البحث عن مواضيع

يُعتبر الأديب المصريّ توفيق الحكيم أحد أبرزّ رواد الأدب الحديث والكتابة المسرحيّة حتّى لُقِّب برائد المسرح الذهبيّ، وُلد توفيق الحكيم لأبٍ مصريٍّ من الريف وكان موظّفًا في السلك القضائيّ وأمٍّ تركيةٍ في الإسكندرية عام 1898م، وقد نال تعليمه كاملًا حتى حصل على درجة البكالوريوس في الحقوق سنة 1925م ثم ابتُعِث لإكمال دراساته العليا في فرنسا، وبعد عودته من فرنسا شَغل العديد من المناصب وهي: وكيل النائب العام ثم مفتشّ التحقيقات في وزارة المعارف ثم مدير إدارة الموسيقى والمسرح في وزارة المعارف، وسنقدم أهم المعلومات حول مؤلفات توفيق الحكيم خلال هذا المقال. مؤلفات توفيق الحكيم بدأ توفيق الحكيم اهتمامه بالأدب والأدباء في المرحلة الثانوية حيث بدأ في التردد على مسّرح جورج أبيض، كما واصل اهتمامه بالأدب العالميّ خلال فترة دراسته في فرنسا فاطلع على الأدب الفرنسيّ واليونانيّ ولذلك انشغل عن التحضير لرسالة الدكتوراه في القانون ممّا حدا بوالده إلى استدعائه إلى مصر، وهنا كانت انطلاقة الحكيم في عالم الأدب الحديث؛ فألفّ 62 كتابًا وما يزيد عن 100 مسرحيةٍ وأوّل إنتاجه الأدبيّ مسرحية أهل الكهف عام 1933م، ومن أهمها: عودة الروح: رواية تتحدّث عن ثورة 1919م وكيفية تفاعل وانضواء الفلاحين تحت راية هذه الثورة بقيادة سعد زغلول وما نتج عن ذلك من ترابطٍ وانتماءٍ ومناصرةٍ بين كافة أبناء الوطن خلال الثورة. حمار الحكيم: رواية تنتمي إلى النمطّ الفكاهيّ والأسلوب البسيط والخفيف في السّرد القصصيّ، ألفها سنة 1940م لتروي حكاية فلّاحٍ قام بشراء حمارٍ رآه جميل المنظر وتتوالى الأحداث بعد ذلك حين أدخل الفلّاح الحمارَ إلى غرفة الفندق في غفلةٍ من الموظفين وما عقِبها من أحداثٍ فكاهيّةٍ، وقد أدخل الحكيم بعض التعابير والكلمات باللهجة المصريّة العاميّة لإضفاء مزيدٍ من الفكاهة والخِفة على الرواية. يوميات نائب في الأرياف: رواية تُرجمت إلى الفرنسيّة وتم اقتباس فيلم مصريّ سينمائيّ منها، وتدور أحداث الرواية في الريف المصريّ حيث تمّ نقل النائب العام إلى الريف من القاهرة ودوره في محاربة الأمراض والفساد واصطدامه مع المتنفذين في السلطتيّن الإداريّة والقضائيّة وضياع حقّ الفلاح البسيط خلال تلك الأحداث. الأيدي الناعمة: تدور أحداث الرواية في الفترة التي تلت ثورة 1952م وما نتج عنها من تأميم كافة أملاك وأراضي الأغنياء والأثرياء والإقطاعيين في مصر بحيث أصبح الجميع سواسيةً ومطالبون بالعمل الجادّ حيث لا يوجد مكان في المجتمع لذوي الأيادي الناعمة التي لا تعملّ، وقد تمّ تحويل هذه الرواية إلى فيلمٍ يحمل ذات الاسم. أرني الله: إحدى أشهر مؤلفات توفيق الحكيم الفلسفيّة حيث تناول فيها حياة الإنسان من الناحية الماديّة والروحيّة بأسلوبٍ فلسفيٍّ من أجل كسّر كافة القيود التي تحيط بالإنسان كي يصل إلى المعرفة الحقّة بالله وبالتالي يكتمل الإيمان الحقّ من وجهة نظر الحكيم.

