البحث عن مواضيع

إن الجن و الشيطان كلمات تطلق على أجناس من خلق الله عز و جل، فالجن لهم صفات مادية خاصة بهم تميزهم عن غيرهم، بينما الشيطان صفة تطلق على فئة من جنس الجان و جنس البشر، و تتمثل صفات الشيطان بأمور عقائدية. ما الفرق بين الجن و الشيطان صفات الجن خلق الله تعالى الجان من مارج من نار، و بالتالي فإن لهم خصائص تختلف عن العالم الذي يعرفه البشر، و أبرز خاصيه لهم أنهم مستورين عن أعين البشر. ذكر في الأحاديث النبوية الشريفة أن الجن لهم القدرة على الظهور بأشكال عدة، منها الكلاب والقطط وحتى على شكل إنسان. و من الأحاديث النبوية التي تحدثت عن الجن، تبين أنهم طلبوا من الرسول عليه الصلاة والسلام طعام، فقال لهم صلى الله عليه و سلم أن طعامكم هو العظام التي انتهى منها البشر، و ذكر اسم الله عليها. سخر الله عز وجل دواب من أجل خدمة البشر، هناك أيضا دواب للجن و طعامها مخلفات دواب البشر. أما من الناحية العقائدية، فالجن فيهم المسلم والكافر والملحد والعلماني والمسيحي واليهودي والمسلم السني والمسلم المبتدع. و في رواية عن الرسول صلى الله عليه وسلم، أن الجن ثلاثة أصناف، فمنهم من له أجنحة و يطير، ومنهم أفاعي و عقارب، و منهم من يحل و يسكن في البشر. صفات الشيطان كما ذكر سابقا فإن الشيطان صفة تطلق على فئة من الإنس و الجن، و ذلك لأن الصفات التي سوف تذكر تنطبق على الجنسين. إن أبرز صفة للشيطان أنه يتعدى حدود الله، و يحاول إضلال من هم على استقامة، و يستخدم الشيطان في ذلك وسائل كثير. إن الشياطين مطرودين من رحمة الله، فلا تقبل لهم توبة و لا يدخلون الجنة. شيطان الجن الأكبر هو إبليس لعنه الله، و كل شياطين الجن هم من ذريته. شياطين الإنس هم أتباع و عبيد لشياطين الجن. يتصور شيطان الجن بكلب أسود أو قطة سوداء، وذلك لأن اللون الأسود دلالة على الظلام و الضلال. اقرأ ايضا: أدعية تحصين النفس هل سنعيش مع من نحب في الجنة ما هي الرقية الشرعية

ما الفرق بين الجن و الشيطان

ما الفرق بين الجن و الشيطان
بواسطة: - آخر تحديث: 8 فبراير، 2017

إن الجن و الشيطان كلمات تطلق على أجناس من خلق الله عز و جل، فالجن لهم صفات مادية خاصة بهم تميزهم عن غيرهم، بينما الشيطان صفة تطلق على فئة من جنس الجان و جنس البشر، و تتمثل صفات الشيطان بأمور عقائدية.

ما الفرق بين الجن و الشيطان

صفات الجن

  • خلق الله تعالى الجان من مارج من نار، و بالتالي فإن لهم خصائص تختلف عن العالم الذي يعرفه البشر، و أبرز خاصيه لهم أنهم مستورين عن أعين البشر.
  • ذكر في الأحاديث النبوية الشريفة أن الجن لهم القدرة على الظهور بأشكال عدة، منها الكلاب والقطط وحتى على شكل إنسان.
  • و من الأحاديث النبوية التي تحدثت عن الجن، تبين أنهم طلبوا من الرسول عليه الصلاة والسلام طعام، فقال لهم صلى الله عليه و سلم أن طعامكم هو العظام التي انتهى منها البشر، و ذكر اسم الله عليها.
  • سخر الله عز وجل دواب من أجل خدمة البشر، هناك أيضا دواب للجن و طعامها مخلفات دواب البشر.
  • أما من الناحية العقائدية، فالجن فيهم المسلم والكافر والملحد والعلماني والمسيحي واليهودي والمسلم السني والمسلم المبتدع.
  • و في رواية عن الرسول صلى الله عليه وسلم، أن الجن ثلاثة أصناف، فمنهم من له أجنحة و يطير، ومنهم أفاعي و عقارب، و منهم من يحل و يسكن في البشر.

صفات الشيطان

  • كما ذكر سابقا فإن الشيطان صفة تطلق على فئة من الإنس و الجن، و ذلك لأن الصفات التي سوف تذكر تنطبق على الجنسين.
  • إن أبرز صفة للشيطان أنه يتعدى حدود الله، و يحاول إضلال من هم على استقامة، و يستخدم الشيطان في ذلك وسائل كثير.
  • إن الشياطين مطرودين من رحمة الله، فلا تقبل لهم توبة و لا يدخلون الجنة.
  • شيطان الجن الأكبر هو إبليس لعنه الله، و كل شياطين الجن هم من ذريته.
  • شياطين الإنس هم أتباع و عبيد لشياطين الجن.
  • يتصور شيطان الجن بكلب أسود أو قطة سوداء، وذلك لأن اللون الأسود دلالة على الظلام و الضلال.

اقرأ ايضا:
أدعية تحصين النفس
هل سنعيش مع من نحب في الجنة
ما هي الرقية الشرعية