الدخان و المدواخ و الأرجيلة و السيجار كلها أوجه لنفس العملة، حيث أن جميع هذه الأنواع تعتمد على شيء واحد أساسي و هو التبغ، و لكن يتم معالجة التبغ بطرق مختلفة لإنتاج انواع مختلف من طرق التدخين، و كما أن هناك أصناف متعدد لنبات التبغ تفاوت بجودتها، عند المقارنة بين الدخان المدواخ يظهر التشابه في الجوهر و هو حرق التبغ و استنشاقه، و لكن هناك أوجه اختلاف من حيث طريقة التصنيع و طريقة التدخين و نسب المواد المضافة للتبغ، و في ما يلي مقارنة بين الدخان و المدواخ.   ما الفرق بين الدخان و المدواخ الدخان يعلم الجميع تقريبا ما هو الدخان أو السجائر, حيث أنها تكتسح الأسواق لوجود نسب عالية من المدخنين في المجتمعات, و إن السجائر مصنعة من أوراق و سيقان نبات التبغ المفرومة و المعالجة لإضافة بعض المواد أو الحد من بعضها مثل القطران و النيكوتين, و يوضع التبغ المفروم داخل لفافات ورقية و يضاف لها فلتر اسفنجي في مؤخرة السيجارة, إن كل هذه العملية تتم داخل خطوط الإنتاج في المصانع, توجد أصناف مختلفة من السجائر فبعضها منكه بالمنثول  أو الشوكولاته و غيرها من النكهات, وكما تدعي شركات تصنيع السجائر أن أصناف الدخان المخفف لا تسبب الكثير من الضرر. المدواخ لا يختلف المدواخ كثيرا عن السجائر من حيث المادة المستخدمة, حيث أن التبغ المستخدم هو نفسه مع اختلاف بتركيز المواد, حيث أن النيكوتين المتواجد في الجرعة الواحدة من المدواخ يعادل 20 سيجارة, يتم تدخين تبغ المدواخ باستخدام الغليون, و هو أنبوب خشبي مفرغ يوجد في مقدمته شبه كرة مفرغة لوضع التبغ, و في العادة ما تستخدم فلاتر قابلة للتغيير عند تدخين المدواخ, و من أوجه الشبه بين المدواخ و الدخان أنه تضاف النكهات لكلا النوعين. إن جميع الطرق المستخدمة للتدخين تسبب الكثير من الأمراض لجسم الإنسان,و لكن تتفاوت حدة و سرعة الإصابة بالطريقة المستخدمة في التدخين, و يعتبر المدواخ أكبر ضررا من الدخان الاعتيادي لكونه يحتوي على تركيز أعلى لمادة النيكوتين.

ما الفرق بين الدخان و المدواخ

ما الفرق بين الدخان و المدواخ

بواسطة: - آخر تحديث: 12 يوليو، 2017

الدخان و المدواخ و الأرجيلة و السيجار كلها أوجه لنفس العملة، حيث أن جميع هذه الأنواع تعتمد على شيء واحد أساسي و هو التبغ، و لكن يتم معالجة التبغ بطرق مختلفة لإنتاج انواع مختلف من طرق التدخين، و كما أن هناك أصناف متعدد لنبات التبغ تفاوت بجودتها، عند المقارنة بين الدخان المدواخ يظهر التشابه في الجوهر و هو حرق التبغ و استنشاقه، و لكن هناك أوجه اختلاف من حيث طريقة التصنيع و طريقة التدخين و نسب المواد المضافة للتبغ، و في ما يلي مقارنة بين الدخان و المدواخ.

 

ما الفرق بين الدخان و المدواخ

الدخان

يعلم الجميع تقريبا ما هو الدخان أو السجائر, حيث أنها تكتسح الأسواق لوجود نسب عالية من المدخنين في المجتمعات, و إن السجائر مصنعة من أوراق و سيقان نبات التبغ المفرومة و المعالجة لإضافة بعض المواد أو الحد من بعضها مثل القطران و النيكوتين, و يوضع التبغ المفروم داخل لفافات ورقية و يضاف لها فلتر اسفنجي في مؤخرة السيجارة, إن كل هذه العملية تتم داخل خطوط الإنتاج في المصانع, توجد أصناف مختلفة من السجائر فبعضها منكه بالمنثول  أو الشوكولاته و غيرها من النكهات, وكما تدعي شركات تصنيع السجائر أن أصناف الدخان المخفف لا تسبب الكثير من الضرر.

المدواخ

لا يختلف المدواخ كثيرا عن السجائر من حيث المادة المستخدمة, حيث أن التبغ المستخدم هو نفسه مع اختلاف بتركيز المواد, حيث أن النيكوتين المتواجد في الجرعة الواحدة من المدواخ يعادل 20 سيجارة, يتم تدخين تبغ المدواخ باستخدام الغليون, و هو أنبوب خشبي مفرغ يوجد في مقدمته شبه كرة مفرغة لوضع التبغ, و في العادة ما تستخدم فلاتر قابلة للتغيير عند تدخين المدواخ, و من أوجه الشبه بين المدواخ و الدخان أنه تضاف النكهات لكلا النوعين.

إن جميع الطرق المستخدمة للتدخين تسبب الكثير من الأمراض لجسم الإنسان,و لكن تتفاوت حدة و سرعة الإصابة بالطريقة المستخدمة في التدخين, و يعتبر المدواخ أكبر ضررا من الدخان الاعتيادي لكونه يحتوي على تركيز أعلى لمادة النيكوتين.