مؤلفات توفيق الحكيم

مؤلفات توفيق الحكيم
بواسطة: - آخر تحديث: 25 سبتمبر، 2017

يُعتبر الأديب المصريّ توفيق الحكيم أحد أبرزّ رواد الأدب الحديث والكتابة المسرحيّة حتّى لُقِّب برائد المسرح الذهبيّ، وُلد توفيق الحكيم لأبٍ مصريٍّ من الريف وكان موظّفًا في السلك القضائيّ وأمٍّ تركيةٍ في الإسكندرية عام 1898م، وقد نال تعليمه كاملًا حتى حصل على درجة البكالوريوس في الحقوق سنة 1925م ثم ابتُعِث لإكمال دراساته العليا في فرنسا، وبعد عودته من فرنسا شَغل العديد من المناصب وهي: وكيل النائب العام ثم مفتشّ التحقيقات في وزارة المعارف ثم مدير إدارة الموسيقى والمسرح في وزارة المعارف، وسنقدم أهم المعلومات حول مؤلفات توفيق الحكيم خلال هذا المقال.

مؤلفات توفيق الحكيم

بدأ توفيق الحكيم اهتمامه بالأدب والأدباء في المرحلة الثانوية حيث بدأ في التردد على مسّرح جورج أبيض، كما واصل اهتمامه بالأدب العالميّ خلال فترة دراسته في فرنسا فاطلع على الأدب الفرنسيّ واليونانيّ ولذلك انشغل عن التحضير لرسالة الدكتوراه في القانون ممّا حدا بوالده إلى استدعائه إلى مصر، وهنا كانت انطلاقة الحكيم في عالم الأدب الحديث؛ فألفّ 62 كتابًا وما يزيد عن 100 مسرحيةٍ وأوّل إنتاجه الأدبيّ مسرحية أهل الكهف عام 1933م، ومن أهمها:

  • عودة الروحرواية تتحدّث عن ثورة 1919م وكيفية تفاعل وانضواء الفلاحين تحت راية هذه الثورة بقيادة سعد زغلول وما نتج عن ذلك من ترابطٍ وانتماءٍ ومناصرةٍ بين كافة أبناء الوطن خلال الثورة.
  • حمار الحكيمرواية تنتمي إلى النمطّ الفكاهيّ والأسلوب البسيط والخفيف في السّرد القصصيّ، ألفها سنة 1940م لتروي حكاية فلّاحٍ قام بشراء حمارٍ رآه جميل المنظر وتتوالى الأحداث بعد ذلك حين أدخل الفلّاح الحمارَ إلى غرفة الفندق في غفلةٍ من الموظفين وما عقِبها من أحداثٍ فكاهيّةٍ، وقد أدخل الحكيم بعض التعابير والكلمات باللهجة المصريّة العاميّة لإضفاء مزيدٍ من الفكاهة والخِفة على الرواية.
  • يوميات نائب في الأريافرواية تُرجمت إلى الفرنسيّة وتم اقتباس فيلم مصريّ سينمائيّ منها، وتدور أحداث الرواية في الريف المصريّ حيث تمّ نقل النائب العام إلى الريف من القاهرة ودوره في محاربة الأمراض والفساد واصطدامه مع المتنفذين في السلطتيّن الإداريّة والقضائيّة وضياع حقّ الفلاح البسيط خلال تلك الأحداث.
  • الأيدي الناعمةتدور أحداث الرواية في الفترة التي تلت ثورة 1952م وما نتج عنها من تأميم كافة أملاك وأراضي الأغنياء والأثرياء والإقطاعيين في مصر بحيث أصبح الجميع سواسيةً ومطالبون بالعمل الجادّ حيث لا يوجد مكان في المجتمع لذوي الأيادي الناعمة التي لا تعملّ، وقد تمّ تحويل هذه الرواية إلى فيلمٍ يحمل ذات الاسم.
  • أرني اللهإحدى أشهر مؤلفات توفيق الحكيم الفلسفيّة حيث تناول فيها حياة الإنسان من الناحية الماديّة والروحيّة بأسلوبٍ فلسفيٍّ من أجل كسّر كافة القيود التي تحيط بالإنسان كي يصل إلى المعرفة الحقّة بالله وبالتالي يكتمل الإيمان الحقّ من وجهة نظر الحكيم.