البحث عن مواضيع

يسعى الجميع لأن يكونوا في أفضل شكل و مظهر ممكن, فيستخدمون كمية كبيرة من المستحضرات التجميلية, من كريمات و مكياج, و مواد تثبيت للشعر, و كذلك العطور, و لكن هل هذا الكم الكبير من المواد الكميائية التي نتعامل معه بصورة يومية أمن, أم أنه قد يشكل خطورة ما على أجسامنا؟ تقول إحدى الدراسات التي أجراها بعض الباحثين السويدين في جامعة أوبسالا في شرق السويد, أن أحدى المواد الكميائية التي تدخل في صناعة معظم أدوات التجميل و المكياج والعطور, و تدعى الفثالات, ترفع خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني, وتضعف قدرة الجسم على التعامل مع الجلوكوز في الدم, و هي أيضا من المواد التي تدخل في تصنيع البلاستيك, و التي تعطيفة المرونة . شارك في الدراسة ما يزيد على 1000 شخص, تم ضبط جميع الظروف المحيطة بهم و التي تتعلق بنسبة السكر في الدم, ثم تمت دراسة نسبة الخطر المتوقع لإصابتهم بالسكري من النوع الثاني, تبعا لنسبة وتركيز مادة الفثالات موضع الدراسة في دمهم, فوجد الباحثون أن ارتفاع هذه المادة في الدم أدى إلى مضاعفة أحتمالية الإصابة بالسكري من النوع الثاني, مقارنة مع الأشخاص الذين كان تركيز مادة الفثالات في دمهم أقل. و الجدير بالذكر, أن مادة الفثالات تدخل إلى الجسم بطرق مختلفة, فمثلا قد تدخل من خلال استنشاقها في العطور و مثبتات الشعر, أو قد تتسرب إلى الدم من خلال سطح الجلد, بعد وضع الكريمات أو مستحضرات التجميل, و هي مادة شبة أساسية في مختلف مواد التجميل و العطور. يرى الباحثون أن هذه النتائج الأولية, قد تكون كافية لدق ناقوس الخطر, و لكنها ما زالت بحاجة إلى المزيد من الدراسة و التحليل, و إيجاد التفسير العلمي لها. تناول الأرز الأبيض يزيد من خطر الإصابة بالسكري معتقدات خاطئة عن مرض السكري

مادة كميائية تدخل في المكياج والعطور ترفع خطر الإصابة بالسكري

مادة كميائية تدخل في المكياج والعطور ترفع خطر الإصابة بالسكري
بواسطة: - آخر تحديث: 20 فبراير، 2017

يسعى الجميع لأن يكونوا في أفضل شكل و مظهر ممكن, فيستخدمون كمية كبيرة من المستحضرات التجميلية, من كريمات و مكياج, و مواد تثبيت للشعر, و كذلك العطور, و لكن هل هذا الكم الكبير من المواد الكميائية التي نتعامل معه بصورة يومية أمن, أم أنه قد يشكل خطورة ما على أجسامنا؟

تقول إحدى الدراسات التي أجراها بعض الباحثين السويدين في جامعة أوبسالا في شرق السويد, أن أحدى المواد الكميائية التي تدخل في صناعة معظم أدوات التجميل و المكياج والعطور, و تدعى الفثالات, ترفع خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني, وتضعف قدرة الجسم على التعامل مع الجلوكوز في الدم, و هي أيضا من المواد التي تدخل في تصنيع البلاستيك, و التي تعطيفة المرونة .

شارك في الدراسة ما يزيد على 1000 شخص, تم ضبط جميع الظروف المحيطة بهم و التي تتعلق بنسبة السكر في الدم, ثم تمت دراسة نسبة الخطر المتوقع لإصابتهم بالسكري من النوع الثاني, تبعا لنسبة وتركيز مادة الفثالات موضع الدراسة في دمهم, فوجد الباحثون أن ارتفاع هذه المادة في الدم أدى إلى مضاعفة أحتمالية الإصابة بالسكري من النوع الثاني, مقارنة مع الأشخاص الذين كان تركيز مادة الفثالات في دمهم أقل.

و الجدير بالذكر, أن مادة الفثالات تدخل إلى الجسم بطرق مختلفة, فمثلا قد تدخل من خلال استنشاقها في العطور و مثبتات الشعر, أو قد تتسرب إلى الدم من خلال سطح الجلد, بعد وضع الكريمات أو مستحضرات التجميل, و هي مادة شبة أساسية في مختلف مواد التجميل و العطور.

يرى الباحثون أن هذه النتائج الأولية, قد تكون كافية لدق ناقوس الخطر, و لكنها ما زالت بحاجة إلى المزيد من الدراسة و التحليل, و إيجاد التفسير العلمي لها.

تناول الأرز الأبيض يزيد من خطر الإصابة بالسكري

معتقدات خاطئة عن مرض السكري