم غير المحمل بالأكسجين من كافة أعضاء الجسم إلى القلب، فيجعله أزرق اللون، لخلوه من الأكسجين. الأماكن التي يتواجد فيها كل من الوريد و الشريان تختلف الأماكن التي يتواجد فيها كل من الشريان و الوريد، و تعود أسباب اختلاف مكان التواجد إلى عددها  و حجم قطرها في الجسم، فالوريد يتواجد بأقرب مكان من سطح الجلد، فيسهل رؤيتها بالعين و تحديد مكانها، أما بالنسبة للشرايين، فهي تتواجد في داخل الجسم، و يصعب رؤيتها أو تحديد مكانها.

ما الفرق بين الوريد و الشريان ؟

ما الفرق بين الوريد و الشريان ؟
بواسطة: - آخر تحديث: 20 فبراير، 2017

نبذة عن الوريد و الشريان

الوريد و الشريانيعتبر كل من الوريد و الشريان من أهم  الأجزاء التي يتكون منها الجسم، فلكل منهما مسؤلية مهمة و رئيسية للحفاظ على صحة الجسم بحالة خالية من المشاكل، فالشريان هو عبارة عن وعاء دموي يقوم بنقل الدم من القلب إلى باقي أعضاء الجسم، إضافة إلى ذلك، فهي المسؤلة أيضا عن نقل الأكسجين، ما عادا الشريان الرئوي الذي يقوم بنقل الدم من القلب إلى الرئتين، أما الوريد هو عبارة عن وعاء دموي يقوم بنقل الدم من جميع أعضاء الجسم إلى القلب، و يكون  هذا الدم غير محمل بالأكسجين على عكس الدم الذي يحمله الشريان، و هذا ما يفسر إزراق لون الوريد خلافا للشريان.

الفرق بين الوريد و الشريان

هناك العديد من الفروقات التي تجعل من السهل التعرف و التمييز ما بين الشريان و الوريد، كالاختلاف بالمهام الوظيفية التي تؤديها كل من الوريد و الشريان، إضافة إلى الخواص التي تتميز فيها كلا منهما، لذلك سنقوم بتقديم مجموعة من هذه الاختلافات التي تساعد في ايجاد الفرق بين الوريد و الشريان، و التي منها ما يلي …

سمك جدار الوريد و الشريان

إن الوصف العام  و التفصيلي لكل من الوريد و الشريان يساعد في التعرف و التفريق فيما ينهما بكل سهولة، فالوريد يعرف بأنه أقل مرونة من الشريان رغم أنها هي الأخرى تتصف بالمرونة، لكنها أقوى بنسبة قليلة من الوريد، إضافة إلى أن الشريان يتميز بسماكة جدرانه و بصغر قطره الداخلي، و ذلك لاحتوائه على مجموعة من العضلات التي تغلفه من الداخل من أجل المحافظة عليه سليما من قوة ضغط الدم الذي يمر خلاله، أما بالنسبة للوريد، فهو يختلف عن الشريان في سماكة جدرانة الأقل سمكا من باقي شرايين  الجسم، إضافة إلى أن قطر الوريد الداخلي أكبر من قطر الشريان.

لون كل من الوريد و الشريان

بات من المعروف أن الشريان هو  الوعاء الدموي الذي يقوم بحمل الأكسجين عبر الدم من القلب إلى باقي أعضاء الجسم، و هذا ما يفسر أن لون الشريان وردي و مائل إلى اللون الأحمر، على عكس الوريد، الذي يقوم بنقل الدم غير المحمل بالأكسجين من كافة أعضاء الجسم إلى القلب، فيجعله أزرق اللون، لخلوه من الأكسجين.

الأماكن التي يتواجد فيها كل من الوريد و الشريان

تختلف الأماكن التي يتواجد فيها كل من الشريان و الوريد، و تعود أسباب اختلاف مكان التواجد إلى عددها  و حجم قطرها في الجسم، فالوريد يتواجد بأقرب مكان من سطح الجلد، فيسهل رؤيتها بالعين و تحديد مكانها، أما بالنسبة للشرايين، فهي تتواجد في داخل الجسم، و يصعب رؤيتها أو تحديد مكانها.