معلومات حول  طفل الحقن المجهري و طفل الأنابيب   إن طفل الحقن المجهري و طفل الأنابيب هما عبارة عن أطفال تم تلقيح البويضات فيهما خارج الرحم، ثم تتتم إعادة  بويضة  الزوجة الملقحة بالحيوانات المنوية التي تخص الزوج إلى الرحم، و تستكمل الأم الحامل بقية شهور الحمل إلى أن يحين موعد الولادة، و الجدير بالذكر أن الفرق الأولى فيما بينهما هو، أن  طفل الحفن المجهري، يكون تلقيح البويضة خارجا و نمو الجنين يبدأ بعد انقسام البويضة و اعادتها إلى رحم الأم، أما طفل الأنابيب، فتعاد البويضة المنقسمة إلى رحم الأم بعد أن تكون الجنين في مراحل الأسابيع الأولى. أسباب التي تدفع لانجاب طفل الحقن المجهري إن الأسباب التي تدفع الزوجين إلى انجاب طفل عن طريق عملية الحقن المجهري، تكون عندما لا تكون عينة الحيوان المنوي للزوج قادرة على تلقيح  بويضة  الزوجة طبيعيا، أو عن طريق التلقيح الصناعي خارج الرحم، فتعد عملية الحقن المجهري هي أفضل الحلول المتاحة لأي زوجين من أجل الحصول على طفل، و تستخدم أيضا عملية الحقن المجهري إذا كانت الزوجة قد مرت بحالات اجهاض متكررة. الأسباب التي تدفع  إلى انجاب طفل الأنابيب توجد العديد من الأسباب التي تجعل من فكرة طفل الأنابيب هي الفكرة المسيطرة على ذهن الزوج و الزوجة، فيلجأ كل منهما إلى الخضوع إلى عملية طفل الأنابيب، عندما تمر المرأة بمشكلة انسداد قناة الفالوب، و أو تعرض البطانة الرحمية لمشاكل صحية ما، إضافة إلى أن الزوج يلجأ إلى عملية طفل الأنابيب، عندما يعاني من مشكلة ضعف في حركة الحيوانات المنوية لديه، أو تعرض سائله المنوي إلى بعض المشاكل، و كثيرا من الأحيان يكون سبب إجراء عملية طفل الأنابيب بسبب قلة عدد الحيوانات المنوية للرجل. ما الفرق بين الحقن المجهري و طفل الأنابيب يكون الاختلاف بين الحقن المجهري و طفل الأنابيب، أن عملية التلقيح الصناعي خارج الرحم و التي تعرف بعملية طفل الأنانيب، يتم إضافة بعض المقويات إلى العينات من أجل تنشيط حركة الحيوانات المنوية، و تحفظ في وسط مناسب خاص بهذه العملية، أما أطفال الأنابيب لا يتدخل الطبيب نهائيا في عملية التلقيح، بل تمضي الأمر حسب ما تقوم به الحيوانات المنوية لوحدها دون أي مقويات.

ما الفرق بين الحقن المجهري و طفل الأنابيب

ما الفرق بين الحقن المجهري و طفل الأنابيب

بواسطة: - آخر تحديث: 16 يوليو، 2018

تصفح أيضاً

معلومات حول  طفل الحقن المجهري و طفل الأنابيب

 

إن طفل الحقن المجهري و طفل الأنابيب هما عبارة عن أطفال تم تلقيح البويضات فيهما خارج الرحم، ثم تتتم إعادة  بويضة  الزوجة الملقحة بالحيوانات المنوية التي تخص الزوج إلى الرحم، و تستكمل الأم الحامل بقية شهور الحمل إلى أن يحين موعد الولادة، و الجدير بالذكر أن الفرق الأولى فيما بينهما هو، أن  طفل الحفن المجهري، يكون تلقيح البويضة خارجا و نمو الجنين يبدأ بعد انقسام البويضة و اعادتها إلى رحم الأم، أما طفل الأنابيب، فتعاد البويضة المنقسمة إلى رحم الأم بعد أن تكون الجنين في مراحل الأسابيع الأولى.

أسباب التي تدفع لانجاب طفل الحقن المجهري

إن الأسباب التي تدفع الزوجين إلى انجاب طفل عن طريق عملية الحقن المجهري، تكون عندما لا تكون عينة الحيوان المنوي للزوج قادرة على تلقيح  بويضة  الزوجة طبيعيا، أو عن طريق التلقيح الصناعي خارج الرحم، فتعد عملية الحقن المجهري هي أفضل الحلول المتاحة لأي زوجين من أجل الحصول على طفل، و تستخدم أيضا عملية الحقن المجهري إذا كانت الزوجة قد مرت بحالات اجهاض متكررة.

الأسباب التي تدفع  إلى انجاب طفل الأنابيب

توجد العديد من الأسباب التي تجعل من فكرة طفل الأنابيب هي الفكرة المسيطرة على ذهن الزوج و الزوجة، فيلجأ كل منهما إلى الخضوع إلى عملية طفل الأنابيب، عندما تمر المرأة بمشكلة انسداد قناة الفالوب، و أو تعرض البطانة الرحمية لمشاكل صحية ما، إضافة إلى أن الزوج يلجأ إلى عملية طفل الأنابيب، عندما يعاني من مشكلة ضعف في حركة الحيوانات المنوية لديه، أو تعرض سائله المنوي إلى بعض المشاكل، و كثيرا من الأحيان يكون سبب إجراء عملية طفل الأنابيب بسبب قلة عدد الحيوانات المنوية للرجل.

ما الفرق بين الحقن المجهري و طفل الأنابيب

يكون الاختلاف بين الحقن المجهري و طفل الأنابيب، أن عملية التلقيح الصناعي خارج الرحم و التي تعرف بعملية طفل الأنانيب، يتم إضافة بعض المقويات إلى العينات من أجل تنشيط حركة الحيوانات المنوية، و تحفظ في وسط مناسب خاص بهذه العملية، أما أطفال الأنابيب لا يتدخل الطبيب نهائيا في عملية التلقيح، بل تمضي الأمر حسب ما تقوم به الحيوانات المنوية لوحدها دون أي مقويات.