الصلاة الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام، وهي أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة، فمن صلُحت صلاته صلُحت بقية أعماله، ومن ضيّع صلاته فقد خسر يوم القيامة، وقد فُرضت الصلاة على المسلمين في يوم المعراج الذي صعد فيه النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- إلى السماوات العلا، وقد كانت خمسين صلاةً في اليوم والليلة، ولبث النبي -عليه الصلاة والسلام- يسأل ربه بأن يخففها حتى جعلها خمسةً بأجر خمسين، وقد وضّح النبي في سنته كيفية تأديتها وأركانها وواجباتها وشروطها، ولكن قد تصاب صلاة العبد ببعض النقص فشرع الله -سبحانه وتعالى- سجود السهو، وفي هذا المقال سيتم الإجابة عن سؤال: ماذا يقال في سجود السهو.  ماذا يقال في سجود السهو سجود السهو عبارة عن سجدتين في آخر صلاة العبد تجبر النقص الذي حصل فيها مما لا يبطلها، وقد تكون بعد السلام أو قبل السلام وذلك حسب ما سها عنه المصلي، وقد اتفق العلماء والفقهاء على أنه يقال في السجدتين ما يُقال في السجود العادي ولهما الأحكام والشروط نفسها من الطمأنينة ووضع الجبهة على الأرض مع اليدين وغير ذلك، حيث يُقال فيهما: (سبحان ربي الأعلى) مرةً واحدة، وأدنى الكمال تكرارها ثلاثَ مرات، وكذلك يستحب الإكثار من الدعاء بما يحب العبد وذلك لأنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- أشار إلى أنّ العبد يكون في السجود أقرب ما يكون إلى الله- سبحانه وتعالى-، قال -عليه الصلاة والسلام-: " أما الركوع فعظموا فيه الرب، وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء فقمن أن يستجاب لكم "، وذكر بعض العلماء أنه من المستحب أن يقال فيهما (سبحان من لا ينام ولا يسهو). موضع سجود السهو لقد اختلف العلماء حول موضع سجود السهو هل هو قبل السلام من الصلاة أم بعدها، وتم الاتفاق على ما يأتي: السجود قبل السلام ويكون عند حدوث: نقص في الصلاة: مثل نسيان التشهد الأول أو نسيان قول "سبحان ربي العظيم" في الركوع، أو نسيان قول "سبحان ربي الأعلى في السجود، أو نسيان أيٍّ من التكبيرات من دون تكبيرة الإحرام، وغير ذلك من الواجبات. شك في عدد ركعات الصلاة: فإذا لم يعرف المصلي عدد الركعات التي صلاها ولم يستطع الوصول إلى الأرجح فعليه البناء على الأقل وإكمال الصلاة، ثم يسجد سجود السهو قبل السلام. السجود بعد السلام ويكون عند حدوث: زيادة في الصلاة: مثل: الركوع مرتين أو السجود ثلاث مرات أو زيادة ركعة أو السلام قبل إتمام الصلاة وغير ذلك. شك في عدد الركعات: فإذا شك العبد في عدد الركعات التي صلاها مثلاً صلى ثلاثاً أو أربعاً فرجح القول بأنها ثلاث، فيصلّي العبد الرابعة ثمّ يسلم ويسجد السهو.

ماذا يقال في سجود السهو

ماذا يقال في سجود السهو

بواسطة: - آخر تحديث: 29 أبريل، 2018

الصلاة

الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام، وهي أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة، فمن صلُحت صلاته صلُحت بقية أعماله، ومن ضيّع صلاته فقد خسر يوم القيامة، وقد فُرضت الصلاة على المسلمين في يوم المعراج الذي صعد فيه النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- إلى السماوات العلا، وقد كانت خمسين صلاةً في اليوم والليلة، ولبث النبي -عليه الصلاة والسلام- يسأل ربه بأن يخففها حتى جعلها خمسةً بأجر خمسين، وقد وضّح النبي في سنته كيفية تأديتها وأركانها وواجباتها وشروطها، ولكن قد تصاب صلاة العبد ببعض النقص فشرع الله -سبحانه وتعالى- سجود السهو، وفي هذا المقال سيتم الإجابة عن سؤال: ماذا يقال في سجود السهو.

 ماذا يقال في سجود السهو

سجود السهو عبارة عن سجدتين في آخر صلاة العبد تجبر النقص الذي حصل فيها مما لا يبطلها، وقد تكون بعد السلام أو قبل السلام وذلك حسب ما سها عنه المصلي، وقد اتفق العلماء والفقهاء على أنه يقال في السجدتين ما يُقال في السجود العادي ولهما الأحكام والشروط نفسها من الطمأنينة ووضع الجبهة على الأرض مع اليدين وغير ذلك، حيث يُقال فيهما: (سبحان ربي الأعلى) مرةً واحدة، وأدنى الكمال تكرارها ثلاثَ مرات، وكذلك يستحب الإكثار من الدعاء بما يحب العبد وذلك لأنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- أشار إلى أنّ العبد يكون في السجود أقرب ما يكون إلى الله- سبحانه وتعالى-، قال -عليه الصلاة والسلام-: ” أما الركوع فعظموا فيه الرب، وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء فقمن أن يستجاب لكم “، وذكر بعض العلماء أنه من المستحب أن يقال فيهما (سبحان من لا ينام ولا يسهو).

موضع سجود السهو

لقد اختلف العلماء حول موضع سجود السهو هل هو قبل السلام من الصلاة أم بعدها، وتم الاتفاق على ما يأتي:

  • السجود قبل السلام ويكون عند حدوث:
  1. نقص في الصلاة: مثل نسيان التشهد الأول أو نسيان قول “سبحان ربي العظيم” في الركوع، أو نسيان قول “سبحان ربي الأعلى في السجود، أو نسيان أيٍّ من التكبيرات من دون تكبيرة الإحرام، وغير ذلك من الواجبات.
  2. شك في عدد ركعات الصلاة: فإذا لم يعرف المصلي عدد الركعات التي صلاها ولم يستطع الوصول إلى الأرجح فعليه البناء على الأقل وإكمال الصلاة، ثم يسجد سجود السهو قبل السلام.
  • السجود بعد السلام ويكون عند حدوث:
  1. زيادة في الصلاة: مثل: الركوع مرتين أو السجود ثلاث مرات أو زيادة ركعة أو السلام قبل إتمام الصلاة وغير ذلك.
  2. شك في عدد الركعات: فإذا شك العبد في عدد الركعات التي صلاها مثلاً صلى ثلاثاً أو أربعاً فرجح القول بأنها ثلاث، فيصلّي العبد الرابعة ثمّ يسلم ويسجد السهو.