شبكية العين واحدة من أكثر الأجزاء تعقيداً وحساسية في جسم الإنسان، وتحديداً في عينه، فهي الطبقة الداخلية الرقيقة جداً للعين، والتي تتكون من الألياف والخلايا والأنسجة العصبية، ومن ضمن تلك الخلايا؛ الخلايا المسؤولة عن استقبال الضوء النافذ من الأشياء والمواد إلى العين وإتمام عملية الرؤية بانتقالها إلى المحطة الأخيرة وهي الدماغ. ضعف شبكية العين هنالك العديد من المؤثرات الخارجية والداخلية التي قد تؤدي إلى ضعف في شبكية العين، فما هي تلك المؤثرات؟ المؤثرات الخارجية: التعرض إلى أشعة ضارة لا يجب للعين أن تراها. التغذية السيئة؛ إذ أن حرص الفرد على تناول الفيتامينات والألياف يدعم جهاز المناعة ويقوي البصر، وفي حال أهمل ذلك فإنه ينعكس بصورة سلبية على الشبكية أيضاً. النوم الكافي وأخذ قسط من الراحة، فالسهر عدوٌ للجسم وللخلايا العصبية في شبكية العين. الإهمال واللامبالاة؛ مما يعرض العين للإصابة دون انتباه. قد يُصاب الإنسان بأمراض ( داخلية) تؤثر على الشبكية لاحقاً، مثل: السكري: و قد يسبب مرضاً يدعى بـ ( إعتلال الشبكية)، وهو ينتج عن ارتفاع نسبة السكر في الدم، وهو يضعفُ من كمية الدم التي تستقبلها الأوعية الدموية، وبالتالي يسبب ضعفاً في الشبكية، ويميل الكثير من مرضى السكري إلى إجراء عملية ليزر لتفادي المضاعفات. الإنشقاق الشبكي: وهذا المرض يصيب كبار السن، إذ تبدا أولى علاماته بضبابية الرؤية، وجفاف ماء العين. ضغط الدم :  إذ يؤدي الرشح الدموي إلى ظهور انتفاخات وتلف في أنسجة الشبكية بالتالي ضعف الرؤية. انسداد الأوعية الدموية والشرايين : يحدث في بعض الحالات قصور في وصول الأغذية و الأكسجين إلى العين، مما يتسبب في إلحاق ضرر كبير في شبكية العين بسبب انسداد المسار الذي يصل بينها وبين الدم، وتحدث حالات الإنسداد عند الأشخاص الذين يصابون بالجلطات بمعدل عال. أعراض الضعف في شبكية العين ضبابية الرؤية وعدم وضوح ألوان  الأشياء وأشكالها. عدم المقدرة على تحديد الأبعاد الصحيحة للأجسام البعيدة عن العين. فقدان مفاجىء للبصر دون أوجاع ودون أعراض سابقة.  ظهور نقاط في صفراء أو حمراء في حدقة العين ( داخلها ).  اتساع حدقة العين أو ضيقها؛ وغالباً ما يحدث هذا باختلاف الإضاءة التي تتعرض لها العين.  جفاف في العين، أو زيادة إفراز السائل فيها.  التهاب في العين، وغالباُ ما يعتبر هذا إشارة لوجود التهابات أخرى في الجسم. اقرأ أيضا: علاج احمرار العين الإصابة بالعين عند الأطفال فوائد كحل العين

ما أسباب ضعف شبكية العين

ما أسباب ضعف شبكية العين

بواسطة: - آخر تحديث: 19 فبراير، 2017

تصفح أيضاً

شبكية العين واحدة من أكثر الأجزاء تعقيداً وحساسية في جسم الإنسان، وتحديداً في عينه، فهي الطبقة الداخلية الرقيقة جداً للعين، والتي تتكون من الألياف والخلايا والأنسجة العصبية، ومن ضمن تلك الخلايا؛ الخلايا المسؤولة عن استقبال الضوء النافذ من الأشياء والمواد إلى العين وإتمام عملية الرؤية بانتقالها إلى المحطة الأخيرة وهي الدماغ.

ضعف شبكية العين

هنالك العديد من المؤثرات الخارجية والداخلية التي قد تؤدي إلى ضعف في شبكية العين، فما هي تلك المؤثرات؟

المؤثرات الخارجية:

  • التعرض إلى أشعة ضارة لا يجب للعين أن تراها.
  • التغذية السيئة؛ إذ أن حرص الفرد على تناول الفيتامينات والألياف يدعم جهاز المناعة ويقوي البصر، وفي حال أهمل ذلك فإنه ينعكس بصورة سلبية على الشبكية أيضاً.
  • النوم الكافي وأخذ قسط من الراحة، فالسهر عدوٌ للجسم وللخلايا العصبية في شبكية العين.
  • الإهمال واللامبالاة؛ مما يعرض العين للإصابة دون انتباه.

قد يُصاب الإنسان بأمراض ( داخلية) تؤثر على الشبكية لاحقاً، مثل:

السكري:
و قد يسبب مرضاً يدعى بـ ( إعتلال الشبكية)، وهو ينتج عن ارتفاع نسبة السكر في الدم، وهو يضعفُ من كمية الدم التي تستقبلها الأوعية الدموية، وبالتالي يسبب ضعفاً في الشبكية، ويميل الكثير من مرضى السكري إلى إجراء عملية ليزر لتفادي المضاعفات.

الإنشقاق الشبكي:
وهذا المرض يصيب كبار السن، إذ تبدا أولى علاماته بضبابية الرؤية، وجفاف ماء العين.

ضغط الدم :
 إذ يؤدي الرشح الدموي إلى ظهور انتفاخات وتلف في أنسجة الشبكية بالتالي ضعف الرؤية.

انسداد الأوعية الدموية والشرايين :
يحدث في بعض الحالات قصور في وصول الأغذية و الأكسجين إلى العين، مما يتسبب في إلحاق ضرر كبير في شبكية العين بسبب انسداد المسار الذي يصل بينها وبين الدم، وتحدث حالات الإنسداد عند الأشخاص الذين يصابون بالجلطات بمعدل عال.

أعراض الضعف في شبكية العين

  • ضبابية الرؤية وعدم وضوح ألوان  الأشياء وأشكالها.
  • عدم المقدرة على تحديد الأبعاد الصحيحة للأجسام البعيدة عن العين.
  • فقدان مفاجىء للبصر دون أوجاع ودون أعراض سابقة.
  •  ظهور نقاط في صفراء أو حمراء في حدقة العين ( داخلها ).
  •  اتساع حدقة العين أو ضيقها؛ وغالباً ما يحدث هذا باختلاف الإضاءة التي تتعرض لها العين.
  •  جفاف في العين، أو زيادة إفراز السائل فيها.
  •  التهاب في العين، وغالباُ ما يعتبر هذا إشارة لوجود التهابات أخرى في الجسم.

اقرأ أيضا:
علاج احمرار العين
الإصابة بالعين عند الأطفال
فوائد كحل العين